رئيس التحرير: عادل صبري 05:59 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

داعش تهدد عرش بوتفليقة في قلب الجزائر

داعش تهدد عرش بوتفليقة في قلب الجزائر

العرب والعالم

عبد العزيز بوتفليقة_ رئيس الجزائر

تحت شعار جند الخلافة قادمون..

داعش تهدد عرش بوتفليقة في قلب الجزائر

أيمن الأمين 01 أكتوبر 2014 11:21

ترقب وحذر.. مخاوف ومطاردات.. الإرهاب في كل مكان.. وقتل لرهينة فرنسي" إيرفيه جوردال" علي يد "داعش" الجزائر.. وجيش يحكم.. ورئيس يجلس علي كرسي الإعاقة لا يردد سوى محاربة الإرهاب.. وبين هذا وذاك يقف شعب بسيط تملك دولته كل مقدرات التقدم، لكنه لا يري أمامه سوى الهجرة وترك وطنه، بحثًا عن آخر... هذا هو حال الجزائر- بلد المليون ونصف المليون شهيد- في الأيام الأخيرة.

وشهدت العاصمة الجزائرية "الجزائر" توتراً أمنياً، واستنفارا عسكريا، بعد مقتل الرهينة الفرنسي علي يد مسلحين تابعين لجند الخلافة التابع لتنظيم الدولة الإسلامية"داعش"، ما تسبب في اندلاع حالة من الفوضى في البلاد.

وذكر مصدر أمنى جزائري، أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش الشعبي، التي تقوم بالبحث عن جثة الرعية الفرنسية إيرفيه جوردال ـ ومجموعة إرهابية بالقرب من تيكجدة، مضيفاً أن الاشتباكات وقعت عند مرتفعات قرية والبان التي تقع بين ولايتي تيزي اوزو والبويرة، حيث تم اختطاف السائح الفرنسي من قبل مجموعة مسلحة في الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أن قوات الجيش تواصل منذ أمس قصف أماكن تمركز الإرهابيين بالأسلحة الثقيلة، ولم يعلن حتى الآن عما أسفرت عنه هذه الاشتباكات بحسب موقع “ كل شيء عن الجزائر” الناطق بالفرنسية.

"داعش الجزائر"

وكان أذاع متشددون إسلاميون جزائريون، خطفوا وذبحوا الرهينة الفرنسي ايرفيه غوردل قبل أسبوع، بيانا جديدا في تسجيل فيديو، يظهر نحو 30 مقاتلا يؤكدون مجددا ولاءهم لتنظيم الدولة الإسلامية، ويبين التسجيل، الذي لا يحمل تاريخا وأذيع على مواقع تواصل اجتماعي للجهاديين، أحد القادة الجزائريين لجماعة جند الخلافة وهو يتحدث أمام مجموعة صغيرة من الرجال يحمل بعضهم بنادق آلية في منطقة غابات كثيفة.

ويقرأ رجل آخر بلكنة شبه موريتانية قصيدة، بينما كان آخرون يحملون راية الجهاديين السوداء. ولم يشيروا إلى الرهينة الفرنسي الذي عرض تسجيل سابق جند الخلافة وهم يذبحونه.

وقرأ أحد القادة، وهو يشير إلى زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبي بكر البغدادي، الذي نصب نفسه خليفة على المنطقة التي استولى مقاتلوه عليها في العراق وسوريا، نعلن بيعتنا له من جديد".

"خاطفو جوردال"

بدوره أعلن وزير العدل الجزائري طيب لوح تحديد هوية عدد من خاطفي المواطن الفرنسي إيرفيه جوردال الذي تم قتله فيما بعد، مضيفاً أن النتائج الأولية للتحقيق سمحت بتحديد هوية بعض أفراد المجموعة الإرهابية التي ارتكبت هذه الجريمة.

من الجهة الأخرى أعلن الجيش الوطني الجزائري من تحديد مكان تواجد الجماعة الإرهابية التي نفذت عملية اختطاف وقتل الرعية الفرنسي هرفيه جوردال، كما كشف أن العملية العسكرية التي أطلقها في «مثلت الموت» الواقع بين ولايات تيزي وزو، البويرة وبجاية وهي المنطقة التي اختطف فيها جوردال ستنتهي قريباً.

"مثلث الموت"

ويعتقد العديد من الخبراء العسكريين الجزائريين أن هذه المنطقة المحاصرة هي واحد من بين أكثر المناطق احتمالا أن يكون الإرهابي «عبد المالك غوري» وجماعته الإرهابية التي تطلق على نفسها اسم «جند الخلافة» قد توجهوا نحوها بعد اختطاف جوردال، فهذه الأمور ليست مجرد تكهنات لأن الأعداد المعتبرة لأفراد الجيش التي وجهت إلى المنطقة المذكورة وطبيعة العمليات التي تقوم بها منذ أيام تعزز فرضية كون المجموعة الإرهابية قد تم تحديد مكانها وفقاً لبوابة "الجزائر تايمز.

"تحدي لبوتفليقة"

الخبير العسكري اللواء طلعت مسلم قال إن الاستنفار العسكري والأمني التي تشهده الجزائر بعد مقتل الرهينة الفرنسي علي يد مسلحي جند الخلافة الجزائر أمر متوقع، مضيفاً أن هذا هو دور الجيوش في تأمين أمنها الداخلي والخارجي.

وأوضح الخبير العسكري لـ"مصر العربية" أن ظهور تلك الجماعات الإرهابية بهذا الشكل يؤكد قرب نهايتها، كما أن اتجاهها لإعدام رهائنها ورقة ضغط علي القوات المشاركة في التحالف، لإيقاف عملياتها العسكرية في العراق وسوريا، قائلاً إن الجيش الجزائري من أقوي الجيوش العربية، فإذا توافرت لديه المعلومات عن أماكن تلك التنظيمات المسلحة فسيستطيع القضاء عليها.

وتابع مسلم أن ظهور تنظيم الدولة الإسلامية في بعض البلدان العربية، اتجاه جديد من القاعدة والتنظيم لفرض مزيد من العمليات الانتقامية في المنطقة، مضيفاً كثيرون من داعش فروا إلي الصحاري الحدودية للدول العربية.

ولفت الخبير العسكري إلي أن تنظيم الدولة الإسلامية يتحدى الحكام العرب، ويهدد وجودهم، وما حدث في الجزائر وإعلان شريط فيديو لمبايعة البغدادي أمر يؤكد تلك التوقعات.

"محمية جرجرة"

وكان خطف جوردال، وهو مرشد سياحي ورياضي فرنسي، تخصص في تسلق الجبال، كان يعمل في الجزائر، في 21 سبتمبر على مسافة مئة كلم شرق العاصمة الجزائرية عند مفترق طرق تيزي نكويلال في قلب محمية جرجرة الجبلية التي تعتبر من ابرز المعالم السياحية التي تحولت خلال تسعينات القرن الماضي إلى معاقل المجموعات الإسلامية المسلحة، وذبح جوردال قبل أسبوع، بيد متشددين قالوا إن قتله جاء ردا على التدخل العسكري الفرنسي ضد الدولة الإسلامية في العراق.

وكان ظهر هرفيه جوردال بيار، في تسجيل من خمس دقائق حمل عنوان "رسالة دم للحكومة الفرنسية"، وهو يحاول منع خاطفيه من ذبحه، قبل أن يقوم المسلحون بنحره ثم قطع رأسه، وظهر أحد المسلحين وهو يحمل رأسه، وقال أحد المسلحين الملثمين قبل عملية الإعدام إن "ذبح الرعية الفرنسي هو هدية لأبي بكر البغدادي، وانتقام لأعراض أخواتنا في الشام والعراق".


 

اقرأ أيضا:

الجزائر-كشفنا-هوية-قتلة-الرهينة-الفرنسي">الجزائر: الجزائر-كشفنا-هوية-قتلة-الرهينة-الفرنسي">كشفنا هوية قتلة الرهينة الفرنسي

بوتفليقة-يعطل-رئاسة-الجزائر">بن فليس: بوتفليقة-يعطل-رئاسة-الجزائر">مرض بوتفليقة يعطل رئاسة الجزائر

الجزائرية-عائلات-المفقودين-تطالب-بحقوق-أبنائها">في ذكرى ميثاق المصالحة الجزائريةالجزائرية-عائلات-المفقودين-تطالب-بحقوق-أبنائها">.. الجزائرية-عائلات-المفقودين-تطالب-بحقوق-أبنائها">عائلات المفقودين تطالب بحقوق أبنائها

الجزائرية-في-ليبيا-فشل-قبل-البداية">المبادرة الجزائرية في ليبياالجزائرية-في-ليبيا-فشل-قبل-البداية">.. الجزائرية-في-ليبيا-فشل-قبل-البداية">فشلت قبل أن تبدأ

الجزائر-سجون-لقمع-الشعوب">سياجات السعودية والمغرب والجزائرالجزائر-سجون-لقمع-الشعوب">..الجزائر-سجون-لقمع-الشعوب">سجون لقمع الشعوب

الجزائر-في-كمين-نصبه-مسلحون">مصرع عسكريين بالجزائر في كمين نصبه مسلحون

الجزائرية-حركة-الماك-وراء-اختطاف-الرهينة-الفرنسية">الفجر الجزائرية : الجزائرية-حركة-الماك-وراء-اختطاف-الرهينة-الفرنسية">حركة الجزائرية-حركة-الماك-وراء-اختطاف-الرهينة-الفرنسية">"الجزائرية-حركة-الماك-وراء-اختطاف-الرهينة-الفرنسية">الماكالجزائرية-حركة-الماك-وراء-اختطاف-الرهينة-الفرنسية">" الجزائرية-حركة-الماك-وراء-اختطاف-الرهينة-الفرنسية">وراء اختطاف الرهينة الفرنسية

الجزائر-تؤكد-مساندتها-لحق-إقليم-الصحراء-في-تقرير-مصيره">الجزائر تؤكد مساندتها لحق إقليم الصحراء في تقرير مصيره

سياسية جزائرية: إعدام الفرنسي يهدف لدفع البلاد لحرب بليبيا

الجزائر">الصحراءالجزائر">.. الجزائر">كلمة السر وراء سباق التسلح بين المغرب والجزائر

الجزائر">قائمة جديدة للإرهابيين الأكثر خطورة في الجزائر

الجزائر">قائمة جديدة للإرهابيين الأكثر خطورة في الجزائر

الجزائر-بأمم-أفريقيا-لناشئات-السلة">مصر تتحدى الجزائر بأمم أفريقيا لناشئات السلة

الجزائر-تستضيف-حوارًا-بين-الفرقاء-الليبيين-الشهر-المقبل">الجزائر تستضيف حوارًا بين الفرقاء الليبيين الشهر المقبل

داعش">فرنسا تحذر رعاياها بالخارج من داعش

حكم مساعد يلقي بقميصه في مباراة رسمية


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان