رئيس التحرير: عادل صبري 08:01 صباحاً | الخميس 26 أبريل 2018 م | 10 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تقرير أمريكى: إيران أكبر الفائزين فى الصراع السورى

تقرير أمريكى: إيران أكبر الفائزين فى الصراع السورى

أ ش أ 12 يونيو 2013 11:11

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أنه في الوقت الذي يشن فيه مقاتلون من جماعة حزب الله اللبنانية معارك تساعد في نجاة النظام السوري، يظهر الراعي الرئيسي لهم ألا وهو إيران كأكبر منتصر في صراع إقليمي على النفوذ ، وهو ما أصبح عليه النزاع السوري.

 

وقالت الصحيفة - في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني - إنه بحسب محللين وخبراء عسكريين، فإنه مع الاجتماع المقرر أن يستضيفه الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمعاوني الأمن القومي، اليوم الأربعاء، لإعادة تقييم الخيارات في ضوء الانتكاسات الأخيرة للثوار الذين يسعون للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، تبقى نتيجة الحرب أبعد ما يكون عن التأكيد على المدى البعيد.


وأضافت الصحيفة، أنه ومع ذلك وعقب استيلاء نظام الأسد الأسبوع الماضي على بلدة القصير الصغيرة إلا أنها بأهمية استراتيجية - وهي المعركة التي لعبت بها الميليشيا الشيعية بدعم من إيران دورا محوريا - يفكر مؤيدو إيران وخصومها في حقيقة جديدة ألا وهي أن ميزان القوة في المنطقة يبدو مائلا لصالح طهران بانعكاسات كبيرة محتملة على الشرق الأوسط الذي لايزال يصارع مع الاضطرابات التي شكلتها ثورات الربيع العربي.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه من وجهة نظر إيران، يؤكد استمرار نظام الأسد سيطرة إيران على ممر النفوذ الذي يمتد من طهران إلى بغداد ودمشق وبيروت ومارون الراس، وذلك بحسب المحلل السياسي اللبناني محمد عبيد الذي له صلات وثيقة بحزب الله.


ولفتت الصحيفة إلى أن إيران سعت إلى تقليل حجم تورطها العلني في سوريا حتى لا تزيد التوترات الطائفية التي أشعلتها أوضاع الغالبية السنية المعارضة ضد نظام الاسد الذي تهيمن عليه الأقلية الشيعية .


ونوهت الصحيفة بأن إيران قدمت النصح والمال والسلاح إلى نظام الأسد لكن القوة البشرية المطلوبة لدعم قواته، التي تتضاءل بعد عامين من محاولة احتواء الثورة ضده، جاءت من حزب الله الذي تأسس في الثمانينيات من القرن الماضي بمساعدة من الحرس الثوري الإيراني وأصبح قوة مسلحة وقوة سياسية مؤثرة في لبنان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان