رئيس التحرير: عادل صبري 07:21 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الإصلاحيون يلقون بثقلهم خلف روحاني في مواجهة المحافظين

الإصلاحيون يلقون بثقلهم خلف روحاني في مواجهة المحافظين

صحف 12 يونيو 2013 11:57

يومان فقط يفصلان الإيرانيين عن موعدِ الاستحقاق الانتخابي لاختيار رئيس جديد خلفاً لاحمدي نجاد، ورمى الإصلاحيون بثقلهم خلف المرشح المعتدل حسن روحاني حيث دعا الرئيس السابق محمد خاتمي إلى التصويت لصالحه.

 

وأعلن رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران أكبر هاشمي رفسنجاني دعمه الكامل للمرشح الإصلاحي المعتدل حسن روحاني في الانتخابات الرئاسية التي ستجري يوم الجمعة المقبل.

 

وجاء إعلان رفسنجاني بعد قرار مماثل من الرئيس السابق محمد خاتمي بدعم روحاني والدعوة للتصويت لصالحه في الانتخابات التي يتنافس فيها حالياً ستة مرشحين خمسة منهم محسوبون على المعسكر المحافظ.

 

وقال رفسنجاني، الذي تم إقصاؤه من الترشيح لهذه الانتخابات، في لقاء مع أعضاء حملته الانتخابية، إنه سيصوّت لروحاني ويدعو الشعب الى التصويت له باعتباره الاختيار الأفضل والأنسب لرئاسة البلاد في الفترة المقبلة.

 

وأكد رفسنجاني، بحسب ما نقله موقعه الرسمي على الإنترنت، أنه أوصى روحاني بالترشح للانتخابات بعد استشارة المرشد علي خامنئي، وأنه فعل ذلك وهو المرشح الوحيد الذي سيدعمه في الانتخابات المقبلة بعد انسحاب المرشح الإصلاحي محمد رضا عارف.

 

وأشاد بخطوة عارف الانسحاب والاستجابة لنداء الرئيس السابق محمد خاتمي ووصفها بخطوة شجاعة وحكيمة، وقال إن روحاني هو مرشحه ودعا إلى انتخابه.

 

وكان خاتمي قد وجّه رسالة مفتوحة إلى الشعب الإيراني أشاد فيها بانسحاب الدكتور عارف، نائبه السابق، من سباق الانتخابات، وقال إن عارف رجّح مصالح البلاد والشعب على مصلحته الشخصية، داعياً إلى التوجه بكثافة إلى صناديق الاقتراع وانتخاب روحاني الأمين العام الأسبق للمجلس الأعلى للأمن القومي، لأنه الخيار الصحيح لتحقيق مكاسب كبرى للبلاد والوصول الى أهداف الإصلاح.

 

وعادة ما يمتنع رؤساء السلطات الثلاث في إيران حتى بعد تركهم مناصبهم عن الحديث مباشرة عن مرشحهم المفضّل، إلا أن خاتمي أمر هذه المرة كل مستشاريه ومعاونيه والعاملين معه في مجمع علماء الدين المجاهدين (روحانيون مبارز) ببذل الجهد وإقامة معسكرات انتخابية فيما تبقى من وقت قبل توقف الحملة الانتخابية والدعوة لانتخاب روحاني.

 

وقال خاتمي إن الظروف التي تمر بها إيران حساسة وخطيرة ويجب على الإصلاحيين وكل من يهتم بمصير إيران التوجه إلى صناديق الاقتراع لانتخاب روحاني والوصول بهذه الانتخابات إلى تحقيق المطالب، وأن يعلموا أن روحاني هو الخيار المناسب لتحقيق أهدافهم.

 

وكان خاتمي أمر بشكل لافت المرشح الرئاسي عارف بالانسحاب لصالح روحاني وأكد في رسالة خاصة وجهها له فجر اليوم أن بقاءه في السباق لن يخدمه ولن يخدم الحركة الإصلاحية التي أجمعت على روحاني رغم وجود بعض الأصوات النافذة التي دعت الى مقاطعة الانتخابات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان