رئيس التحرير: عادل صبري 07:12 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو...غزة المجروحة تفتقد طعم العيد

بالفيديو...غزة المجروحة تفتقد طعم العيد

العرب والعالم

عيد غزة.. أرشيفية

بالفيديو...غزة المجروحة تفتقد طعم العيد

غزة – مها صالح 05 أكتوبر 2014 12:40

يحل عيد الأضحى المبارك هذا العام على قطاع غزة الجريح بعد أسابيع قليلة من الحرب الشرسة التي شنها الاحتلال الإسرائيلي على القطاع مخلفاً آلاف الشهداء والجرحى إضافة إلى الدمار الهائل في البنية التحتية .



فكيف سيستقبل الغزويون هذا العيد المبارك وعن تجهيزاتهم وحركة الشراء والتحضير للعيد "مصر العربية" رصدت هذه التحركات القليلة في شوارع غزة ومحلاتها التجارية فقال الشاب سليمان فايق :" أنا واحد من بين آلاف الشباب الغزويين غير القادرين على شراء ملابس العيد وتجهيز أنفسهم للعيد كما شباب العالم العربي والإسلامي, والدي عاطل عن العمل وأنا كذلك من أين سنأتي بالمال لنشتري ونجهز نفسنا لعيد الأضحى الوضع صعب جداً "


في حين قال مصطفى علي صاحب محل لبيع الملابس كان شبه خال من المشترين :" بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة تكاد حركة الشراء تكون معدومة وحتى الآن مع حلول عيد الأضحى المبارك توقعنا أن يتحرك السوق وتصبح حركة بيع وشراء ولكن ذلك لم يحدث القليل يشتري ملابس العيد هناك الكثير من الأسر الفقيرة وهناك أسر مجروحة ومنكوبة بعد العدوان سرقت الفرحة منهم لأنهم فقدوا أولادهم أو معيلهم وربنا يكون في عون أهل غزة ".


 

فيما يقول لنا شاب غزاوي آخر :" حقيقة لانشعر بطعم الفرح وطعم العيد جرح كبير حل بغزة وأهلها البسيطين نحاول كشباب رسم البسمة على شفاهنا لكن ذلك صعب والله , منا من فقد صديقه ومنا من فقد أباه أو أخاه أو حتى أهله جميعاً كيف سنكون فرحين مسرورين "


وتابع " حرمنا الاحتلال الإسرائيلي كما تعودنا منذ الصغر على نزع الفرح من قلوبنا في أعيادنا وكل أيامنا كيف سنفرح في العيد وفي كل بيت غزاوي شهيد أو جريح كيف نجهز أنفسنا وحالنا حزين على أحبابنا وجيراننا "


كما قال صاحب محل :" حاولنا كأصحاب محلات للملابس عمل تنزيلات حتى نجذب الغزويين لشراء ملابس للعيد ولكن هذه الخطوة فشلت لا نرى حركة شراء وإقبال على شراء الملابس كما في الأعياد السابقة "



أقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان