رئيس التحرير: عادل صبري 01:42 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

حماس: حكومة التوافق تكرس الانقسام الفلسطيني

حماس: حكومة التوافق تكرس الانقسام الفلسطيني

العرب والعالم

سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم حماس

حماس: حكومة التوافق تكرس الانقسام الفلسطيني

الأناضول 09 سبتمبر 2014 18:52

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الثلاثاء، إن "تصريحات نائب رئيس حكومة التوافق الوطني محمد مصطفى بأن موظفي غزة لا يتبعون للحكومة الشرعية دليل على أن هذه الحكومة تكرس الانقسام الفلسطيني".

 

وأضاف المتحدث باسم حركة "حماس" سامي أبو زهري في تصريح صحفي أن "غزة هي رمز الشرعية وكل من يحرض عليها وعلى أبنائها الأبطال لا شرعية له".


وكان مصطفى، قال خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة رام الله اليوم الثلاثاء: إن "من توظفوا في قطاع غزة بعد منتصف العام 2007 (موظفي حكومة حماس السابقة) ليسوا موظفين بالحكومة الفلسطينية الشرعية ولهم وضع خاص".


وأضاف أنه "يتم بحث صرف سلف مالية لموظفي حكومة حماس السابقة على أن يتم توفير هذه الأموال من أطراف أخرى خارج موازنة الحكومة وبآليات آمنة دون مشاكل قانونية في بعض دول العالم".


ويقدر عدد موظفي حكومة "حماس" السابقة، الذين لم يتقاضوا رواتبهم منذ شهر مايو الماضي، لعدم إدراجهم في قائمة ديوان الموظفين الفلسطيني، من 45 إلى 50 ألف موظف، وتبلغ فاتورة رواتبهم الشهرية قرابة 40 مليون دولار.


وتقول حماس، إنها اتفقت نهاية شهر إبريل الماضي، مع حركة فتح على أن تتولى حكومة التوافق دفع رواتب كافة موظفي الحكومتين السابقتين في الضفة وغزة.


لكن الرواتب التي أرسلتها الحكومة الفلسطينية، اقتصرت على موظفي حكومة رام الله، ولم تشمل موظفي حكومة حماس السابقة.


وفي 23 إبريل الماضي، وقعت حركتا "فتح" و"حماس" اتفاقا أنهى انقساما دام لـ"7" أعوام، وأعقب المصالحة تشكيل حكومة توافق وطني برئاسة رامي الحمد لله، أدت اليمين الدستورية في الثاني من حزيران الماضي.


لكن حكومة الوفاق الفلسطينية، التي أدت اليمين القانونية، لم تتسلم حتى اللحظة المسؤولية الفعلية على غزة.

 

أقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان