رئيس التحرير: عادل صبري 03:41 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

لجنة أمنية يمنية تدعو جماعة الحوثي لرفع الاعتصامات صنعاء

 لجنة أمنية يمنية تدعو جماعة الحوثي لرفع الاعتصامات صنعاء

العرب والعالم

عناصر من الحوثيين في اليمن - ارشيفية

لجنة أمنية يمنية تدعو جماعة الحوثي لرفع الاعتصامات صنعاء

وكالات 20 أغسطس 2014 04:38

دعت أرفع لجنة أمنية يمنية، مساء يوم الثلاثاء، جماعة الحوثي الشيعية إلى رفع خيام الاعتصامات والمظاهر المسلحة المحيطة بالعاصمة صنعاء.

 

وفي بيان أصدرته اللجنة الأمنية العليا (تضم وزيري الدفاع والداخلية وقادة عسكريين وأمنيين آخرين)، ونشرته وكالة الأنباء الرسمية، حذّرت اللجنة من أن "عدم استجابة جماعة الحوثي لرفع المظاهر المسلحة سيجعلها تتخذ كافة الإجراءات المخولة لها انطلاقا من المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقها في تحقيق الأمان والطمأنينة والسكينة العامة في كل ربوع اليمن".

 

واتهمت اللجنة جماعة الحوثي بـ"التواجد المكثف وبأسلحتها المختلفة في منطقة المساجد غرب العاصمة صنعاء، ومنطقة حزيز جنوب العاصمة ومنطقة الرحبة بجوار مطار صنعاء ومناطق أخرى".

 

وأشارت اللجنة إلى أن "الحوثيين نصبوا نقاطا للتفتيش، وقاموا بتجهيز عدد كبير من الأطقم المسلحة التي تقل أنصارهم من خارج مناطق الاعتصام في صنعاء".

 

وتابعت اللجنة أن "عناصر الحوثي اعتلوا التباب والمرتفعات الواقعة على جانبي الطريق العام واستخدموا الجرافات والمعدات لإعداد المتاريس والخنادق بما يتنافى مع مظاهر السلم والتعبير عن الرأي بالصورة الحضارية المعمول بها في المطالبة بالحقوق القانونية والمشروعة".

 

في سياق متصل، رفضت جماعة الحوثي دعوة سفراء الدول العشر الراعية للتسوية السياسية في اليمن، مساء الثلاثاء، إلى "احترام القانون وحفظ النظام" في أعقاب دعوة زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي لإسقاط الحكومة.

 

واعتبرت الجماعة في بيان لها هذه الدعوة "تدخلاً وفرض وصاية أجنبية"، داعية الدول الراعية للتسوية إلى "النأي بنفسها تماما عن دعم قوى النفوذ والفساد والإجرام (لم تسمّهم)".

 

وأكدت أن "الشعب اليمني ماض في ثورته (تقصد احتجاجاتها) بشكل سلمي حتى تحقيق أهدافه المعلنة والواضحة بإسقاط حكومة الفساد، وإلغاء الجرعة، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني (اختتم أعماله في 25 يناير/ كانون الثاني الماضي)".

 

وطالبت هذه الدول بالوقوف إلى جانب الشعب واحترام كرامته وإرادته في العيش بحياة كريمة غير منقوصة.

 

وكان "الحوثي"، قد أمهل، مساء الأحد الماضي، السلطة حتى يوم الجمعة المقبل لإقالة الحكومة، وإلا سيصّعد بـ"بخيارات أخرى" (لم يحددها).

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان