رئيس التحرير: عادل صبري 01:53 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بابا الفاتيكان يندد بالوضع فى سوريا ويدعو لمؤتمر سلام

بابا الفاتيكان يندد بالوضع فى سوريا ويدعو لمؤتمر سلام

ا ف ب 05 يونيو 2013 14:24

<a class=بابا الفاتيكان فرنسيس" src="/images/news/1b7d12de2563e6e398168df6cf1f0f6d.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />ندد البابا فرنسيس اليوم  الأربعاء "بأعمال العنف والتجاوزات" في سوريا وعبر عن دعمه لجهود المجموعة الدولية الهادفة إلى تنظيم مؤتمر سلام في جنيف.

 وقال البابا أمام مشاركين في اجتماع تنسيق للمؤسسات الخيرية الكاثوليكية التي تساعد الشعب السوري والدول المجاورة المتضررة من جراء النزاع "أمام استمرار العنف والتجاوزات، أجدد بقوة دعوتي إلى السلام".

وأضاف البابا "في الأسابيع الماضية أكدت المجموعة الدولية نيتها تشجيع مبادرات ملموسة لإجراء حوار مثمر بهدف إنهاء الحرب، إنها محاولات يجب أن تحظى بالدعم ونأمل في أن تتمكن من أن تؤدي إلى السلام".

 

وتحضّر المجموعة الدولية لعقد مؤتمر يعرف باسم "جنيف-2" اقترح عقده الشهر الماضي وزيرا خارجية الولايات المتحدة جون كيري كيري وروسيا سيرغي لافروف في محاولة لفتح مفاوضات بين دمشق والمعارضة السورية ويرتقب أن يعقد في يوليو.

وذكر البابا "بأن قلق الكرسي الرسولي إزاء الأزمة السورية وخصوصا على السكان العزل الذين يعانون من عواقب النزاع، معروف. لقد دعا بنديكتوس السادس عشر عدة مرات إلى إسكات صوت السلاح وإلى إيجاد حل عبر الحوار".

تابع البابا فرنسيس "أدعو المجموعة الدولية والى جانب البحث عن حل متفاوض عليه للنزاع، الى تشجيع المساعدة الانسانية للاشخاص النازحين واللاجئين السوريين عبر البحث في المقام الاول عن خير الاشخاص والحفاظ على كرامتهم".

وأوضح أن "جهود الكرسي الرسولي تنصب ايضا على بناء مستقبل سلام لسوريا يمكن فيه للجميع العيش بحرية والتعبير عن آرائهم".

وخلص  الى القول ان "افكار البابا تتجه في هذا الوقت ايضا الى الطوائف المسيحية المقيمة في سوريا وفي كل انحاء الشرق الاوسط. الكنيسة تدعم هؤلاء منهم الذين يواجهون صعوبات اليوم. وهؤلاء تقع على عاتقهم المهمة الكبرى المتمثلة بالحفاظ على وجود المسيحية في تلك المنطقة التي ولدت فيها".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان