رئيس التحرير: عادل صبري 01:54 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

الاتحاد الأوروبي: يجب إخضاع المفاعلات النووية للفحص

لتفادي "فوكوشيما" جديد

الاتحاد الأوروبي: يجب إخضاع المفاعلات النووية للفحص

13 يونيو 2013 17:34

اقترحت المفوضية الأوروبية اليوم الخميس، ضرورة فحص محطات الطاقة النووية في الاتحاد الأوروبي كل ست سنوات لاكتشاف أوجه القصور في إجراءات السلامة، وذلك في محاولة لاستخلاص الدروس المستفادة من حادث الانصهار النووي الذي وقع في محطة فوكوشيما دايتشي النووية في اليابان عام 2011.

وأشار جونتر أوتينجر مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبي إلى أنه:"مازال هناك 132 مفاعلاً نوويًا يعمل في أوروبا اليوم. مهمتنا "هي التأكد من أنه يتم إعطاء الأولوية القصوى لإجراءات السلامة في كل مفاعل منهم ".

وتريد المفوضية ألا تغطي الفحوص الإلزامية التي تجرى كل ست سنوات المفاعل بأكمله ولكن فقط إجراء واحد من مجمل إجراءات السلامة سوف يتم الاتفاق عليه بين الدول الأعضاء على سبيل المثال الحماية ضد الفيضانات أو الإجراءات الوقائية تحسبًا لاحتمال تحطم طائرة.

ولكن جماعة جرينبيس المعنية بالبيئة توقعت ألا تكون القواعد الجديدة كافية "لاستبعاد وقوع حادث مثل فوكوشيما في أوروبا" قائلة: إن الفحوص المرتقبة سوف "تترك بعض الأجزاء من المفاعل بدون الاقتراب منها لعقود".

وكشفت جولة من الفحوص التطوعية لمفاعلات الطاقة النووية الأوروبية بعد كارثة فوكوشيما إن أغلبها تقريبًا بحاجة إلى تحسين إجراءات السلامة.

وسوف يتعين على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن توافق على مقترح المفوضية - الذي يشمل أيضًا إجراء فحوص إضافية للمحطات التي يجرى تمديد مدة تشغيلها ويطلب إنشاء مركز للتعامل مع حالات الطوارئ في كل محطة ويسعى لوضع أعلى معايير بشأن التصميم - لكي يصبح قانونًا.

وتنتج 14 دولة بالاتحاد الأوروبي طاقة نووية، وتعد فرنسا هي الأكثر اعتمادًا على الطاقة الذرية. وليتوانيا وبولندا على وشك الانضمام إلى الاتحاد الاوروبي مع وجود خطط جاهزة لإنشاء أول مفاعلات في الدولتين.

وفي ألمانيا حيث تعتزم الحكومة إغلاق كل مفاعلاتها النووية بحلول عام 2022 وإحلالها بمصادر طاقة أكثر صداقة للبيئة، نشب نزاع بين القادة الإقليميين بشأن المكان الذي سيتم فيه وضع فيه 26 حاوية من الوقود المستنفد.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان