رئيس التحرير: عادل صبري 04:28 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ترحيل القارئ توفيق الصائغ من السعودية

ترحيل القارئ توفيق الصائغ من السعودية

العرب والعالم

القارئ توفيق الصائغ

ترحيل القارئ توفيق الصائغ من السعودية

وكالات 30 أغسطس 2014 11:01

قررت السلطات السعودية ترحيل القارئ الخطيب توفيق الصائغ من الأراضي السعودية، ويعتبر الصائغ من أشهر القراء والدعاة في مدينة جدة، حيث انطلقت رحلته مع الإمامة والخطابة شابًّا يافعًا من عام 1992م، بدأها نائبًا للإمام في بعض الصلوات، ثم إمامًا للتراويح في مساجد عدة بمدينة جدة، حتى استقر به الحال في جامع اللامي إمامًا وخطيبًا لتبدأ شهرته بين أوساط الشباب من هناك، حيث يصفه الكثيرون بـ “السلفي المعتدل”.   

ولم يصدر أي تصريح رسمي حتى الآن في أسباب إبعاده من السعودية، ولم يوضح الشيخ الصائغ كذلك إلا أنه كتب على حسابه عبارات تبدو وداعية لمدرسته وأساتذته وأصدقائه ولمدينة جدة.

 

وكان الشيخ الصائغ قد استُبعد عن إمامة مسجد اللامي منذ فترة ليست ببعيدة، الأمر الذي بات ملحوظًا بقلة المصلين الذين كانوا يتوافدون للصلاة خلف الشيخ قبل أن يعطى مهلة بمغادرة السعودية.

 

والصائغ من مواليد مدينة أسمرة الإرتيرية 1974م، إلا أنه نشأ وترعرع بجدة، وأتم فيها مراحله الدراسية الثلاث، وتخرج من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في القصيم بامتياز مع مرتبة الشرف، كما درس على يد بعض العلماء الكبار من بينهم الشيخ محمد العثيمين، وحصل على الماجستير من جامعة أم القرى بمكة المكرمة، وكان الصائغ رئيسًا للجالية الإرتيرية في مكتب دعوة الجاليات، وعمل مُدرسًا في مدرستي الفرقان والأمجاد بجدة، كما شارك القارئ الصائغ عدة لقاءات دعوية في مختلف البلدان العربية والأوروبية.

 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان