رئيس التحرير: عادل صبري 09:50 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

العرب يدعمون خطة عباس لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي

العرب يدعمون خطة عباس لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي

العرب والعالم

الرئبس الفلسطيني أبومازن

العرب يدعمون خطة عباس لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي

الأناضول 07 سبتمبر 2014 18:05

أعرب وزراء الخارجية العرب، اليوم الأحد، عن دعمهم لخطة الرئيس الفلسطينى، محمود عباس، لـ"وضع جدول زمني عبر الأمم المتحدة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي" للأراضي الفلسطينية، بحسب ما صرحت به مصادر دبلوماسية مطلعة.

ونقلت المصادر، التي طلبت عدم نشر اسمائها، عن البيان الختامي لاجتماع مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دورته الـ142 بمقر الجامعة في القاهرة، الدعوة إلى "ضرورة العمل الجاد للتوصل إلى حل جذرى للقضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال الاسرائيلى الذى هو لب النزاع".

كما دعا الوزراء العرب الولايات المتحدة الأمريكية واللجنة الرباعية الدولية للسلام بالشرق الأوسط (تتألف من الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا) إلى إلزام إسرائيل باحترام تعاهداتها السابقة وتوفير الشروط التى تسمح باستئناف تفاوضى جاد يؤدى إلى إنهاء الاحتلال، وفى إطار زمنى محدد، وفقا للمرجعيات المتفق عليها، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خط الرابع من يونيو (يونيو) 1967.

وكان عباس عرض على وزراء الخارجية العرب، بحسب المصادر، خطته لحل القضية الفلسطينية والقاضية باستصدار "قرار أممي لجلاء الاحتلال وفق إطار زمني محدد". 

وتقضي الخطة أيضا إلى "ضرورة الاعتراف الإسرائيلي والأمريكي بالدولة الفلسطينية ضمن الحدود المحتلة عام 1967، والقدس الشرقية عاصمتها، واستصدار قرار من مجلس الأمن بصيغة متفق عليها لجلاء الاحتلال ضمن إطار مني محدد".

ودعا مجلس وزراء الخارجية العرب إلى "وضع خطة تحرك فاعلة لعقد مؤتمر دولى خاص بطرح القضية الفلسطينية من كافة جوانبها بهدف إنهاء الاحتلال الإسرائيلى للأراضى الفلسطينية والعربية المحتلة مستندا إلى قضايا التسوية النهائية للصراع العربى الاسرائيلى وعلى رأسها الحدود والاستيطان والقدس واللاجئين والمياه وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومرجعيات عملية السلام المتفق عليها ومبادرة السلام العربية".

وكلف مجلس الجامعة المجموعة العربية في الأمم المتحدة بمتابعة الجهود داخل مجلس الأمن لتحمل مسئولياته لوقف الممارسات الإسرائيلية غير الشرعية بما فيها الاستيطان، وحشد الدعم والتأييد للقرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية فى الجمعية العامة وكافة التحركات الأخرى التى تسعى لانهاء الاحتلال الاسرائيلى للاراضى المحتلة، ومطالبة الامم المتحدة بمتابعة توثيق حقوق وأملاك اللاجئين فى أرض فلسطين التاريخية للحفاظ عليها لضمان حل عادل لمحنة اللاجئين وفق القرار 194.

وأكد وزراء الخارجية العرب على "مواصلة التحرك العربى فى جميع عواصم الدول لدعم طلب دولة فلسطين المقدم إلى الحكومة السويسرية بصفتها الدولة المودع لديها اتفاق جنيف لدعوة الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف إلى اجتماع فورى يهدف إلى تأكيد المسئولية الجماعية للدول المتعاقدة فى انفاذ واحترام أحكام الاتفاقيات وذلك لتوفير الحماية للشعب الفلسطينى".

وأعرب الوزراء عن دعمهم لجهود دولة فلسطين المحتلة للحصول على عضوية جميع الوكالات الدولية المتخصصة والانضمام إلى المواثيق والبروتوكولات الدولية باعتبار ذلك حقا أصيلا لدولة فلسطين، مع استمرار المطالبة بالضغط على إسرائيل لرفع الحصار غير الشرعى عن قطاع غزة وفتح المعابر من وإلى غزة بما فيها تفعيل اتفاق المعابر الذي تم التوصل إليه عام 2005.

كما أعربوا عن استمرار دعم حكومة الوفاق الوطنى الفلسطينى تحت قيادة الرئيس الفلسطينى والتى تشكلت بموجب اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية بين حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، بزعامة عباس.


اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان