رئيس التحرير: عادل صبري 12:08 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

البرلمان العراقى: الحكومة تفي بكافة التزاماتها مع الأكراد

البرلمان العراقى: الحكومة تفي بكافة التزاماتها مع الأكراد

العرب والعالم

رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري

البرلمان العراقى: الحكومة تفي بكافة التزاماتها مع الأكراد

الأناضول 01 أكتوبر 2014 13:07

قال رئيس البرلمان العراقي (البرلمان)، سليم الجبوري، إن "الحكومة الاتحادية ستفي بالتزاماتها مع إقليم شمال العراق".

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك اليوم، مع نظيره في أربيل، محمد يوسف، عقب اجتماع عقد بين الطرفين في عاصمة الإقليم.
 

وأضاف الجبوري "جئنا إلى أربيل لبحث كافة المسائل المصيرية العالقة، ونعدكم بتنفيذ كافة الاتفاقات الموقعة مع حكومة الإقليم"، مشيراً إلى سعيهم نحو "تمتين العلاقات مع الإقليم".
 

من جانبه، قال رئيس برلمان الإقليم، محمد يوسف، "لقد بحثنا مسألة قطع الميزانية، ورواتب موظفي الإقليم،" مشيراً إلى أنهما "شددا على عدم جواز قطع قوت المواطنين بأية حجة كانت."
 

وأضاف "بغية حل المسائل العالقة يجب أن تتعاون كافة الأطراف فيما بينها"، معتبراً أن "محاولة الانفراد بالسلطة من قبل الحكومة المركزية العراقية أدى إلى بروز المشاكل والخلافات القومية والمذهبية التي يعاني منها العراق اليوم."
 

وكان عدد من نواب برلمان إقليم الشمال، قاطعوا الاجتماع الذي عقده البرلمان بحضور الجبوري، احتجاجاً على عدم ارسال حصة الإقليم من الميزانية العامة للعراق.
 

ووصل الجبوري إلى أربيل في وقت سابق اليوم، في زيارة لم يعلن عن مدتها، حيث سيلتقي عدداً من المسؤولين هناك، لبحث الملفات السياسية والأمنية.
 

ويتمحور الخلاف ما بين الحكومة الاتحادية وإقليم شمال العراق، حول بعض النقاط أهمها رواتب موظفي الإقليم، التي أوقفتها الحكومة الاتحادية منذ فبراير العام الجاري، رداً على تصدير الإقليم النفط بدون موافقتها، كما ترفض الحكومة صرف رواتب البيشمركة (جيش شمال العراق) اعتراضاً على عدم ارتباطهم بالمنظومة الأمنية العراقية، وتصدير النفط بدون موافقة الحكومة الاتحادية.
 

 وجراء خلافات مع بغداد، لا يحصل إقليم شمال العراق على حصته البالغة 17% من الموازنة العامة للعراق، لذلك توجه الإقليم، واعتباراً من الأول من يناير الماضي، إلى تصدير النفط في محاولة للتخلص من أزمته المالية، وهو ما تسبب بأزمة بين الطرفين.

 

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان