رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 صباحاً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

الجامعة العربية تتوحَّد لمواجهة داعش

الجامعة العربية تتوحَّد لمواجهة داعش

العرب والعالم

صورة ارشيفية لاجتماع وزار الخارجية العرب

الجامعة العربية تتوحَّد لمواجهة داعش

أحمد جمال , وكالات 07 سبتمبر 2014 18:04

دعا مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب إلى تكثيف التعاون بين الدول العربية لمكافحة الإرهاب ومواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية"، المعروف إعلاميًا باسم "داعش"، والذي سيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا، بحسب مصادر دبلوماسية مطلعة.

 

وقالت المصادر، التي طلبت عدم نشر أسمائها إنَّ المجلس، في دورته الـ142 بمقر الجامعة في القاهرة اليوم الأحد، أدان في بيانه الختامي "تواصل أعمال الإرهاب والتى تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار المنطقة العربية وتقويض كيانات بعض الدول العربية وتهديد أمنها وسلامة أراضيها".

 

وأعرب المجلس عن دعمه لـ"جهود الدول العربية فيما يتخذ من تدابير لمواجهة الهجمات الإرهابية، والتصدي لكل من يقف ورائها أو يدعمها أو يحرض عليها".

وأدان الوزراء العرب، في البيان الختامي، "جميع الأعمال الإرهابية التى تستهدف العراق، والتى تقوم بها التنظيمات الإرهابية، بما فيها تنظيم داعش، وما تؤدى إليه من جرائم وانتهاكات ضد المدنيين العراقيين".
 

وأيدوا قرار مجلس الأمن الدولي الصادر الشهر الماضي، والذي يطالب الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالتحرك لوقف تدفق الدعم اللوجستي والعسكري والمالي للمتطرفين في العراق وسوريا.
 

وتابع الوزراء العرب: "نؤكد على منع الإرهابيين من الاستفادة بشكل مباشر أو غير مباشر من مدفوعات الفدية ومن التنازلات السياسية مقابل إطلاق سراح الرهائن تنفيذا لقرارات مجلس الجامعة وقرار مجلس الأمن رقم 2133 فى هذا الشأن مع التشديد على رفض ربط الإرهاب باى دين أو جنسية أو حضارة وتعزيز الحوار والتسامح والتفاهم بين الحضارات والثقافات والشعوب".
 

ودعا وزراء الخارجية العرب الدول العربية التى لم توقع أو تصادق على الاتفاقيات العربية فى مجال التعاون الامنى والقضائي إلي أن "تبادر إلى فعل ذلك بأسرع وقت ممكن وبخاصة تلك الاتفاقيات المتعلقة بمكافحة الإرهاب".

 

كما دعوا الدول العربية التي صادقت على الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب (عام 1998) إلى تطبيق بنودها دون إبطاء وتفعيل الآلية التنفيذية للاتفاقية.
 

وحثوا جميع الدول العربية على تكثيف تبادل المعلومات عن الوقائع المتصلة بالإرهاب حسب الحاجة وعند الاقتضاء ومواصلة الجهود لإنشاء شبكة للتعاون القضائي العربي فى مجال مكافحة الارهاب.
 

ودعا البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية العرب، وفقا للمصادر، الدول العربية إلى وضع استراتيجيات وطنية وإقليمية للوقاية من الإرهاب، ورحب باقتراح مصر عقد الاجتماع المشترك لمجلسي وزراء العدل والداخلية العرب لتفعيل الاتفاقيات الأمنية والقضائية العربية ودعوة الجهات المعنية فى الدول العربية إلى المشاركة بكثافة فى هذا المؤتمر.

 

ونشأ تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق بعيد الاحتلال الأمريكي له في مارس 2003، وامتد نفوذه إلى سوريا بعد اندلاع الاحتجاجات الشعبية فيها رئيس النظام السوري، بشار الأسد، منتصف مارس 2011.

 

ومنذ 10 يونيو الماضي، يسيطر هذا التنظيم على مناطق واسعة في شرق سوريا وشمال وغرب العراق، بيد أن تلك السيطرة أخذت مؤخرا في التراجع بفعل مواجهات الجيش العراقي، مدعوما بقوات إقليم شمال العراق (البيشمركة) وضربات جوية يوجهها الجيش الأمريكي.

 

ومع تنامي قوة "الدولة الإسلامية" وسيطرته على مساحات واسعة في سوريا والعراق، أعلن نهاية يونيو الماضي عن تأسيس ما أسماها "دولة الخلافة" في المناطق التي يتواجد فيها في البلدين الجارين، وكذلك مبايعة زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي "خليفة للمسلمين"، ودعا باقي التنظيمات الإسلامية في شتى أنحاء العالم إلى مبايعة "الدولة الإسلامية".
 

وأثار التقدم الكاسح لمقاتلي التنظيم في العراق مخاوف كبيرة في عواصم المنطقة والكثير من عواصم الغرب، نظرا لأطماع التنظيم التوسعية.

وتعمل الولايات المتحدة على تشكيل تحالف دولي لمواجهة تنظيم "داعش"، الذي تعتبره واشنطن أكبر تهديد لها، والذي يضم مقاتلين عربا وغربيين، ويرى مراقبون أنه سحب البساط من تحت أقدام تنظيم القاعدة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان