رئيس التحرير: عادل صبري 03:29 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خطب العيد بالخليج: اللهم أدم علينا الأمن والاستقرار

خطب العيد بالخليج: اللهم أدم علينا الأمن والاستقرار

العرب والعالم

صلاة العيد فى دول الخليج- أرشيفية

خطب العيد بالخليج: اللهم أدم علينا الأمن والاستقرار

الأناضول 04 أكتوبر 2014 08:38

أدى المواطنون والمقيمون في دول الخليج الست صلاة عيد الأضحى، اليوم، وسط دعوات من خطباء المساجد أن يديم نعمة الاستقرار والأمن على دولهم. 

 

ونظرا لارتفاع درجات الحرارة في دول الخليج، تغيب أي مظاهر للاحتفال بالعيد في الشوارع طوال فترات النهار، فيما يتركز الاحتفال بالعيد خلال المساء، حيث يقبل المواطنون والمقيمون على الحدائق والمجمعات التجارية والملاهي الترفيهية ومهرجانات الاحتفال التي تعدها دول الخليج للاحتفال بالعيد.
 

ويحرص أمراء وملوك قادة الخليج على مشاركة المواطنين صلاة العيد في دولهم، بحسب وكالات الأنباء الرسمية في دول الخليج.
 

وألقى خطبة العيد في المسجد الحرام بمكة المكرمة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ سعود الشريم.
 

وبين الشريم في خطبته أن نسك الحج "يذكرنا بما أودع الله فيه من أحكام وحكم قيمة الأمن والاستقرار حيث أمّن الله فيها الإنسان والطير والوحش وسائر الحيوان ليدرك الناس حاجتهم الملحّة إلى الأمن والاستقرار في حياتهم".
 

وأضاف أن "استقرار المجتمعات سبب في النجاح الذي يشبع احتياج كل أفراده وفقدان الاستقرار فشل ذريع في السير الآمن في مهامه في الحياة ودروبها واختلال لكل مشروع إيجابي".
 

وأشار إلى أن "في نُسك الحج المبارك يستلهم كل مسلم أثر العدل في قوام الحياة واستقرار المجتمعات فيستلهم المسلم ذلك في كون الحجاج سواسية لا فضل لأحد على أحد في شكل أو لباس أو وقوف أو رمي أو مبيت كلهم قد ولدوا عراة ثم هم يحجون بلباس يذكرهم بالعراة، إنه العدل الذي قامت عليه السماوات والأرض".
 

واختتم خطبته، داعيا الله "أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والاستقرار، وعلى بلاد المسلمين كافة".
 

بدورها تحدثت خطبة سلطنة عمان الذي حضرها فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان، وألقاها إسحاق بن أحمد البوسعيدي رئيس المحكمة العُليا بمسجد الخور في مسقط عن اهمية الاستقرار الفكري.
 

وقال البوسعيدي إن "استقرار الوطن الفكري وتماسك نسيجه الاجتماعي هي من نعم الله الكبرى وآلائه العظمى فبالاستقرار تنطلق عجلة التنمية والبناء وتتهيأ أسباب الراحة والهناء وينعم الناس بالموارد والرخاء".

ويغيب سطان عمان قابوس ين سعيد عن بلاده، حيث يخضع للعلاج في ألمانيا منذ نحو 6 أسابيع.

 وفي قطر، أدى تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر ووالده الأمير السابق حمد بن خليفة آل ثاني صباح اليوم صلاة عيد الأضحى المبارك في مصلى الوجبة .
 

وألقى ثقيل ساير الشمري القاضي بمحكمة التمييز عضو المجلس الأعلى للقضاء الذي أم المصلين خطبة العيد التي أبرز فيها اهمية "استلهام نعمة الامن واثرها في الرخاء".
 

ودعا عموم المسلمين إلى "جعل العيد مظهرا من مظاهر وحدة الامة وتعاونها على الخير والاستفادة مما في العيد من البر والعطاء بالرحم والاوطان واستلهام نعمة الامن واثرها في الرخاء".
 

وفي الإمارات، أدى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في مسجد الشيخ راشد في منطقة زعبيل في دبي صباح اليوم صلاة عيد الاضحى.
 

ودعا خطيب العيد ، عمر الخطيب،  في خطبته "أن يديم على البلاد نعمة الامن والامان والتواصل والتكامل الاجتماعي ".
 

بدوره، أدى محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة صلاة عيد الأضحى بجامع الشيخ زايد الكبير بمدينة أبوظبي.
 

وألقى علي الهاشمي مستشار الشؤون الدينية والقضائية بوزارة شؤون الرئاسة خطبة العيد، والذي بين فيها ان العيد مناسبة لزوال الاحن وذهاب الخصومات وفرصة سانحة للتلاقي والتزاور والتصافح والتصالح وان العيد الذي نعيشه اليوم هو منحة ربانية ارادها الله عز وجل لعبادة المؤمنين سعادة وصفاء واحسانا.
 

وقال "ان العيد الاكبر يوم تتحقق لأوطانكم العربية والاسلامية وحدتها وتنتقي من ارجائها عوامل الفرقة والتخاصم والتنازع ويحل التوافق والتراحم والتعاون والتسامح والاخلاص في العبادة".
 

وتوترت العلاقات بين الإمارات والبحرين والسعودية من جهة وقطر، في مارس الماضي، على خلفية اتهام الدول الثلاث الدوحة، بعدم تنفيذ اتفاق وقع في الرياض في نوفمبر الماضي، ويقضي بعدم التدخل في شؤون أي من دول مجلس التعاون، قبل أن تتمكن وساطة كويتية من التوصل، يوم 17 أبريل الماضي، إلى اتفاق بين دول الخليج على آلية لتنفيذ الاتفاق.
 

وتبادل أمير قطر، التهاني الهاتفية بحلول عيد الأضحى، مع كل من العاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز، والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ورئيس الإمارات خليفة بن زايد آل نهيان.

بدوره أدى أمير الكويت الشيخصباح الاحمد الجابر الصباح صلاة العيد في مسجد الدولة الكبير .
 

كما شارك الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين جموع المصلين في أداء صلاة عيد الاضحى في مصلى العيد بقصر الصخير.
 

واختتم خطيب العيد خطبته بالدعاء أن "يديم الله على المملكة وشعبها نعمة الأمن والأمان ويحقق لها ما تصبو اليه من عزة وتقدم وازدهار " .

 

اقرأ أيضا 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان