رئيس التحرير: عادل صبري 07:41 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

استئناف الحياة في إسرائيل بعد شللها لإحياء "الغفران"

استئناف الحياة في إسرائيل بعد شللها لإحياء الغفران

العرب والعالم

طقوس يوم الغفران ـ أرشيفية

تزامنًا مع عيد الأضحي..

استئناف الحياة في إسرائيل بعد شللها لإحياء "الغفران"

الأناضول 04 أكتوبر 2014 18:41

استؤنفت الحياة الطبيعية تدريجيا في إسرائيل، مساء اليوم السبت، بعد شلل تام ليوم كامل بمناسبة "يوم الغفران" اليهودي.


فقد عادت حركة المركبات علي الشوارع وأعيد افتتاح المعابر الجوية والبرية والمائية، بعد أن التزم الغالبية العظمى من الإسرائيليين منازلهم بدءًا من غروب الشمس أمس الجمعة لإحياء "يوم الغفران" اليهودي وحتى غروب الشمس اليوم السبت.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، إن الشرطة الإسرائيلية خففت من حالة التأهب التي أعلنتها قبيل حلول يوم الغفران، مشيرةً إلى أنه لم تسجل خلال الساعات الماضية أي تطورات أمنية.

و"يوم الغفران" هو الوحيد في العام الذي تتوقف فيه الحياة بشكل كامل في إسرائيل لمدة تزيد عن 24 ساعة.
وقد تزامن "يوم الغفران" هذا العام مع عيد الأضحى المبارك للمرة الأولى منذ 30 عاما بحسب إعلان وزارة الخارجية الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان على موقعها الإلكتروني، إن المخاوف من وقوع احتكاكات بين المسلمين واليهود، خاصة في المدن المختلطة في إسرائيل مثل عكا ويافا وحيفا، دفعتها لنشر المزيد من قواتها في الشوارع.
ولم تعلن الشرطة الإسرائيلية عن أي حوادث استثنائية وقعت بين المسلمين واليهود اليوم السبت.

وقد أدى إغلاق الشرطة الإسرائيلية عدد من الشوارع التي تربط مستوطنات إسرائيلية، مقامة على أراضي القدس الشرقية، مع القدس الغربية إلى عزل أحياء فلسطينية في شمال وجنوب وشرق القدس الشرقية عن البلدة القديمة في المدينة حيث يتواجد المسجد الأقصى.

وفتحت الشرطة الإسرائيلية شوارع فرعية لتمكين الفلسطينيين في هذه الأحياء من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة عيد الأضحى وهو ما اضطر الفلسطينيون لسلوك طرق طويلة تخللتها أزمات مرورية ليتمكنوا من الوصول إلى المسجد لأداء الصلاة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان