رئيس التحرير: عادل صبري 01:33 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

العراق..العبادي يطالب بتحقيق سريع في مذبحة ديالى

العراق..العبادي يطالب بتحقيق سريع في مذبحة ديالى

وكالات 23 أغسطس 2014 08:28

قتل 70 شخصاً على الأقل، وأصيب العشرات في هجوم داخل مسجد مصعب بن عمير في قرية إمام ويس، في محافظة ديالى العراقية، بحسب مصادر أمنية.

من جانبه، أدان رئيس الوزراء العراقي المكلف حيدر العبادي المجزرة التي شهدها أحد مساجد محافظة ديالى وراح ضحيتها سبعون قتيلاً.

وطالب العبادي بإجراء تحقيق سريع حول الهجوم، كما ناشد العراقيين التوحد في وجه المتربصين بهم.

ويرى مراقبون أن المجزرة تستهدف بدرجة أولى عرقلة تشكيل حكومة القادم الجديد حيدر العبادي خلفا لنوري المالكي.

وقالت النائبة العراقية، ناهدة الدايني، إن ميليشيات شيعية شنت الهجوم على المسجد، انتقاما لتعرض عدد من قيادييها لهجوم، غير أن ضباطا في الجيش اتهموا تنظيم "داعش" بمهاجمة المسجد، انتقاما من أهالي القرية الذين رفضوا مبايعة التنظيم.

نواب ديالي يقاطعون مفاوضات تشكيل الحكومة

وكان محافظ ديالى حمل قوات الأمن في المحافظة مسؤولية الهجوم، خاصة بعد أن وضعت المحافظة خطة محكمة لحماية المساجد، أما نواب ديالى فأعلنوا مقاطعتهم مفاوضات تشكيل الحكومة احتجاجا على المذبحة.

وطالب الحراك الشعبي في المحافظات الست المنتفضة العبادي بتقديم تطمينات عاجلة وعملية للسنّة.

واشنطن تدين المجزرة البغيضة

وفي واشنطن، دانت الولايات المتحدة بقوة الجمعة الهجوم "العبثي والبغيض" على المسجد السني، مجددة دعوتها جميع القادة العراقيين إلى التصدي معا للتطرف.

تضارب في المعلومات

وتضاربت الأنباء حول وسيلة الهجوم، حيث قال العميد سعد، المتحدث باسم وزارة الداخلية، لوكالة "فرانس برس"، إن "عبوة ناسفة انفجرت بمتطوعي الحشد الشعبي قرب مسجد مصعب بن عمير في ناحية حمرين. ووقع إطلاق نار عشوائي بعد التفجير"، بينما أكدت مصادر أمنية محلية لوكالة "فرانس برس" أن "مسلحين اقتحموا مسجد مصعب بن عمير في قرية إمام ويس، وأطلقوا النار على المصلين".

ومن جهته، أكد ضباط في الجيش أن "أربعة مسلحين ينتمون إلى داعش، بينهم انتحاري، هاجموا المسجد انتقاما من سكان القرية الذين رفضوا مبايعتهم". وقال ضابط في استخبارات الجيش، إن "الانتحاري فجر نفسه وسط المسجد، فيما قام المسلحون الثلاثة بإطلاق النار على الفارين من الانفجار".

وأكد أن "عناصر الشرطة والعشائر حاولوا مطاردتهم، لكن عبوات ناسفة انفجرت بهم".

يشار إلى أن ديالى تعتبر عراقا مصغرا، كونها تضم خليطا من القوميات والأديان والمذاهب التي تعيش في أرض الرافدين.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان