رئيس التحرير: عادل صبري 10:01 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مفاوضات جنوب السودان تستأنف لأول مرة خارج أديس أبابا

مفاوضات جنوب السودان تستأنف لأول مرة خارج أديس أبابا

الأناضول 15 سبتمبر 2014 10:58

تُستأنف في وقت لاحق اليوم، في مدينة بحر دار الإثيويية، مفاوضات السلام بين الأطراف المتصارعة في جنوب السودان، وذلك في انعقاد هو الأول من نوعه يُجرى خارج العاصمة أديس أبابا، منذ انطلاق هذه المفاوضات مطلع العام الجاري.

 

وبحسب الأناضول، فقد وصل إلى المدينة ظهر اليوم، وفد الحكومة، برئاسة وزير الإعلام مايكل مكوي، بينما لايزال وفد المعارضة برئاسة تعبان دينق في طريقه للمدينة.

وتقع مدينة بحر دار، حاضرة إقليم أمهرا شمال غربي إثيوبيا (نحو 578 كلم عن العاصمة أديس أبابا).
 

ومن المقرر أن يبحث الوفدان، جملة من القضايا الخلافية التي أدت إلى تعليق المفاوضات بينهما في 27 الشهر الماضي، بحسب مصادر مقربة من الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا (إيغاد) لوكالة الأناضول.
 

ومن بين القضايا التي ستكون محور البحث بين الوفدين- بحسب المصادر ذاتها- تشكيل الحكومة، وانسحاب القوات الأجنبية، والاختلاف على الفترة الانتقالية.
 

وكانت المصادر نفسها التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، قد تحدثت للأناضول في وقت سابق عن نقل المفاوضات إلى خارج العاصمة أديس أبابا، لأسباب اقتصادية، وكذلك من أجل تهيئة المناخ، وتقليل الضغوط السياسية.
 

ووفق مصادر "ايغاد"، فقد بلغت تكاليف إقامة وفدي مفاوضات جنوب السودان منذ بدء بدء المفاوضات في يناير/كانون الثاني وحتى يوليو الماضيين 17 مليون دولار أمريكي، وهو الأمر الذي أرهق ميزانية الوساطة الأفريقية.
 

وخلال المراحل السابقة من المفاوضات التي جرت في أديس أبابا، كانت وساطة "إيغاد" تجلس مع كل طرف من أطراف الصراع على حدا وتجري مشاوراتها من أجل إيجاد حل سياسي للنزاع في هذا البلد الوليد.
 

وتشهد دولة جنوب السودان منذ ديسمبر 2013 صراعاً دموياً على السلطة بين القوات الحكومة والمعارضة المسلحة بقيادة ريك مشار، النائب السابق لرئيس البلاد، سلفاكير ميارديت، ولم تنجح مفاوضات السلام التي جرت خلال الفترة الماضية في أديس أبابا، في وضع نهاية للعدائيات بين الطرفين والتوصل لصيغة لتقاسم السلطة حتى الآن. 

 

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان