رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

القصف المجهول.. فوبيا تهدد الحدود العربية

شبح الحرب يخيم على المنطقة

القصف المجهول.. فوبيا تهدد الحدود العربية

أيمن الأمين 20 أغسطس 2014 12:46

حشد عسكرى على الحدود، معدات عسكرية ثقيلة تنقل، منصات صواريخ تثبت، تدريبات ومناورات تستعد للتعامل مع القصف الجوى المحتمل، أساطيل حربية تتحرك وتتأهب، انتشار واستنفار أمنى مكثف.. هذا هو حال الحدود العربية فى الأيام الأخيرة بعد تردد أنباء عن هجوم وقصف جوى على حدودها وكأن الأمر يذكرنا بحرب عالمية ثالثة عربية خالصة.

فضعف الحدود للبلدان العربية أصبح شبحاً يؤرق الحكام العرب، كما أن هذا الأمر أصبح يؤرق الشعوب العربية أيضاَ والتى لم يصبح لها حديث الآن سوى التحرك العسكرى لحماية حدودها، وكأن حماية الحدود لم يتذكرها الحكام إلا بعد الحصول على الضوء الأخضر للاستخبارات الأمريكية بأنها مستهدفة.

"تخوف مغربي"

فالمغرب منذ أيام حشد على حدوده الشمالية فى الدار البيضاء ثم مراكش وطنجة، قوات عسكرية ومعدات حربية ثقيلة من أسلحة ومنصات صواريخ تعد هى الأولى منذ عقود طويلة.

التهديدات المغربية ازدادت وتيرتها بعدما تحدثت تقارير مستندة إلى مصادر أمريكية بأن هناك هجمات على حدودها بالطيران الحربى والذى تم الاستيلاء عليه فى ليبيا بعد ضرب مطارات بطرابلس.

"عتاد عسكري"

وقال عبد الرحيم منار السليمي، رئيس المركز المغاربى للدراسات الأمنية وتحليل السياسات، إن "جميع المواقع الإستراتيجية فى المغرب، سواء فى الشمال أو الجنوب أو الغرب أو الشرق عرفت فى الأيام الأخيرة تثبيتًا لعتاد عسكرى متطور، له قدرة كبيرة على التصدى لأى هجوم جوى محتمل بالطيران".

وأضاف السليمى فى تصريحات صحفية، أن "جميع المطارات فى المغرب تعرف حالة طوارئ، ويبدو أن الخطر جدي، فحالة الاستنفار ودرجة التأهب العسكرى كبيرة على الحدود، ما يعنى أن درجة المخاطر مرتفعة، فلأول مرة ينتشر هذا العدد من القوات والعتاد العسكرى فى المناطق الإستراتيجية أمام أعين المغاربة، فمنذ نهاية حرب الصحراء لم يشاهد المغاربة عروضًا لهذه الترسانة العسكرية بهذا الحجم".

وتابع السليمي، أن "المغرب يشتغل منذ سنوات بسياسة أمنية ناجحة فى التصدى للمخاطر المتوقعة على حدوده، هى سياسة التدخل الاستباقي، ما يعنى أن هناك حالة استعداد مستمرة منذ أحداث 16 مايو الإرهابية سنة 2003، أكثر من ذلك أن الأجهزة الأمنية والعسكرية راكمت خبرة كبيرة فى التصدى للمخاطر الداخلية والخارجية، فتقارير الحلف الأطلسي، تشير إلى أن المغرب توقع مخاطر شمال مالى ومخاطر جنوب ليبيا".

"توتر سعودى عراقي"

أما الموقف فى السعودية، فلم يتغير كثيراً خصوصاً بعد التهديدات التى أعلنت عنها المملكة من تنظيم الدولة الإسلامية على حدودها مع العراق، وتردد أنباء عن حشد قوات سعودية ومصرية على حدود المملكة بحسب وكالة الأمر الذى نفته الأخيرة جملة وتفصيلاً.

والموقف اليمنى والسورى والليبى فالحدود لديهم مفتوحة للجميع، فالقصف الجوى لا يهدأ فى سوريا حتى أن السوريون تعودوا على سماع آزيز الطائرات، أما فى ليبيا فالأيام الأخيرة شهدت قصفاً جوياً متتالى استهدف قوات فجر ليبيا دون معرفة الفاعل والمتسبب فى قصف ليبيا.

"قصف ليبيا"

أما الوضع فى مصر فلم يتغير كثيراً، فالحدود المصرية الشمالية مع إسرائيل، والغربية مع ليبيا فتشهد حالة من التوتر خاصة بعد مقتل جنود مصريين على الحدود الغربية فى منطقة الفرافرة بالوادى الجديد، وتردد أنباء عن قصف عسكرى محتمل لليبيا وانتشار أمنى مكشف بحسب تصريحات بعض الخبراء العسكريين.

"حشد تونسي"

وأخيراً المناطق الحدودية التونسية الجنوبية والتى أعلن جيشها عن حشد عسكرى مع جارته الجزائر وليبيا، فتونس مؤخراً شهدت تحولا جذريا بسبب التطورات التى عاشتها البلاد منذ سقوط نظام الرئيس زين العابدين بن على فى 14 يناير 2011، وبسبب ما عاشته وتعيشه جارتها ليبيا خاصة بعد سقوط نظام معمر القذافي.

والسلطات التونسية شددت فى الأيام الأخيرة من عمليات المراقبة سواء للأشخاص أو العربات التى تعبر الحدود من ليبيا فى اتجاه تونس، مستهدفة بشكل خاص كل عمليات تهريب الأسلحة من خلال المعبرين اللذين يربطان بين تونس وليبيا، كما كثفت من دوريات الجيش والحرس الوطنى على امتداد الحدود بين البلدين.

وتعتزم الحكومة التونسية إقامة سياج عازل على امتداد أكثر من كيلومتر قبل الوصول إلى نقطة المراقبة بمعبر رأس جدير على الحدود التونسية - الليبية يكون المنفذ الوحيد للمسافرين والمارين من وإلى ليبيا، كما أنها تقوم الآن بتوفير المعدات اللازمة للمؤسستين العسكرية والأمنية ، خاصة العمل من أجل حماية الحدود الغربية والجنوبية بشكل أفضل، والسعى إلى اقتناء تجهيزات عسكرية ووضعها على حدودها.

"مؤامرة التقسيم"

بدوره قال اللواء طلعت موسى الخبير العسكرى والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، إن الولايات المتحدة الأمريكية تقود مؤامرة التقسيم فى المنطقة العربية، موضحاً أن الفوضى الخلاقة التى تقودها أمريكا الآن هدفها تفتيت العالم العربي، عن طريق تخويفه واستهداف حدوده، وهو ما بدأته فى العراق وسوريا وليبيا وتسعى إلى فرضه فى المغرب وتونس الآن وبعض الدول العربية.

وأوضح موسى لـ"مصر العربية"، أن الساحة العربية مليئة بالتهديدات والصراعات والانقسامات الطائفية، لذلك اتجهت بعض البلدان التى بها جيوش مثل المغرب وتونس برفع حالة الطوارئ العسكرية على حدودها البحرية، والصحراوية قائلاً إن المنطقة العربية فى حالة من التشرذم والتقسيم، كما أن بعض الدول الآمنة الآن ستتعرض لهجمات إرهابية، وبالتالى فضعف الحدود العربية أصبحت أزمة تؤرق الشعوب العربية وحكامها.

وأشار موسى إلى أن أى تهديدات تصيب المغرب أو أى دولة عربية، فهى تهديد على الأمن القومى المصري، وبالتالى فالتعامل معها سيكون على قدر تلك التهديدات.

"فوضى الحدود"

بدوره قال اللواء حمدى بخيت الخبير العسكرى إن العالم العربى مستهدف بشكل كلى من قبل الاستخبارات الأمريكية، مضيفاً أن الفوضى الخلاقة التى أعلنت عنها الولايات المتحدة من قبل تتحقق الآن.

وأوضح الخبير العسكرى لـ"مصر العربية" أن الحدود العربية يسيطر عليها التحريض الطائفى والعقائدى والديني، قائلاً أن سوريا والعراق استهدفت عقائدياً، ومصر وليبيا استهدفت دينياً، وبالتالى فالحدود العربية ستظل متوترة فى الأيام القادمة.

وتابع بخيت أن رؤساء الدول العربية انتبهوا مؤخراً لخطورة تقسيم دولهم، لذلك اتجهوا إلى تأمين حدودهم من خطر الميليشيات المسلحة.


 

المغرب-يحشد-على-حدوده-ويرفع-شعار-لا-بديل-عن-الحرب">المغرب يحشد على حدوده ويرفع شعار لا بديل عن الحرب

المغرب-يحارب-العنصرية">مهرجان ثويزا بالمغرب يحارب العنصرية

المغرب-العربي">طائرات ليبيا المسروقة تهدد المغرب العربي

شرارة التوتر المغاربى تتأجج بسبب المخدرات

المغرب-العربي-يصدر-الإرهاب-لبلادنا">برلمانية عراقية: المغرب-العربي-يصدر-الإرهاب-لبلادنا">المغرب العربى يصدر الإرهاب لبلادنا

تأهب عسكرى مغربى لمواجهة هجمات "إرهابية" جوية محتملة

المغرب">الكاف يرفض تأجيل أمم إفريقيا بالمغرب

المغرب">طبول الحرب تدق على حدود المغرب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان