رئيس التحرير: عادل صبري 10:22 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبراء: أمن المنطقة يحدد توجهات مصر الخارجية

خبراء: أمن المنطقة يحدد توجهات مصر الخارجية

العرب والعالم

عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية

خبراء: أمن المنطقة يحدد توجهات مصر الخارجية

أحمد درويش 31 أغسطس 2014 16:44

قال خبراء إن مصر تتحرك في سياساتها الخارجية بوتيرة متسارعة فرضتها الأحداث المتوالية خلال الشهرين الماضيين منذ تنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسًا للجمهورية، والعمل وفق أجندة مغايرة، بشكل يثير تساؤلات عن نوايا النظام الجديد وتوجهاته الخارجية.

وأضاف الخبراء أن المشهد الحالي بدا منه أن النظام يهتم بأمنه، وأمن المنطقة أكثر من أي شيء آخر، وأن التطورات الخارجية في المنطقة تجعل من النظام أكثر حضورًا بحكم تاريخ مصر العسكري والسياسي.

الوضع الليبي
في الرابع والعشرين من الشهر الجاري أطلقت وزارة الخارجية المصرية مبادرة لعلاج الوضع الليبي، شلمت 11بندًا سعت بها لدعم نظام "المؤتمر العام" الذي حكم ليبيا قبل بدء الاشتباكات الأخيرة، ووافقت دول الجوار الليبي الخمسة المجتمعة في القاهرة في دورته الرابعة على المبادرة.

واقترحت مصر في المبادرة ضرورة تسليم كافة الفصائل الليبية للسلاح، عدا قطاع الجيش والشرطة، على أن تبدأ عملية إعداد دستور جديد للدولة.

كما نصت المبادرة على تأكيد الدول عدم التدخل العسكري في ليبيا، لنفي الشكوك المثارة حول توجيه مصر ضربات عسكرية للفصائل المسلحة هناك.

القتال في غزة

وفي مبادرة أخرى سعت فيها مصر لوقف إطلاق النار أكثر من مرة بين فصائل المقاومة في غزة والجانب الصهيوني، في "ورقة" احتوت على 12 بندًا، شملت عددًا كبيرًا من مطالب المقاومة من فتح المعابر بين غزة وفلسطين وحرية الملاحة لمسافة 12 ميلا بحريا يصلون إلى 20 ميلا بالتدريج، وإنشاء ميناء، وإعادة تطوير المطار في غزة.

العراق

وفيما يخص العراق ذكر بيان للخارجية المصرية أنها تدعم وحدة الدولة العراقية، مهاجمًا الكتائب المسلحة التي وصفها بأنها شكلت علي أساس طائفي وعرقي.

كما هاجمت مصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، واتخذت موقفا مساندًا لشرعية الدولة ممثلة في مجلس النواب والحكومة العراقية.

التحديات الأمنية

اعتبر د. كمال حبيب، أستاذ العلوم السياسية، أن تحديات الأمن في المنطقة العربية هي التي وجهت النظام الحالي لهذا التوجه، والذي يبدوا فيه أن اهتمامه الأمني يفوق ما سواه من اهتمامات، سواء في الخارج أو في تأثيره الداخلي.

وقال حبيب في تصريح خاص، إن خلفية الرئيس عبد الفتاح السيسي العسكرية بوصفه وزيرا للدفاع ومديرًا المخابرات الحربي سابقًا، تحكم اهتماماته وتوجهها، كما أن علاقته "الجيو استراتيجية"بدول الخليج، جعلته صانع للتوازن العسكري والسياسي في المنطقة مع القوة الإيرانية الكبيرة، وكذا الأمر بالنسبة لليبيا فإن بها حربا أهلية ستؤثر بدورها علي مصر وكل دول الجوار.

"الربيع العربي" في ميزان النظام

ورأي "حبيب" أن انحرافا حدث في ثورات الربيع العربي، فطالما حمل الثوار سلاحا، أفقدهم ذلك التعاطف الذي اكتسبوه من قبل كحركة اجتماعية سلمية، ومالت المعادلة معها بشكل مغاير.

من جهة أخرى، قال السفير إبراهيم يسري: اعتقد بشكل جازم أن السيسي ليس مثقفا بالشكل الذي يعرف به ماهو الربيع العربي، معتبرًا أن سياساته الخارجية "سيئة".

وأوضح أن تدخل مصر في ليبيا كان "كارثة"، متسائلا: "أين دور جامعة الدول العربية مما يقوم به السيسي من تدخل عسكري في ليبيا؟".

كما وصف سياساته تجاه غزة بـ"الجرم" ، مشيرًا إلى أنه أغلق معبر رفح المتنفس الوحيد لأهل غزة، وأنه يعادي فصائل المقاومة.

وأكد يسري أن السيسي يحارب التنظيمات الإسلامية على حدود مصر الشرقية والغربية في ليبيا وغزة.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان