رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

شبكة أمان إسلامية لدعم الفلسطينيين

في اجتماعى التعاون الإسلامى بأذربيجان..

شبكة أمان إسلامية لدعم الفلسطينيين

أ ش أ 10 يونيو 2013 16:13

 أعلن السفير عمرو رمضان نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون دول عدم الانحياز والتعاون الإسلامي، أن اجتماعى دعم السلطة الفلسطينية ودعم القدس، سيبحثان تمويل الخطة الاستراتيجية القطاعية لتنمية مدينة القدس وتشكيل شبكة أمان مالية إسلامية لمساعدة الفلسطينيين.

وقال رمضان - في تصريحات صحفية اليوم – إن الاجتماعين من المزمع عقدهما غدا "الثلاثاء" بأذربيجان ويحضرهما وزير الخارجية محمد كامل عمرو، مشيرا إلى أن الدعم المصري لقضية القدس دعم تاريخي ومستمر وممتد ويشكل عنصرا رئيسيا في السياسة الخارجية المصرية..

 

وأوضح أن مشاركة وزير الخارجية محمد كامل عمرو في هذا الاجتماع تؤكد مدى اهتمام مصر بهذا الموضوع .

 

وأشار إلي أن هناك حزمة من المشروعات ستكون مطروحة أعدتها الإدارات الخاصة في منظمة التعاون الإسلامي بمساعدة الفلسطينيين أنفسهم، وسيتم مناقشتها خلال المؤتمرين للحصول على التمويل اللازم ومن المنتظر أن تعلن بعض الدول عن تبرعاتها أو مساهماتها في هذا السياق.

 

وعن تفعيل التوصيات التي سيصدرها المؤتمرين فيما يخص دعم القدس، قال رمضان، إن الموقف بالنسبة للدول الإسلامية في هذا الشأن يظهر من خلال البيانات التي ترسل للدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لشحذ الجهود لمساندة الموقف الداعم للقدس والدفاع عن هذا الحق سواء كانت هذه الدول في آسيا أو أمريكا اللاتينية أو أفريقيا أو أستراليا، ويتم التحرك على مستوى المنظمات الدولية كل منظمة حسب اختصاصها سواء تناولت موضوعات القضية كأفراد أو لاجئين أو عمالة.

كما، أن الأسبوع القادم سيشهد مناقشة وضع العمالة الفلسطينية داخل الأراضي المحتلة والتي تنظمها منظمة العمل الدولية، وهكذا كل منظمة حسب تخصصها.

وكان تقرير صادر عن منظمة العمل الدولية حول وضع العمال في الأراضي العربية المحتلة، قد أكد زيادة وتيرة نمو المستوطنات وقرار إسرائيل تعليق دفع إيرادات التخليص الجمركية وعدم تقيد الجهات المانحة بالتزاماتها، وغيرها من العوامل، تتسبب في الأزمة المالية الحالية في فلسطين، والذي يشمل وضع العمال في تلك الأراضي، بما فيها الجولان السوري المحتل.

واستند التقرير السنوي إلى بعثة ميدانية زارت الأراضي العربية المحتلة وإسرائيل في شهر مارس الماضي برئاسة كاري تابيولا، المستشار الخاص للمدير العام لمنظمة العمل الدولية، الذي أشار إلى أن القيود التي تفرضها إسرائيل على فلسطين تحول دون تمكن الاقتصاد الفلسطيني من النمو ولا سيما القطاع الخاص .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان