رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس اليمن: لا يمكن لجماعة الحوثي الاستمرار في التصعيد

رئيس اليمن: لا يمكن لجماعة الحوثي الاستمرار في التصعيد

الأناضول 08 سبتمبر 2014 19:39

قال الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، اليوم الاثنين، إنه "لا يجوز ولايمكن لجماعة الحوثي الاستمرار في التصعيد" داخل وحول العاصمة صنعاء.

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة الأمنية العليا (تضم وزيري الدفاع والداخلية وقادة عسكريين آخرين)، مساء اليوم الاثنين، نشرت تفاصيله وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

ولفت هادي خلال الاجتماع، إلى عدم السماح لجماعة الحوثي (شيعية) بـ"إقلاق السكينة العامة وزعزعة الأمن والاستقرار في  العاصمة ومحيطها ومختلف المناطق".

وأشار إلى أن أمن العاصمة صنعاء هو أمن لليمن كله ويسكنها كل أبناء اليمن في كل المحافظات والمناطق.

وأشارت الوكالة إلى إنه تم" تدارس الموقف من كل جوانبه الوطنية والسياسية والأمنية"، دون أن توضح طبيعة ما تم اتخاذه في هذا الشأن.

 يأتي هذا بعد ساعات من قيام جماعة الحوثي باستحداث نقاط تفتيش مسلحة جديدة قرب العاصمة صنعاء، في إطار التصعيد الذي بدأوه قبل أسابيع؛ للمطالبة بإسقاط الحكومة,بحسب مصدر أمني للأناضول.

يأتي هذا في الوقت الذي يواصل الحوثيون اليوم اعتصامهم في عدة مداخل للعاصمة صنعاء وبالقرب من عدة وزارات وسط المدينة بدأوه قبل ثلاثة أسابيع. 

ومنذ 14 أغسطس/ آب الماضي، أقامت جماعة الحوثي خيامًا للاعتصام حول مداخل العاصمة، قبل أن تقيم خياما أخرى قرب مقار حكومية وسط المدينة وتنظم مظاهرات حاشدة تطورت لاحقا إلى قطع طرق رئيسية؛ مطالبين بإقالة الحكومة التي يصفونها بـ"الفاشلة"، وإلغاء قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية.

وجاء تصعيد الجماعة، التي تتخذ من صعدة (شمال) مقراً لها، في صنعاء، بعد أن سيطرت على محافظة عمران (شمال)، الشهر الماضي، عقب هزيمة اللواء 310، ومقتل قائده العميد الركن حميد القشيبي.

ونشأت جماعة الحوثي، التي تنتمي إلى المذهب الزيدي الشيعي، عام 1992 على يد حسين بدر الحوثي، الذي قتلته القوات الحكومية منتصف عام 2004؛ ليشهد اليمن 6 حروب (بين عامي 2004 و2010) بين الجماعة المتمركزة في صعدة (شمال)، وبين القوات الحكومية؛ خلفت آلاف القتلى والجرحى من الجانبين.

ويُنظر لجماعة الحوثي بأنها تسعى لإعادة الحكم الملكي الذي كان سائداً في شمال اليمن قبل أن تطيح به ثورة 26 سبتمبر/ أيلول 1962.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان