رئيس التحرير: عادل صبري 11:12 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

العراق: مقتل 15 مسلحا من داعش بالأنبار

العراق: مقتل 15 مسلحا من داعش بالأنبار

العرب والعالم

عناصر من داعش في العراق

العراق: مقتل 15 مسلحا من داعش بالأنبار

الأناضول 30 سبتمبر 2014 16:00


أعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الثلاثاء، أن قوات شرطة محافظة الأنبار (غرب) والقوات المساندة لها تمكنت من إحباط هجوم لعناصر تنظيم "داعش" على مركز للشرطة في ناحية عامرية الفلوجة بالمحافظة، في عملية أسفرت عن مقتل 15 عنصرا من التنظيم.


وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية سعد معن، في بيان إن "العصابات الإرهابية شنت هجوما من محورين، الأول عن طريق الجفه، والآخر عن طريق الأهوار والمشاريع، لاستهداف نقاط المرابطة بناحية العامرية".

 

وتابع ان "قوة من مركز شرطة العامرية والقوات المساعدة لها والطائرات الحربية والمدفعية وكتيبة الدبابات تصدت لهم ما أسفر عن مقتل 15 إرهابيا من داعش وحرق عجلاتهم، دون أي خسائر بشرية في صفوف القوات الأمنية."

 

ويوجه التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بمشاركة دول غربية وعربية، ضربات جوية لمعاقل "داعش" في كل من سوريا والعراق في إطار الحرب على التنظيم ومحاولة تقليص قدراته وتحجيم تقدمه في مناطق أوسع في البلدين الجارين.

 

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد مجموعات مسلحة، يتصدرها تنظيم داعش في أغلب مناطق محافظة الأنبار، وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة المجموعات المسلحة قبل حوالي الشهرين على الاقضية الغربية من المحافظة (عانة وراوة والقائم والرطبة)، إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة)، كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي.

 

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة داعش، ومسلحين متحالفين معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى (شمال) في العاشر من يونيو الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

 

وتكرر الأمر في المحافظات الشمالية والشمالية الغربية من العراق، وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي البلاد.

 

فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بمجموعات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

 

أقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان