رئيس التحرير: عادل صبري 08:03 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

25 قتيلا من "الدولة الإسلامية" في محافظة ديالي العراقية

25 قتيلا من الدولة الإسلامية في محافظة ديالي العراقية

العرب والعالم

رتل عسكري لجنود تنظيم "الدولة اﻹسلامية"

25 قتيلا من "الدولة الإسلامية" في محافظة ديالي العراقية

اﻷناضول 21 أغسطس 2014 16:08

قال مسؤول محلي عراقي، اليوم الخميس، منذ بدأ العمليات العسكرية للجيش، ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، المعروف إعلاميا باسم "داعش"، في محافظة ديالى، شرقي العراق، بداية الشهر الماضي، قتل 25 عنصرا من التنظيم ممن يحملون جنسيات دول عربية.

وفي تصريح له، أضاف رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، صادق الحسيني، أن من بين القتلى شخص يحمل الجنسية السورية، وآخر يحمل الجنسية التونسية، وثالث يحمل الجنسية السعودية، دون أن يوضح الجنسيات التي يحملها بقية القتلى من التنظيم.

وتابع: "معلومات استخباراتية وردت لنا عن فرار أكثر من 100 مسلح من عناصر الدولة الإسلامية إلى محافظات نينوى وصلاح الدين (شمال)، جراء العمليات العسكرية".

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من "الدولة الإسلامية"، حول تصريحات الحسيني، بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

وفي سياق متصل، قال مسؤول محلي عراقي في ديالى، رفض نشر اسمه، إن "80% من العائلات النازحة التي يتجاوز عددها 600 عائلة عادت إلى مناطق سكناها في قرى الشوهاني وشروين ودلي عباس ومنصورية الجبل في ناحية المنصورية شمال شرقي محافظة ديالى".

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية، على بلدات العظيم والسعدية وجلولاء وأجزاء من شمال المقدادية والمنصورية خلال يونيو  ويوليو الماضيين، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من استعادة بلدة العظيم 60 كم شمال بعقوبة في عمليات عسكرية شاملة أسفرت عن مقتل وجرح 120 مسلحا وأكثر من 20 عنصرا من القوات الأمنية بين قتيل وجريح.

وتقع محافظة ديالى، ومركزها مدينة بعقوبة، بالجهة الشمالية الشرقية من العراق، وتبعد بعقوبة عن العاصمة بغداد 57 كلم من ناحية الشمال، ومكوناتها القومية هي من العرب والكرد والتركمان، ومن الناحية الدينية مسلمين من المذهبين الشيعي والسني.

 

اقرأ أيضا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان