رئيس التحرير: عادل صبري 11:16 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

سي آي أيه: أنشطة مراقبة الهواتف والإنترنت قانونية

سي آي أيه: أنشطة مراقبة الهواتف والإنترنت قانونية

أ ش أ 09 يونيو 2013 08:52

<a class=مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية جيمس كلابر" src="/images/news/38595a04bd55440d4974f163ab5f3ce6.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />نفى مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية جيمس كلابر أن يكون برنامج "بريزم" لمراقبة المعلومات يطبق من جانب واحد للحصول على المعلومات من خوادم شركات الإنترنت في الولايات المتحدة.

 

وقال كلابر في بيان اليوم: "بريزم ليس برنامجا لم يتم الكشف عنه لجمع البيانات.. إنه نظام كمبيوتر حكومي داخلي يستخدم لتسهيل جمع الحكومة للمعلومات الاستخبارية الأجنبية بشكل قانوني من مقدمي خدمات الاتصالات الإلكترونية تحت إشراف المحكمة وفقا للمادة 702 من ?قانون مراقبة الاستخبارات الأجنبية".

 

وقال إن شركات الإنترنت لا تقدم بيانات المستخدمين لوكالة الأمن القومي إلا بعد تلقي أمر معتمد من محكمة سرية خاصة بمراقبة الاستخبارات الأجنبية.

 

وأوضح أن هذه المحاكم لا تعتمد طلبات الحصول على المعلومات إلا إذا كان هناك هدف استخباراتي أجنبي والشخص المعني يكون خارج الولايات المتحدة.

 

وقال كلابر "باختصار, تسهل المادة 702 طلب الحصول على المعلومات الاستخباراتية الأجنبية فيما يتعلق بأهداف أجنبية تقع خارج الولايات المتحدة تحت إشراف المحكمة.ومقدمي الخدمة يقدمون المعلومات للحكومة عندما يطلب منهم ذلك بشكل قانوني".

 

وأضاف أن هذه المحاكم تطلب الحد من نطاق إجراءات استهداف فيما يتعلق بكمية المعلومات التي يتم جمعها عن الأشخاص, مشيرا إلى أن مكتبه يقدم للكونجرس تقارير نصف سنوية شاملة عن أنشطته.

 

وأوضح كلابر أن البرنامج وفر فرصة للإطلاع على نشاط وخطط الشبكات الإرهابية, وساعد على مكافحة الهجمات الالكترونية وساهم مساهمة كبيرة في عمليات ناجحة لكبح انتشار أسلحة الدمار الشامل والتكنولوجيا المتصلة بها.

 

وفي بيان منفصل اليوم السبت, انتقد كلابر وسائل الاعلام التي كشفت بشكل متهور عن معلومات سرية.

وأشار إلى أنه في ظل اندفاع وسائل الإعلام للنشر, فإنها لم تضع الأمور في سياقها بشكل كامل, بما في ذلك مدى الاشراف الذي تخضع له هذه البرامج من جانب السلطات الحكومية الثلاث وكيفية استخدامها كأدوات فعالة.

 

ونوه بأنه لا يستطيع كشف الكثير من التفاصيل عن "بريزم" دون إعطاء أعداء الأمة شرحا لكيفية تجنب كشف أعمالهم, ولكنه قال إنه قرر رفع السرية عن بعض المعلومات حول البرنامج لتبديد بعض الخرافات وإضافة السياق اللازم للتقارير الإخبارية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان