رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تخفيض مخصصات العلاج بالخارج.. أزمة جديدة في الكويت

تخفيض مخصصات العلاج بالخارج.. أزمة جديدة في الكويت

العرب والعالم

وزير الصحة الكويتي الدكتور علي العبيدي

تخفيض مخصصات العلاج بالخارج.. أزمة جديدة في الكويت

الكويت - سامح أبو الحسن 17 سبتمبر 2014 09:49

أثار قرار مجلس الوزراء الكويتي بتخفيض مخصصات المواطنين بالعلاج بالخارج ردود أفعال متعددة، وسط حالة من الاستياء بين نواب البرلمان والمواطنين؛ لأن القرار بحسب ما يرى نواب أنه سيتسبب في إضرار المواطنين ويكبدهم المزيد من النفقات، مؤكدين على أن القرار جاء متسرعًا وبطريقة غير مدروسة وفي وقت غير مناسب.

وأبدى عضو مجلس الأمة الكويتي طلال الجلال عدم قبوله ما أسماه "القرار المتسرع الصادر عن مجلس الوزراء في اجتماعه الذي عقده أمس، الخاص بتخفيض مصروفات العلاج بالخارج، والذي بموجبه يصرف للمريض 75 دينارًا، وللمرافق الأول 50، وللثاني تذكرة سفر فقط"، مؤكدًا أنه " قرار اتخذه مجلس الوزراء بطريقة غير مدروسة، وفي وقت غير مناسب".

وأشار إلى أن "نواب الأمة لن يقبلوا بأي حال بأن يكون المريض الكويتي حقلاً للتجارب، وأن يتم اتخاذ قرار مثل هذا بشخطة قلم، دون دراسته بشكل علمي سليم ".

وقال: "إذا كانت الحكومة جادة في استقدام فرق طبية متخصصة من ذوي الخبرة المشهود لها بالكفاءة، فأهلا وسهلا، لكن عليها أن تبقي مصاريف العلاج بالخارج كما هي، خاصة وأنها تعلم جيدا طبيعة المصروفات اليومية في الدول الاوروبية التي يذهب إليها المريض لتلقي العلاج، كما أنها مطالبة إذا كانت جادة في الاستعانة بأصحاب الكفاءة الطبية من الخارج بأن تنشأ أولا مستشفيات طبية على أعلى مستوى؛ لأنه لن يقبل طبيب أجنبي ماهر إجراء عمليات في المستشفيات الحكومية الحالية، في ظل ما تشهده من حالة يرثى لها" .

وأضاف الجلال: "على الحكومة التراجع عن هذا القرار غير المدروس الخاص بتخفيض مصروفات العلاج في الخارج، وعدم اتباع سياسة التضييق على المواطن البسيط، حيث لن تجني من ثمارها إلا شوكا " .

من جانبه قال النائب في البرلمان الكويتي أحمد مطيع العازمي إنه على مجلس الوزراء إعادة النظر في قرار تخفيض مخصصات العلاج بالخارج لأنه سيتسبب في إضرار المواطنين ويكبدهم المزيد من النفقات.

بدوره أوضح النائب في البرلمان الكويتي فارس العتيبي أن قرار مجلس الوزراء بخصوص مخصصات العلاج بالخارج يجب مراجعته وعدم التسرع بتنفيذه، مضيفًا في الوقت نفسه بأننا لا نقبل أن تكون القرارات بهذه الطريقة غير المدروسة.

وطالب النائب عسكر العنزي الحكومة بمراجعة قرارها المتعلق بتخفيض مخصصات العلاج بالخارج وعدم الاستعجال في مثل تلك القرارات التي تضر بشريحة يفترض أن تعامل بصورة خاصة لمعاناتهم من المرض، ولا يفترض أن تتأثر بقرار استقدام مستشفيات عالمية إلى البلاد قبل تنفيذ هذا المشروع ، لذا ندعو إلى إعادة الوضع إلى ما كان عليه.

و استغرب النائب في البرلمان الكويتي د. محمد الحويلة قيام مجلس الوزراء باعتماد تخفيض مخصصات المرضى الذين يتقرر إرسالهم للعلاج بالخارج ومرافقيهم، مشيرًا إلى أن الدولة مسئولة عن رعاية أبنائها في حالة المرض بحكم الدستور وبدلًا من أن يتم رفع هذه المخصصات تقوم الحكومة بتخفيضها في إجراء مستغرب، مع العلم بأنه لا يتم إرسال أي حالات للعلاج بالخارج إلا للحالات المستعصية والمستحقة والتي تتطلب من الحكومة رعايتها وتأمين العلاج المناسب لها مهما بلغت النفقات المقررة لذلك.

وذكر د. الحويلة أن المادة 11 من الدستور الكويتي نصت وبشكل صريح على أن تكفل الدولة المعونة للمواطنين في حالة المرض وعلى ذلك كان لابد قبل اعتماد تخفيض مخصصات المرضى أن يتم إجراء دراسة حول تكاليف الحياة والمستوى المعيشي في الخارج بالنسبة للمواطنين وما يتكبدوه من مصاريف انتقال وخلافة، مؤكدًا رفضة للتقصير على المواطنين وهم في أمسّ الحاجة للمعونة والعلاج، مطالبًا الحكومة مراجعة قرارها وإعادة المخصصات لما كانت عليه.

يذكر أن مجلس الوزراء الكويتي اعتمد قرارًا بالموافقة على اعتماد قيمة المخصصات المالية للمرضى الذين يتقرر إرسالهم للعلاج بالخارج ومرافقيهم بما يعادل الحد الأقصى المعمول به في جميع دول مجلس التعاون الخليجي حيث تقرر اعتماد المريض 75 دينارًا للمريض و50 دينارا للمرافق الأول وتذكرة سفر فقط للمرافق الثاني.

وبذلك تم خفض تلك المخصصات من 100 دينار لكل من المريض والمرافق الأول فيما بقي الحال على ما هو عليه للمرافق الثاني الذي يكون للمريضة المرأة.

يذكر أن مجلس الوزراء اعتمد قرارًا بالموافقة على اعتماد قيمة المخصصات المالية للمرضى الذين يتقرر إرسالهم للعلاج بالخارج ومرافقيهم بما يعادل الحد الأقصى المعمول به في جميع دول مجلس التعاون الخليجي حيث تقرر اعتماد المريض 75 دينارا للمريض و50 دينارا للمرافق الأول وتذكرة سفر فقط للمرافق الثاني.

وبذلك تم خفض تلك المخصصات من 100 دينار لكل من المريض والمرافق الأول فيما بقي الحال على ما هو عليه للمرافق الثاني الذي يكون للمريضة المرأة.


اقرأ أيضا :

الأهلي يفتتح أكاديمية للكرة بالكويت

استقلال القضاء.. أول مطالب المعارضة من البرلمان الكويتي

أسلاك شائكة على طريق وزير الخارجية الكويتي لفلسطين

أول زيارة لمسؤول كويتي إلى فلسطين منذ 47 عاما

عشري خلال لقائها نظيرتها الكويتية : لا مشاكل للعمالة

سياسيون كويتيون: مؤامرة تقسيم الشرق الأوسط خيال عربى

اتفاق مصري كويتي علي تأجيل انتخابات العمل العربية

سياسيون كويتيون: الحرب الدولية ستبدأ بداعش وستنتهي بإسقاط بشار

الصباح إلى فلسطين الأحد كأول زيارة لمسؤول كويتي منذ 1967

الكويت: اجتماع جدة ينبئ بأن ملف الخلاف الخليجي-القطري أغلق

جارديان: أوقفوا دعم السعودية لكبح اﻹرهاب

تأجيل قضية المعارض الكويتي مسلم البراك إلى 7 ديسمبر

فيديو.. مواطنون: جينا لوظائف الكويت قالوا لنا الشغل في قناة السويس

تليجراف: الكويت وقطر يدعمان داعش لمواجهة التوسع الشيعي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان