رئيس التحرير: عادل صبري 09:17 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الكويت..جمع السلاح خير من الفوضى

الكويت..جمع السلاح خير من الفوضى

العرب والعالم

البرلماني الكويتي يوسف الزلزلة

الكويت..جمع السلاح خير من الفوضى

الكويت - سامح أبو الحسن 17 أغسطس 2014 19:42

يتواجد السلاح في ايدى كثير المواطنين الكويتين ، مما يشكل خطرا كبيرا،وقد شهدت البلاد حوادث عدة كان السلاح حاضرا في تفاصيلها هذا وقد أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشؤون الاسلامية بالوكالة الشيخ محمد الخالد ان قانون جمع السلاح سيتم عرضه على مجلس الأمة في دور الانعقاد المقبل.


فيما أكد البرلماني الكويتي يوسف الزلزلة ‏ضرورة أن تقدم الحكومة قانونا متكاملا لجمع السلاح مشدداً على انه يجب معاقبة كل من يتستر على من يمتلك سلاحاً غير مرخص وقال الزلزلة إن قانون جمع السلاح أصبح ضرورة الآن، وعلى الحكومة أن تقدم قانونا متكاملا يجرم كل من لديه سلاح غير مرخص ويعاقب عليه عقابا شديدا وأضاف: "انه يجب أيضا معاقبة كل من يتستر على من يمتلك سلاحا غير مرخص، أما من يلقى القبض عليه بتهمة استخدام سلاح غير مرخص فيجب أن يكون عقابه أشد، لأن ذلك يعتبر من الجرائم الخطيرة، مؤكدا اننا نريد أن تتطهر الكويت من هذا الجرم الخطير، حمى الله الكويت من مرضى النفوس".

من جهته شدد البرلماني الكويتي سيف العازمي على اهمية قانوني جمع السلاح والتجنيد الالزامي مشيدا بالوزيرين الشيخ محمد الخالد والشيخ خالد الجراح لطرحهما هذين القانونين المهمين.

وقال العازمي ان قضية انتشار الاسلحة باتت تؤرق المجتمع واصبح لزاما على السلطتين معالجة هذا الموضوع بما يكفل سلامة المواطنين وحفظ الامن والاستقرار.

ونبه العازمي الى ارتفاع معدل الجريمة في الكويت الامر الذي يتطلب معه وضع حد لمثل هذه الجرائم واول الحلول لمعالجة الجريمة منع انتشار الاسلحة بين المواطنين ووضع ضوابط صارمة ومشددة لترخيصها وقال العازمي ان الكويت دولة مؤسسات وسلاح المواطن الذي يجب ان يتسلح به هو القانون ونحن لدينا مؤسسة قضائية فريدة من نوعها في اجراءات التقاضي وما يكفل حق المتقاضي من ضمانات واسعة لاتوجد في بلدان المنطقة كما هي في الكويت وبالتالي ليس هناك مبرر لحمل السلاح واللجوء اليه كما هو حاصل في بلدان تفتقد الى الامن والامان وتفتقر الى وجود قضاء قادر على انتزاع الحقوق وارجاعها لاصحابها.

ولفت العازمي الى ان قانون التجنيد الالزامي اصبح ضروريا واجبا لتأهيل الشباب الكويتي وتدريبه على الدفاع عن تراب الوطن ولاسيما ان منطقتنا تعج بصراعات وحروب واضطرابات قد تتوسع في المستقبل ونجد انفسنا في خضم هذه الصراعات لاقدر الله وشدد العازمي على ضرورة ان يكون قانون التجنيد الالزامي ملبيا لاحتياجات الدفاع عن الوطن ويتلافى سلبيات القانون السابق الذي تم الغاؤه وضرورة ان لايكون معطلا للشباب او عائقا لمسيرتهم العلمية او العملية وان تتم الاستفادة من خبرات الشباب في المجال العسكري وقال العازمي اننا لن نقر الا ما يتوافق مع طموحات وتطلعات المواطنين مشيرا الى ان قانوني جمع السلاح والتجنيد الالزامي ستتم مناقشتهما بصورة متأنية وسندفع باقرارهما بما يحققق ويلبي حاجة الوطن والمواطن.

قال البرلماني الكويتي فيصل الكندري إنه تقدم بمشروع قانون متكامل لجمع السلاح منذ شهر سبتمبر الماضي إلا إنه حبيس أدراج اللجنة التشريعية بالرغم من أهميته وأيدته برسالة إلى رئيس المجلس نظرا لأهميته و للأوضاع الأمنية التي طالت المنطقة برمتها وتم إحالته إلى لجنة الداخلية والدفاع ودعا الكندري أعضاء لجنة  الداخلية والدفاع بالالتفات إلى هذا القانون وإدراجه على الأولويات  حيث إن الموضوع معني بأمن الوطن وهو سيد الأولويات ولا داعي للتسويف والتأجيل  وأكد أن المسؤولية الوطنية تحتم على الجميع عدم التراخي في ظل ما يحدث في المنطقة وبوادر انتشار السلاح وازدهار السوق السوداء لبيع السلاح في كافة المناطق

في السياق ذاته, كشف عضو لجنة الداخلية والدفاع البرلمانية البرلماني الكويتي محمد طنا عن انه ينسق مع رئيس اللجنة النائب عسكر العنزي بهدف “الاتفاق على عقد اجتماع قريب لمناقشة الاقتراحات بقوانين في شأن جمع السلاح”, مؤكدا ان “اتصالات تمت بالفعل مع الجانب الحكومي بهدف التوصل الى توافق حول منح هذا القانون أولوية متقدمة في دور الانعقاد المقبل”. وقال طنا ان “انتشار السلاح في البلاد بات امرا مقلقا”, مشيرا الى ان هذا الانتشار “يدفعنا الى فتح ملف الوضع الامني على الحدود والمنافذ, خصوصا وان المسألة بلغت حدا لا يمكن السكوت عليه”. 


 

 

اقرأ أيضا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان