رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فاينانشيال تايمز: الضرائب تهدد انتخابات الرئاسة الإيرانية

فاينانشيال تايمز: الضرائب تهدد انتخابات الرئاسة الإيرانية

لندن - بي بي سي 05 يونيو 2013 15:34

الضرائب تهدد انتخابات الرئاسة الإيرانية تقصت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية في تقرير لها، اليوم الأربعاء،   الأوضاع الاقتصادية في إيران المقبلة على انتخابات رئاسية.

 

وقالت الصحيفة: "في سوق طهران أو ما يعرف بالبازار لا صدى للانتخابات الرئاسية، المقررة بعد أسابيع،  في هذا المركز التجاري الضخم، الذي كان دائما في وسط الأحداث السياسية في البلاد".


وأشارت الصحيفة، إلى أن تجار البازار قوة اجتماعية وسياسية كبيرة في إيران. فقد دعموا ثورة الخميني التي جاءت بالجمهورية الإسلامية في عام 1979، وكانوا دائما فاعلا أساسيا في العملية السياسية.


وأضافت: "واجهات محلاتهم قبيل الانتخابات الرئاسية خلت من أية إعلانات أو صور أو شعارات انتخابية، مثلما كانت عليه الحال في الأعوام الماضية، فالكثير من أصحاب المحلات يعلنون على واجهات محلاتهم توقيف النشاط، والسبب هو زيادة الضرائب التي أقرتها الحكومة والتي تنوي إقرارها لاحقا".


يشير كاتب التقرير إلى أن تجار البازار لم يعودوا قادرين على تحمل هذه الزيادات في الضرائب فقرروا إغلاق محلاتهم بصفة نهائية.

 

وكانت الحكومة أقرت زيادة في الضرائب العام الماضي، بنسبة 30 في المئة، وتستعد لإقرار زيادة أخرى هذا العام بنسبة 38 في المئة.


واضطرت إلى مثل الإجراءات غير المريحة بسبب تراجع إيرادات النفط التي تشكل نسبة عالية من إيرادات إيران.

 

وترى الصحيفة في تقريرها أن" البازار في طهران يشهد ثورة خافتة، لذلك فإن الانتخابات ليست على قائمة أولوياتهم، لأنه لا وقت لديهم للحديث عن المرشحين الثمانية المتسابقين على الرئاسة، وهم منشغلون بانعكاسات رفع الضرائب وكيفية تسديدها".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان