رئيس التحرير: عادل صبري 12:45 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

على أشلاء صنعاء.. القاعدة في مواجهة الحوثيين

على أشلاء صنعاء.. القاعدة في مواجهة الحوثيين

العرب والعالم

ميليشيات الحوثيين في اليمن

على أشلاء صنعاء.. القاعدة في مواجهة الحوثيين

وائل مجدي 30 سبتمبر 2014 13:01

رغم اتفاق السلم والشراكة، ومباحثات الأمم المتحدة، وحديث عبد ربه منصور هادي، صنعاء ما زالت تحت الاحتلال الحوثي، دوريات شيعية تجوب العاصمة، سيطرة حوثية على المؤسسات الحيوية، بما فيها مؤسسات النفط.



وبعد فشل الجيش اليمني في وأد تمدد الجماعة الحوثية، دخل تنظيم القاعدة على خط التماس، وقاد هجمات ضد الحوثيين أسفرت عن مقتل العشرات في قلب العاصمة صنعاء، ليدخل اليمن منحدرًا جديدًا أكثر خطورة، قد يصل إلى الحرب الطائفية.


 

وأكد المراقبون أن دخول تنظيم القاعدة على خط المواجهات في العاصمة صنعاء، سيفاقم الأزمة ويحول دون تمرير الحلول السياسية، مطالبين المجتمع الدولي التدخل السريع ﻹنقاذ اليمن قبل الانهيار.


إذ دخل تنظيم القاعدة باليمن في مواجهة مع الحوثيين بعد احتلالهم العاصمة صنعاء؛ حيث قامت جماعة أنصار الشريعة بثلاث عمليات انتحارية استهدفت الحوثيين، كانت الأولى في مأرب وأسفرت عن مقتل أكثر من عشرين، والثانية في البيضاء وأسفرت عن مقتل ٦ منهم، والثالثة فى تعز وأدت إلى مقتل اثنين.


 

تهديدات القاعدة


 

وكان تنظيم القاعدة قد أصدر بيانًا توعد فيه من أسماهم "الشيعة الروافض"، في إشارة إلى جماعة الحوثي، بحرب مفتوحة، ودعا "أهل السنة إلى حمل السلاح" مبشرًا إياهم "بانتصارات قريبة تشفي الصدور وتريح القلب".


وتوعد "القاعدة" مسلحي الحوثيين بعد دخولهم صنعاء، بجعل رؤوسهم تتطاير، متهمهم بالسعي لاستكمال «المشروع الرافضي الفارسي» في اليمن.


وكان قد سيطر جماعة الحوثي على العاصمة اليمنية صنعاء في ٢١ سبتمبر الجاري، ويرفض المقاتلون منذئذ الخروج من العاصمة على الرغم من توقيع اتفاق مع الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى لإشراكهم في الحكومة.


وهاجمت القاعدة القوى التي رضيت بمشاركة الحوثي في مؤتمر الحوار الوطني، متهمةً زعيم جماعة الحوثي، عبدالملك الحوثي بأنه "قائد مسيرة هدم المساجد وحرق كتب العلم، والكذب والدجل والحقد الدفين على أهل السنة والجماعة".


وبعد احتلال العاصمة قام الحوثيون بدوريات متحركة وثابتة فى الشوارع الرئيسية فى العاصمة ونصب نقاط تفتيش فى الأماكن الحيوية، كما أحكمت جماعة الحوثى سيطرتها على المؤسسات النفطية ، وأن وزارة النفط تصرف مائة ألف ريال يوميا لمسلحى الحوثى فيما تصرف شركة النفط ٣٠٠٠ ريال لكل مسلح من المتمركزين أمامها، فيما نصبت شركة الغاز المسال خيمة كبيرة أمامها وصرفت ٤ آلاف ريال لكل معتصم بالإضافة إلى ٣ وجبات.


عاصمة محتلة


وفي غضون ذلك، دعت السعودية إلى تطبيق كامل وسريع لاتفاق السلام الذي وقع عليه المتمردون الحوثيون الشيعة في اليمن، وذلك في ظل استمرار سيطرتهم على معظم المقار الرسمية في العاصمة اليمنية.


ووصف المبعوث الدولي إلى اليمن جمال بن عمر الوضع في العاصمة صنعاء، بالخطير. وأشار في تصريحات صحفية إلى أن العاصمة باتت محتلة من قبل القوى المسلحة من جماعة الحوثي.


وأضاف أن “ما حدث في اليمن نتيجة لحسابات خاطئة ارتكبتها جميع الأطراف، ومع الأسف زاد من انزلاق الوضع إلى هذا المنحدر الخطر اختيار جماعة أنصار الله وأطراف أخرى العنف كوسيلة لبلوغ أهداف سياسية مستغلة ضعف الدولة وتفكك الجيش”. وتحدث بن عمر أيضًا عن الدور الانتقامي الذي لعبته زعامات النظام السابق التى تحالفت ويسرت للحوثيين دخول العاصمة.


مطالب يمنية


ونظم عشرات الشباب في العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية، للمرة الثانية خلال أسبوع للمطالبة بإخراج المسلحين المنتشرين في شوارع وأحياء العاصمة.


وبدوره أعلن وزير الصحة العامة والسكان في اليمن الطبيب أحمد العنسي، أن حصيلة المواجهات الأخيرة في صنعاء بلغت 274 قتيلاً، و470 جريحا، بينهم أطفال ونساء، رصدتهم الأجهزة التابعة لوزارة الصحة.


 

وفي تصريحات نشرها موقع "26 سبتمبر" الإلكتروني التابع للجيش اليمني، قال "العنسي": إن "أعمال الفرق الطبية المكلفة بانتشال جثث القتلى والجرحى من المناطق التي شهدت مواجهات شمال غرب العاصمة صنعاء، توقفت منذ يومين بتوقف البلاغات عن وجود مزيد من القتلى والجرحى في هذه المناطق".


وأوضح "العنسي"، أن "سيارات الإسعاف التابعة لوزارة الصحة، نقلت 274 جثة، و470 جريحًا بينهم أطفال ونساء إلى المستشفيات".


 

وأشار إلى أن "هناك جثثا تم دفنها عن طريق أقارب القتلى، وجثثا أخرى دفنتها الأطراف المتصارعة، فيما تم نقل جرحى إلى عدد من المستشفيات"، لم يذكر تفاصيل بشأن أعدادهم.


وبحسب العنسي فإن هذه الحصيلة في الفترة منذ بدء المواجهات في 16 سبتمبر، وحتى سقوط صنعاء 21 سبتمبر.‬


وسقطت العاصمة اليمنية صنعاء، يوم 21 من الشهر الجاري، في قبضة مسلحي جماعة الحوثي الشيعية، حيث بسطت الجماعة سيطرتها على معظم المؤسسات الحيوية فيها، ولاسيما مجلس الوزراء، ومقر وزارة الدفاع، ومبنى الإذاعة والتلفزيون، في ذروة أسابيع من احتجاجات حوثية تطالب بإسقاط الحكومة، والتراجع عن رفع الدعم عن الوقود.


وتحت وطأة هذا الاجتياح العسكري، وقع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، مساء اليوم نفسه، اتفاقا مع جماعة الحوثي، بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، ومندوبي الحوثيين، وبعض القوى السياسية اليمنية.


ومن أبرز بنود الاتفاق، تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وأيضًا خفض سعر المشتقات النفطية، وقد تم تنفيذ المطلبين الأخيرين.


كارثة حقيقية


وبدوره قال الدكتور أيمن عبد الوهاب، الخبير السياسي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية: إن دخول القاعدة على خط المواجهات مع جماعة أنصار الحوثي في العاصمة صنعاء، تنذر بكارثة حقيقية وحرب طائفية قد تطيح باليمن جانبا.


وأكد الخبير السياسي لـ مصر العربية أن دخول القاعدة على خط التماس المشتعل في صنعاء، لن يجدي نفعًا، بل سيفاقم الأزمة الراهنة، وسيضر بالمدنيين في العاصمة، مؤكدا أنه سيطيح بكل السبل السياسة جانبًا.


وأضاف أن دخول القاعدة جاء بسبب ضعف الدولة اليمنية في مواجهة جماعة أنصار الحوثي التي تتعنت في تنفيذ اتفاقية السلم والشراكة، مؤكدا أن الحوثيين يقودون حربا طائفية في اليمن بهدف التقسيم.


وتابع: لابد من مواجهات دولية حاسمة للحوثيين قبل تطور الأوضاع إلى ما هو أسوأ خصوصًا مع دخول القاعدة على خط المواجهات، مما ينذر ببحور من دماء لن يستطع أحد إيقافها.


اقرأ أيضا:


 

اليمن">الإصلاح الإخواني ثمن التوافق الإيراني السعودي في اليمن

صنعاء-للمطالبة-برحيل-الحوثيين">شباب يمنيون يتظاهرون في صنعاء للمطالبة برحيل الحوثيين

اليمني-يحرر-أكثر-من-100-شاحنة-غاز-من-مسلحين">الأمن اليمني يحرر أكثر من اليمني-يحرر-أكثر-من-100-شاحنة-غاز-من-مسلحين">100 اليمني-يحرر-أكثر-من-100-شاحنة-غاز-من-مسلحين">شاحنة غاز من مسلحين

اليمن">لدواعي أمنيةاليمن">.. اليمن">روسيا تدعو رعاياها مغادرة اليمن

صنعاء">محللة يمنية: صنعاء">الإعلام بالغ في وصف أحداث صنعاء

صنعاء-محتلة-من-الحوثيين">الأمم المتحدة: صنعاء-محتلة-من-الحوثيين">صنعاء محتلة من الحوثيين

صنعاء">دراسة: صنعاء">صالح متورط في إسقاط صنعاء

اليمن">القاعدة تتبنى تفجيرا استهدف مسلحين حوثيين باليمن


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان