رئيس التحرير: عادل صبري 04:46 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

رايتس ووتش تجدد مطالبتها بمحاسبة المسؤولين عن مجزرة الغوطة

رايتس ووتش تجدد مطالبتها بمحاسبة المسؤولين عن مجزرة الغوطة

العرب والعالم

صورة لعدد من شهداء مجزرة الغوطة الشرقية قبل عام

رايتس ووتش تجدد مطالبتها بمحاسبة المسؤولين عن مجزرة الغوطة

اﻷناضول 21 أغسطس 2014 18:42

جددت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الخميس، مطالبتها بمحاسبة المسؤولين عن تنفيذ هجوم بالأسلحة الكيميائية في الغوطة بريف دمشق، جنوبي سوريا، الذي أودى بحياة أكثر من 1500 شخص.

جاء ذلك في تقرير نشرته، اليوم، على موقعها الإلكتروني، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للهجوم الذي وقع في 21 أغسطس 2013.

وفي التقرير الذي جاء تحت عنوان: "سوريا.. عام مضى ولا عدالة لضحايا الهجمات الكيماوية.. المئات قضوا في الحادث الأكثر دموية من نوعه على مدار 25 عاما"، قالت المنظمة الحقوقية الدولية غير الحكومية: "لا تزال العدالة غائبة عن ضحايا هجمات الأسلحة الكيميائية في الغوطة قرب دمشق، التي أسفرت عن مقتل مئات الأشخاص".

وأضافت: "هذه الهجمات مثلت أكبر استخدام للعوامل (الأسلحة) الكيميائية، منذ استخدمته الحكومة العراقية في عهد صدام حسين، في الهجوم على الأكراد العراقيين عام 1988، ولكن أحداً لم يخضع للمحاسبة على الهجمات".

وتابعت: "الأدلة المتاحة توحي بقوة بأن قوات سورية نفذت الهجمات، على الرغم من أن الحكومة تنفي مسؤوليتها. وفي وقت لاحق، وتحت وطأة ضغط دولي كبير، انضمت سوريا إلى اتفاقية الأسلحة الكيميائية، ووافقت على تدمير أسلحتها الكيميائية".

ويأتي هذا البيان بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لـ"مجزرة الغوطة الكيماوية" التي تتهم المعارضة وأطراف دولية النظام السوري بارتكابها باستخدام الأسلحة الكيماوية في منطقة الغوطة بريف دمشق، في 21 أغسطس من العام الماضي والتي أودت بحياة أكثر من 1500 قتيل وحوالي 5 آلاف مصاب بحالات اختناق.

في حين أن ينفي النظام السوري التورط في "مجزرة الغوطة الكيماوية"، ويتهم المعارضة باستخدام السلاح الكيماوي في منطقة الغوطة، ويعتبر اتهام الأخيرة له بارتكاب هذه "المجزرة" "محاولة لجر التدخل العسكري الخارجي لبلاده".

 

اقرأ أيضًا:

17 شهيدًا في هجوم لقوات النظام على سوق بدوما السورية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان