رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فوضي ليبيا تلهب الأسعار في تونس

فوضي ليبيا تلهب الأسعار في تونس

العرب والعالم

نزوح الآف الليبيين الي تونس

بسبب نزوح الآف..

فوضي ليبيا تلهب الأسعار في تونس

أحمد جمال , وكالات 16 أغسطس 2014 17:03

شهدت بعض المواد الغذائية في تونس نقصًا وارتفاعًا في أسعارها منذ توافد الليبيين على البلاد إثر تأزم الأوضاع في ليبيا.

وزاد الإقبال على الأسواق التجارية الكبرى خاصة في المناطق السياحية والمدن الكبرى من طرف الليبيين؛ وهو ما ساهم في نقص بعض المواد الغذائية وغلاء أسعارها.

الخبير الاقتصادي التونس محسن حسن أكد أن توافد أعداد كبيرة من الليبيين على تونس له أثار سلبية على الوضع الاقتصادي في البلاد وعلى المقدرة الشرائية للمواطن التونسي بالاضافة الى انه سيساهم في رفع نفقات الدعم وهو ما من شأنه أن يساهم في عجز ميزانية الدولة.

وأوضح حسن أنه ليس ضد قدوم الليبين الى تونس ولكن الوضع الاقتصادي للبلاد اليوم لا يتحمل طلب اضافي غير ممكن خاصة وان الليبيين لهم قدرة شرائية عالية وهو ما سيؤدي إلى ارتفاع الطلب الداخلي وسيخلق اختلاف كبير بين العرض والطلب.

كما أشار في سياق متصل الى ان عودة 140 ألف عامل تونسي من ليبيا ستساهم أيضا في ترفيع الطلب على الشغل وتعميق أزمة البطالة في تونس.

أن الانفلات الأمني الذي تعيشه ليبيا ونزوح الآلاف من الليبيين نحو تونس ستكون له انعكاسات سلبية وخطيرة على الاقتصاد الوطني وسيساهم في تعميق الأزمة الاقتصادية التي تمر بها تونس.

وأوضح محسن حسن أن ليبيا هي الشريك الاستراتيجي رقم واحد في المغرب العربي لتونس و50 % من المبادلات التجارية لتونس تتم مع ليبيا، مضيفًا أن هناك 100 مؤسسة تونسية تتعامل معها وأكثر من 100 مؤسسة تصدر بصفة كلية إلى ليبيا، وتردي الأوضاع الأمنية هناك سيؤثر بصفة مباشرة على هذه المؤسسات وسيكون له انعكاسات سلبية.

وأشار في ذات السياق إلى أن الصادرات التونسية نحو ليبيا تراجعت إلى 75 % منذ انطلاق الصراع المسلح، متابعًا: المؤسسات المصدرة تتعرض لصعوبات ومهددة حتى في نشاطها وهو ما من شأنه أن يعمق عجز الميزان التجاري الذي بلغ إلى اليوم 7 آلاف مليار، مضيفًا أن ارتفاع العجز في الميزان التجاري خطير لأنه يمول بالعملة الصعبة وسيشكل ضغط على ميزان الدفعات وهو ما سيساهم في تراجع قيمة الدينار التونسية ونفاد رصيد تونس من العملة الصعبة، بالإضافة إلى تراكم الديون.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن العديد من الشركات التونسية التي تتعامل مع ليبيا ويفوق عددها الألف قد اضطرت في وقت سابق إلى إعادة برامجها التصديرية والإنتاجية التي كانت عادة موجهة إلى طرابلس.

وشدد محسن حسن في سياق ذاته على أن تردي الأوضاع الأمنية في ليبيا سينعكس سلبًا على الاستثمارات الأجنبية في تونس إذا ما تواصلت الأزمة الليبية؛ لأن المستثمر الأجنبي لا يفرق بين أمن تونس وأمن ليبيا. هذا بالإضافة إلى تراجع السياحة لارتباط الوضع الأمني في تونس بالوضع الأمني في ليبيا.

ولتجاوز هذه الأزمة اقترح الخبير الاقتصادي أن يتم التركيز أساسًا على الوضع الأمني من خلال إطلاق اكتتاب وطني ثان لفائدة المؤسسة الأمنية والعسكرية لتمكينها من المعدات اللازمة لمكافحة الإرهاب وإجراء الانتخابات في أسرع وقت، والتي يجب أن تفرز حكومة قوية قادرة على القيام بإصلاحات هيكلية على المستوى الاقتصادي على حد تعبيره.

وكان مصدر أمني بمعبر رأس الجدير الحدود قد أكد في وقت سابق في تصريح للمصدر أن عدد الليبين الذين دخلوا تونس منذ اندلاع الأزمة الليبية تجاوز الـ30 ألف ليبي ليترفع بذلك عدد الليبين الموجودين في تونس الى أكثر من ملوني ليبي.

فيما مكَّنت وحدات الحرس الوطني التابعة لإقليم مدنين التونسي، فجر الثلاثاء 12 أغسطس 2014، على الطريق الوطنية رقم واحد على مستوى منطقة كوتين، من ضبط 13 بندقية صيد وخرطوش عيار 16مم كانت مخبَّأة بخزان بنزين سيارة.

وأوضح مصدر أمني رفيع المستوى، حسبما أفاد موقع «حقائق أون لاين» أنَّ هذه السيارة كانت قادمة من ليبيا نحو مدينة القيروان وكان على متنها ثلاثة أشخاص تم إلقاء القبض عليهم، مضيفًا أن التحريات الأولى معهم كشفت ارتباطهم بعنصر آخر بالقيروان أُلقي القبض عليه أيضًا، وكان بحوزته بنادق صيد وخراطيش.

وجاءت هذه العملية في إطار حملة أمنية تنتظم بولاية مدنين من أجل التصدي لكل ما من شأنه أن يهدد أمن البلاد واستقرارها.

وكان صراع مسلح اندلع في ليبيا منذ أكثر من شهر بين قوات من مجلس شورى ثوار بنغازي وقوات الصاعقة التي أعلنت في وقت سابق تأييدها لما يسمى بعملية الكرامة التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وقد أسفرت هذه المواجهات عن سقوط العديد من القتلى سواء من المدنيين الليبيين أو من الجاليات الأجنبية؛ وهو ما دفع في وقت سابق العديد من الدول إلى غلق قنصلياتها وسفاراتها بليبيا وإجلاء بعثاتها الدبلوماسية ورعاياها.



اقرأ أيضًا:

العائدون من ليبيا .. موت وخراب ديار

عائد من ليبيا: مساعي الحكومة لإنقاذنا شو إعلامي

بريطانيا ترسل سفينة حربية لإجلاء مواطنيها من ليبيا

عمرو موسى: مصر قد تضطر لاستخدام حق الدفاع عن النفس في ليبيا

المجهول يلاحق البرلمان الليبي

فيديو.. عائد من ليبيا: مين هيجيب حق المصريين اللي ماتوا

العائدون من ليبيا يروون مأساة هروبهم من الحرب

عائد من ليبيا: أموال زواجي سرقها المسلحون


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان