رئيس التحرير: عادل صبري 11:29 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"أردوغان": المدافعون عن الأشجار مسئولون عن قتلى الأحداث التركية

وصف بعض المتظاهرين بـ "المخربين"

"أردوغان": المدافعون عن الأشجار مسئولون عن قتلى الأحداث التركية

يو بي آي 07 يونيو 2013 09:24

رئيس الوزراء التركي، رجب طيب <a class=أردوغان" src="/images/news/fb5c657db4def71f74bf88f8315655f0.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />

دعا رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، إلى الإيقاف الفوري للمظاهرات التي رأى أنها تحولت إلى "أعمال شغب"، مؤكداً أن حكومته لن تسحب عناصر الشرطة من الشارع.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن أردوغان، قوله عند وصوله إلى مطار أتاتورك بالعاصمة أنقرة، بحضور عشرات آلاف المؤيدين، له إنه "بعد أن تحولت هذه المظاهرات إلى أعمال شغب، وبعد أن خسرت هويتها الديمقراطية، يجب أن تتوقف فورًا"، داعيًا إلى ضبط النفس وتغليب المنطق. 

و أضاف أردوغان، "لا يمكننا تقبل الذين يخلون بالقانون، والديمقراطية، والمسئولين الأمنيين، والذي يخربون الممتلكات"، مشيرًا إلى أن "عناصر الأمن كانوا يعملون بهدف حماية أمن كل هؤلاء الأشخاص".

وفي إشارة منه إلى الاتهامات التي تقول إن عناصر الشرطة استخدمت القوة المفرطة، قال أردوغان إن "عناصرها قد يكونون استخدموا القوة المفرطة عند الحاجة"، مؤكدًا أن "وزارة الداخلية تحقق في المسألة"، غير أنه أكّد أن "لا أحد لديه الحق في مهاجمتنا انطلاقًا من هذه المزاعم".

وجدد أردوغان وعد حكومته بتقدم الديمقراطية، وأضاف "كما نحترم الديمقراطية، والانتخابات، وإرادة الأمة، نتوقع أن يتم احترامنا بالطريقة عينها".

وذكر أن الأحداث التي تشهدها تركيا حاليا خلّفت وراءها 3 قتلى، متظاهرين وعنصر في الشرطة، محملًا مسئولية مقتلهم إلى الأشخاص الذين خرجوا من أجل الدفاع عن عدد قليل من الأشجار لا يتجاوز الـ15 شجرة.  

وأشار إلى أن "ابن عنصر الشرطة المقتول، الذي لم يولد بعد، سيترك يتيم الأب بسبب هذه المظاهرات".

وأوضح أردوغان أن الشرطة في أي بلد هدفها حماية المواطنين، وتحقيق الأمن لهم، "فهي التي تقف في وجه الإرهابي، والفوضوي والمخرب، وتضحي بنفسها من أجل سلامة الوطن والمواطنين"، مشيرا إلى أن تلك الأحداث أسفرت عن إصابة نحو ألف شخص معظمهم من عناصر الشرطة.

وشدد على أن حكومته لن تغض الطرف على الإطلاق عن أي شخص يريد أن يفسد أو يغتال الديمقراطية في البلاد، مبينًا أن هناك الكثير من أبناء الشعب التركي أفسدوا في هذا الوطن باسم الصحافة والفن والثقافة.

وقال أردوغان "نحن نعرف كيف نعمل، وقد وصلنا بالبلاد إلى ما هي عليه الآن بالإنتاج والعمل الدؤوب، مؤكدًا أن حزبه ليس من شيمه التورط في أي اشتباكات أو مواجهات لأن ليس لديه الوقت لذلك.

وتوجه أردوغان إلى الشبان قائلًا "أيها الشبان الأعزاء، أنتم أمل المقموعين..وأنتم الشباب الذي يحتذى به في الشرق الأوسط، وأفريقيا، والبلقان".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان