رئيس التحرير: عادل صبري 06:25 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

كويتيون: الجبناء عجزوا عن مواجهة الأبطال

كويتيون: الجبناء عجزوا عن مواجهة الأبطال

العرب والعالم

حركة أحرار الشام

بعد اغتيال قادة أحرار الشام بسوريا..

كويتيون: الجبناء عجزوا عن مواجهة الأبطال

سامح أبو الحسن 10 سبتمبر 2014 18:48

نعى عدد من برلمانيي الكويت، قيادات حركة أحرار الشام الإسلامية في سوريا، بعد مقتل 37 قياديًا من الحركة في انفجار استهدفهم، مؤكدين أن الجبناء عجزوا عن مواجهة الأبطال فقتلوا قياداتهم، بحسب وصفهم.


وكان قد لقي 47 قياديًا في جماعة "حركة أحرار الشام" الإسلامية السورية المعارضة مصرعهم، بينهم زعيمها "حسان عبود"، في انفجار ضخم استهدف اجتماعًا لمسؤولي الحركة وقادة الألوية مساء الثلاثاء في ريف إدلب شمال غرب سوريا.


وفي هذا الصدد، قال النائب السابق في البرلمان الكويتي محمد هايف المطيري: فقدت الثورة قادة مجاهدين لهم دور بارز في ساحة الجهاد من البداية، على رأسهم الشيخ إحسان عبود قائد أحرار الشام نسأل الله لهم الشهادة والفردوس الأعلى، فقد عجز الجبناء عن مواجهة أبطال أحرار الشام، فاغتالوا القادة بالغاز السام، فلنعم الجند جند الشام والجهاد ماض إلى يوم القيامة.

 

وتابع هايف: لا غرابة من فرح بمقتل قادة أحرار الشام أو أحد من المجاهدين فهو خارجي أو عميل، وصلوا الشام باسم جهاد الطاغية، فوجهوا سلاحهم لمن بدأ الثورة وسبق بقتاله!


في السياق ذاته، نعى عضو الحركة الدستورية الإسلامية والنائب السابق الدكتور جمعان الحربش قتلى أحرار الشام قائلاً: استشهد أحرار الشام فهم أصحاب علم وحلم وجهاد على بصيرة، مشيرًا إلى أن من قتلهم أراد قتل عقلاء وعلماء الثورة السورية، مؤكدًا أن الله تكفل بالشام وأهله.


فيما قال النائب السابق فهد الخنة: قادة داعش عملاء بشار والخامنئي وأمريكا قبحهم الله يقتلون أهل الإسلام ويغدرون بالمجاهدين ويجمعون الخوارج الأغرار لتأتي أمريكا والغرب لتحصدهم، وقد أخبرتني مصادر موثوقة من داخل سوريا أنه تم قصف اجتماع قادة أحرار الشام رحمهم الله بصاروخ فراغي من طائرة على ارتفاع شاهق يعتقد أنها أمريكية.


وتابع الخنة: يعتقد المجاهدون في سوريا أن أمريكا كشفت قناعها وبدأت تتحرك ضدهم على الأرض، لكي لا يسقط بشار، لأنه غير قادر على الصمود رغم دعم وإيران وحزب الشيطان.


يما قال الداعية الإسلامي حجاج العجمي: حاصرهم العالم الدولي وصنَّفهم ووصفتهم داعش بالردة والصحوات وها هم ارتقوا إلى ربهم شهداء، فقد كان اجتماع قادة أحرار الشام من أجل توحيد العمل وجمع الكلمة، حدثني بذلك أبوعبدالملك تقبله الله ولذا تمت تصفيتهم.

وتابع مخاطبًا أهل سوريا: صبرًا أهل سوريا، فإن يد الجلَّاد بدأت تتورم ولن يطيق الصبر على مزيد من الألم.



اقرأ أيضًا:

سوريا-تفرق-دمه-بين-القبائل" style="font-size: 13px; line-height: 1.6;">الحموي قائد "أحرار الشام" في سوريا "تفرق دمه بين القبائل"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان