رئيس التحرير: عادل صبري 08:35 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ليبيا..طريق الرئاسة ملغم بالاغتيالات

ليبيا..طريق الرئاسة ملغم بالاغتيالات

العرب والعالم

البرلمان الليبي في طبرق

ليبيا..طريق الرئاسة ملغم بالاغتيالات

أحمد جمال , وكالات 13 أغسطس 2014 08:49

"في الوقت الذي وافق فيه المؤتمر الوطني العام في ليبيا أمس على إجراء انتخابات مباشرة لاختيار الرئيس المقبل للبلاد اغتال مسلحون مجهولون مدير أمن العاصمة طرابلس العقيد محمد سويسي، عقب خروجه من اجتماع أمني في منطقة تاجوراء" وهو ما يؤكد أن طريق ليبيا على الديمقراطية ملغم بالاغتيالات بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات من الثورة الليبية على معمر القذافي.

وصوت مجلس النواب بأغلبية ساحقة -141 صوتاً من أصل ،144 مع امتناع اثنين عن التصويت ورفض عضو واحد، وغياب 14 نائباً عن التصويت -على إجراء انتخابات مباشرة يختار من خلالها الشعب الليبي رئيسه الجديد في مسعى لإعادة البلاد على المسار نحو الديمقراطية بعد ثلاث سنوات من إطاحة معمر القذافي.


وأكد المجلس أنه سيصدر قرار للمفوضية العليا للانتخابات يوضح كيفية وموعد إجراء انتخابات الرئاسة، وقال النائب فتح الله السعيطي لرويترز إن المؤتمر اتخذ قراراً بانتخاب الرئيس مباشرة لكنه لم يحدد موعداً للتصويت لحين مناقشة الأزمة الحالية وتقدير مدى استقرار الوضع .

وبينما أصدر رئيس الأركان العامة للجيش عبدالسلام جاد الله العبيدي الليلة قبل الماضية أمرًا إلى أركان القوات البرية والبحرية والجوية والدفاع الجوي وحرس الحدود والمناطق العسكرية وإلى التشكيلات والدروع التابعة لرئاسة الأركان بالوقف الفوري لإطلاق النار في جميع مدن ليبيا، اغتال مسلحون مجهولون بعد ظهر أمس الثلاثاء مدير أمن العاصمة طرابلس العقيد محمد سويسي بعد أن أمطروه بوابل من الرصاص شرق العاصمة، عقب خروجه من اجتماع أمني في منطقة تاجوراء. بحسب مصدر أمني .


وقال المصدر لفرانس برس طالباً عدم ذكر اسمه إن "مسلحين مجهولين أمطروا العقيد سويسي وأردوه قتيلا بعد خروجه من اجتماع أمني مع المجلس البلدي لمنطقة تاجوراء شرق العاصمة طرابلس بالرصاص" . وقال إن العقيد سويسي أصيب بعدة رصاصات . وأشار إلى أن "الجناة اختطفوا اثنين من مرافقي العقيد إلى مكان مجهول" .


في غضون ذلك، دعا المجلس الأعلى لثوار ليبيا رئاسة المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته لتحديد موعد انعقاد جلسة إتمام مراسم التسليم والتسلم القانونية لمجلس النواب ببنغازي، مؤكدًا استعداد الثوار لتأمين أعمال المجلس .


كما دعا المجلس النواب للتوجه إلى بنغازي والإسهام بشكل فاعل في إنهاء حالة الانقسام، مشيراً إلى أن أعضاء المجلس المتواجدين في طبرق قد خالفوا ما جاء في الإعلان الدستوري الذي منح رئاسة المؤتمر الوطني صلاحيات تحديد مكان وزمان انعقاد جلسة التسليم والتسلم .


إلى ذلك أعلن مساعد وزير الخارجية لشؤون دول الجوار بالخارجية المصرية محمد بدر الدين أن اجتماعاً سيعقد في القاهرة بعد 10 أيام لدول الجوار الليبي، لدعم الاستقرار على أراضيها .


 

وعلى جانب آخر تواصلت بمدينة غريان لليوم الرابع على التوالي المظاهرات المطالبة بنقل جلسات مجلس النواب إلى بنغازي، ورفع المتظاهرون شعارات رافضة لاستمرار عقد جلسات البرلمان في طبرق .


على صعيد آخر أعلنت شركة "أو .ام .في" النمساوية للنفط والغاز استئنافها إنتاج النفط الخام في ليبيا، مؤكدة أنها قامت بشحن أولى إمداداتها من هناك .

 

ويأمل شركاء غربيون أن يتيح البرلمان الجديد المجال أمام مفاوضات بين الميليشيات المتناحرة وداعميها السياسيين ليعود الاستقرار إلى ليبيا بعد شهر من اشتباكات حولت العاصمة طرابلس ومدينة بنغازي إلى ساحتي قتال. ومنذ بدء القتال انسحب معظم الدبلوماسيين الغربيين من البلاد وأغلقوا سفاراتهم في ظل مخاوف من أن البلد المنتج للنفط على شفا الحرب الأهلية.


 

وبعد ثلاث سنوات من انتهاء حكم القذافي خيم الخلاف السياسي على الحكومة الليبية الهشة فأصاب البرلمان السابق بالشلل وزاد من قوة الكتائب المتناحرة للمقاتلين السابقين المدججين بالسلاح. واشتبكت هذه الكتائب في الماضي لكن الخصومة بينها تحولت الشهر الماضي إلى معارك ضارية خصوصا في العاصمة طرابلس وفي بنغازي، أكبر مدن الشرق.


 

اقرأ أيضا :

طرابلس-برصاص-مجهولين">اغتيال رئيس مديرية أمن طرابلس برصاص مجهولين

وزير النقل: نوفر أوتوبيسات مجانية ووجبات للعائدين من ليبيا

عائدون من ليبيا: عشنا 6 أيام على "رغيف وطمطماية"

ليبيا.. 10 إصابات في قصف لطائرات حفتر

بالصور.. عودة 248 مصريا من ليبيا

63 قتيلاً من القوات الخاصة جراء الاشتباكات الأخيرة ببنغازي

محلب يكلف وزير الطيران بإعادة الجسر الجوي لنقل المصريين بتونس


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان