رئيس التحرير: عادل صبري 07:08 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

سفارة أمريكا: سلمنا العراق 15 مليون قطعة ذخيرة و10 الآف قذيفة

سفارة أمريكا: سلمنا العراق 15 مليون قطعة ذخيرة و10 الآف قذيفة

العرب والعالم

مدير التنسيق الأمني في السفارة الأمريكية في بغداد ميك بدناريك

سفارة أمريكا: سلمنا العراق 15 مليون قطعة ذخيرة و10 الآف قذيفة

اﻷناضول 14 أغسطس 2014 17:41

أعلنت السفارة الأمريكية في بغداد، أن واشنطن سلمت العراق 15 مليون قطعة ذخيرة وآلاف قذائف المدفعية والدبابات والصواريخ، مشيرة إلى أنها ماضية في تسليم العراق، دبابات وطائرات "إف 16" و"أباتشي".


وقال مدير التنسيق الأمني في السفارة الأمريكية في بغداد ميك بدناريك في لقاء بعدد من وسائل الإعلام: خلال الأشهر الماضية وصلت للعراق 15 مليون قطعة ذخيرة متنوعة و10 آلاف قذيفة دبابة ومدفعية و1000 صاروخ طراز هيل فاير".


وأكد بدناريك أن الولايات المتحدة "ستستمر في جهودها لبيع الأسلحة إلى العراق ومنها دبابات وطائرات أباتشي، وإف 16".


وأضاف بدرناريك "هناك طائرتان إف 16 جاهزتان للتسليم للعراق وبانتظار تحسن الوضع الأمني قرب قاعدة بلد الجوية المقرر أن تكون مقرًا لهذه الطائرات لتسليمها للعراق، مشيرًا إلى أن 12 طيارًا عراقيًا يتدربون في الولايات المتحدة على قيادة هذه الطائرات.


وأوضح مدير التنسيق الأمني في السفارة الأمريكية في بغداد أنه سيتم زيادة عدد المستشارين الأمريكيين الذين يقدمون المشورة الأمنية في العراق، إلا أنه لم يحدد حجم عددهم أو جدول التحاقهم.


وأعلنت مصادر في البيشمركة (القوات النظامية لإقليم كردستان العراق) بدء توزيع أسلحة أمريكية وفرنسية وصلت مؤخرا للإقليم على جميع مقاتيلها في مواجهة "تنظيم الدولة الإسلامية" الشهير بـ"داعش"، متوقعة "تغيير ميزان القوى" إلى صالحهم.

 

وقالت مصادر من البيشمركة طلبت عدم الكشف عن أسمائها، إن "الأسلحة التي وصلت إلى الإقليم يتم توزيعها على قوات البيشمركة،" موضحا أن دفعة أسلحة أمريكية وصلت الثلاثاء الماضي ودفعة أخرى فرنسية وصلت الأربعاء.

 

وشددت البيشمركة، بحسب المصادر، على أنه "سيتم تعزيز الجبهات القتالية وسيتم توزيع تلك الأسلحة الأمريكية والفرنسية على كافة القوات التي تقاتل دفاعا عن إقليم كرستان العراق ودون التمييز،" مشددة على أن "وزارة البيشمركة نفسها ستشرف على عملية التوزيع."

 

ولم تكشف المصادر عن كميات ونوعية تلك الأسلحة مكتفية بالقول "من المقرر أن تصل دفعات أخرى في المستقبل القريب، وتحتوي على أسلحة مختلفة، وهي كفيلة بتغيير ميزان القوى في التسليح في صالح البيشمركة لمواجهة مسلحي داعش".

 

وكانت دول، أمريكا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا وبعض دول أخرى أبدت استعدادها لتقديم أسلحة إلى إقليم شمال العراق الذي يتمتع بالحكم الذاتي بسبب الأحداث الأخيرة منذ شهرين في شمال وغرب العراق.

 

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، ومسلحين سنة متحالفين معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى (شمال) في العاشر من يونيو الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها، دون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

 

اقرأ أيضًا:

العراق-في-دهوك" style="font-size: 13px; line-height: 1.6;">تركيا تبدأ إقامة مخيمين لنازحي العراق في "دهوك"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان