رئيس التحرير: عادل صبري 09:24 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

115 ضربة للطيران الأمريكي على "داعش" بالعراق

115 ضربة للطيران الأمريكي على داعش بالعراق

العرب والعالم

صورة ارشيفية لقصف عراقي لمواقع داعش

115 ضربة للطيران الأمريكي على "داعش" بالعراق

وكالات 31 أغسطس 2014 03:11

قالت القيادة الوسطى للجيش الأمريكي، السبت، إن الطيران الأمريكي نفذ 115 ضربة على أهداف لتنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق، المعروف إعلاميا باسم "داعش"، منذ بدء عملياته ضد التنظيم في الـ 8 من شهر   الجاري.

 

القيادة أضافت في بيان أن أحدث هذه الضربات جرت يوم السبت وشملت شن 5 ضربات جديدة على أهداف لتنظيم "داعش" في محيط سد الموصل (شمال)؛ ما أسفر عن تدمير عربة مصفحة وموضع قتالي وأسلحة وبناية تعود للتنظيم.

 

ولفتت إلى أن الضربات الجديدة تم تنفيذها عبر طائرات مقاتلة مأهولة وأخرى يتم التحكم بها عن بعد، وجميعها "عاد بسلام" بعد تنفيذ مهامه.

 

وأوضحت أن هذه الضربات تم القيام بها؛ بغرض دعم قوات الحكومة العراقية الاتحادية والبيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) التي تتصدى لهجمات "داعش"، ومن أجل حماية البنية التحتية الحيوية والأفراد والمنشآت الأمريكية في العراق.

 

وكانت الولايات المتحدة أرسلت منذ منتصف يونيو  الماضي خبراء عسكريين بغرض تقييم ودراسة الأوضاع في العراق بعد أن اجتاحت تنظيمات مسلحة سنية يقودها تنظيم "داعش"، مناطق غربي وشمالي العراق؛ ما أدى إلى سقوط عدد من المناطق الاستراتيجية في يد مسلحي التنظيم.

 

ومنذ الـ 8 من الشهر الجاري، قامت مقاتلات أمريكية بتوجيه ضربات محددة لمواقع تابعة للتنظيم، شمالي العراق، لمساندة قوات البيشمركة والقوات التابعة لحكومة بغداد، في معاركهم لاستعادة السيطرة على المناطق التي خضعت للتنظيم، وأوقعت الغارات الأمريكية قتلى وجرحى في صفوف مسلحي التنظيم.

 

والجمعة، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه طلب من وزير خارجيته جون كيري التوجه إلى منطقة الشرق الأوسط من أجل العمل على بناء تحالف دولي ضد تنظيم "داعش".

 

وبشأن طبيعة هذا التحالف، قال كيري، في مقال بعنوان: "لنهزم الإرهاب، نحن بحاجة للمساعدة العالمية" نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، مساء اليوم ذاته، "ما نحن بحاجة إليه لمواجهة رؤية التنظيم العدمية وخططه في الإبادة الجماعية، هو تحالف عالمي يستخدم أدوات سياسية واستخبارات لدعم القوة العسكرية وقوى فرض القانون فضلا عن مساعدات إنسانية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان