رئيس التحرير: عادل صبري 10:49 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"الإندبندنت": قلق أمريكي تجاه عمليات الأمن القومي

"الإندبندنت": قلق أمريكي تجاه عمليات الأمن القومي

14 يونيو 2013 18:02

رأت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية اليوم الجمعة، أن العديد من المواطنين الأمريكيين يشعرون بالقلق إزاء الإجراءات والعمليات التى تقوم بها وكالة الأمن القومي في بلادهم؛ لذلك يرغبون من حكومتهم في أن تكون أكثر انفتاحًا فيما يخص جمع البيانات بالإضافة إلى خضوع جهاز المخابرات لمزيد من الرقابة من قبل الكونجرس.

 

ونقلت الصحيفة في تقرير أوردته عبر موقعها الإلكتروني قول مسئول متقاعد في وكالة الأمن القومي الأمريكية "أتمنى ألا تعلموا أي شيء عن عملياتنا في أي وقت لاحق حيث أن السبب في سرية كل تلك العمليات هو مدى الذعر الذي قد تسببه للكثير من المواطنين في حالة الافصاح عنها لذا فاعتقد أنه من الأفضل للجميع عدم الكشف عما يجري هناك.

وأشارت الصحيفة إلى أن إدوارد سنودين الموظف السابق في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية.

قد كشف عن برامج مراقبة خاصة تقوم من خلالها الوكالة بجمع كميات هائلة من البيانات بشأن الاتصالات الهاتفية وعبر الإنترنت من شركات الهاتف والإنترنت الأمريكية الأمر الذي أثار جدلاً واسعًا حول ما إذا كانت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد تجاوزت جميع الحدود في إطار مساعيها لمكافحة الإرهاب.

ولفتت الصحيفة إلى أن وكالة الأمن القومي قد مدت عملها إلى الحرب في أفغانستان حيث تجرى عشرات الاستطلاعات الجوية بالإضافة إلى إنشاء وحدات خاصة بالعمليات التكتيكية للمخابرات بالإشارة تعمل على مدار الساعة من أجل رصد كافة المحادثات والترددات اللاسلكية لمقاتلي طالبان التابعين للملا عمر في كافة أرجاء الدولة.

واختتمت الصحيفة بأن الوكالة اتخذت خطوات في الأعوام القليلة الماضية من أجل تسريع توصيل المعلومات الاستخباراتية التي ترصدها إلى عملائها بداخل الولايات المتحدة وفي كافة أنحاء العالم من خلال نظام إنترنت آمن تطلق عليه شبكة وكالة الأمن القومى "إس إيه نت".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان