رئيس التحرير: عادل صبري 09:51 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

شبح الانقلاب يهدد بغداد.. والمالكي يتحصن بالدستور

شبح الانقلاب يهدد بغداد.. والمالكي يتحصن بالدستور

العرب والعالم

نوري المالكي مع الجيش العراقي.. أرشيفية

بعد تعيين حيدر رئيسا للوزراء

شبح الانقلاب يهدد بغداد.. والمالكي يتحصن بالدستور

وائل مجدي 12 أغسطس 2014 10:41

جدل سياسي ضخم، وانقلاب عسكري بقيادة المالكي محتمل، ومستقبل عراقي في مهبّ الريح، بلد منقسم سياسيا، وممزق شعبيا، في ظل الحروب الدائرة وسيطرة أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية على معظم أجزاء العراق.


مخاوف شعبية ودولية من انقلاب عسكري بقيادة المالكي، بعد الإطاحة به وتكليف حيدر العبادي بتشكيل الحكومة العراقية، خصوصًا في ظل انتشار قوات عسكرية داعمة للمالكي في مناطق متفرقة في العراق.


تكليف حيدر


وأصدر الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، الاثنين، مرسوما جمهوريا بتكليف القيادي البارز في حزب الدعوة النائب الأول لرئيس البرلمان حيدر العبادي بتشكيل حكومة جديدة، خلفًا لرئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي.


وجاء ترشيح العبادي خلفا للمالكي بعد أقل من 24 ساعة على آخر تمديد للمهلة الدستورية وهو ما عده رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي بمثابة خرق دستوري مؤكدا تقديمه شكوى ضد رئيس الجمهورية إلى المحكمة الاتحادية.


وكان الرئيس معصوم طلب من العبادي أن يشكل الحكومة وفقا للمدة الدستورية وهي شهر. وقال معصوم في كلمة له في حفل التنصيب بحضور رئيس البرلمان سليم الجبوري ورئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري وعدد من قيادات التحالف الوطني: نأمل تشكيل الحكومة وفق الدستور بقاعدة عريضة.


خرق دستوري


وأعلن رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، نوري المالكي، أن تكليف الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، لحيدر العبادي بتشكيل الحكومة المقبلة "لا قيمة له" بحسب تعبيره، مؤكدا أنه "المرشح الشرعي الوحيد لتشكيل الحكومة".


وبحضور 28 نائبا فقط عن حزب الدعوة، أحد أعضاء " ائتلاف دولة القانون"، الذي يتزعمه، قال المالكي، في كلمة متلفزة، لا قيمة لتكليف الأخ حيدر العبادي بتشكيل الحكومة؛ لأنه خارج السياقات الدستورية".


وتابع: قدمنا طعنا للمحكمة الاتحادية لوجود أدلة تثبت أن كتلة دولة القانون (يرأسها المالكي) هي الكتلة الأكبر في مجلس النواب.


ويتوجب على الكتلة الأكبر أن تحصل على تأييد 165 من أصل 328 نائبا في البرلمان، لتضمن أن يكلف رئيس الجمهورية مرشحها بتشكيل الحكومة.


وكشف المالكي في حديثه أنه تم خرق الدستور من جانب معصوم، عندما تم تأجيل تكليف الكتلة البرلمانية بتشكيل الحكومة) من يوم 7 أغسطس الجاري إلى التاسع منه، ولم تلتزم رئاسة الجمهورية بترشيح الكتلة النيابية الأكبر عددا، والتي ثبت من الجلسة الأولى (للبرلمان) أنها دولة القانون.


وفقا للدستور العراقي، فإن على رئيس الجمهورية أن يدعو خلال 15 يوماً من أدائه اليمين الدستوري والذي تم في 24 يوليو الماضي، الكتلة الأكبر داخل مجلس النواب إلى تسمية مرشحها لرئاسة الوزراء، على أن يتم تشكيل الحكومة خلال مدة لا تتجاوز 30 يوماً من تاريخ التكليف.


وتابع المالكي: نطمئن الشعب العراقي بأنه لا أثر أو قيمة لهذا التكليف؛ لأنه خارج السياقات الدستورية؛ لأن دولة القانون ثبت أنها الكتلة الأكبر.


وقال: لدي أدلة ووثائق تثبت أن دولة القانون هي الكتلة الأكبر عددا، وكل المعطيات لصالحنا.. الدستور، الحق الانتخابي، وعدد الأصوات والمقاعد.. لدى دولة القانون 103 مقاعد.


ومضى قائلا إن "ترشيحي ماضٍ وأقول للجيش والشرطة أن يثبتوا في مواقعهم.. فما حدث انتكاسة وسنصححها".


وأعلن حزب الدعوة، الذي ينتمي إليه المالكي، أن المالكي هو مرشحه، وأن العبادي لا يمثل الحزب.


وردا على المالكي، أكد القيادي الكردي مؤيد طيب، الناطق السابق باسم كتلة التحالف الكردستاني، في تصريحات صحفية، أن ما صدر عن المالكي اتهامات باطلة لأن المحكمة الاتحادية حسمت منذ عام 2010 الكتلة الأكبر وهي لم تسم كتلة بعينها بل تحدثت عن تفسير لمادة دستورية بهذا الخصوص


وأضاف أن من الخطورة أن يقوم المالكي بانقلاب على الدستور باسم الدستور، مبينا أن الرئيس معصوم مثّل الشرعية الدستورية وأن المالكي هو من يقوم بخرقها.


قرار المحكمة الاتحادية


تضاربت الأنباء بشأن قرار المحكمة الاتحادية العراقية حيث أذاعت قناة عراقية أن المحكمة قضت لصالح رئيس الحكومة نوري المالكي بينما نفى أحد قضاة المحكمة هذا الأمر.


ومن جهته، قال المتحدث باسم المحكمة عبدالستار بيرقدار في تصريحات صحفية: إن ما أعلنت عنه قناة العراقية عن تسمية المحكمة لائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي على أنه الكتلة البرلمانية الأكبر التي يناط بها تشكيل الحكومة غير صحيح.


 

وأوضح بيرقدار أن المحكمة وجهت خطاباً رسمياً مكتوباً إلى رئيس الجمهورية لاعتماد قرار المحكمة 25 لعام 2010 لتحديد الكتلة الاكبر ولم تسمِ كتلة بعينها".


وأضاف"المحكمة الاتحادية ردت على كتاب موجه لها من رئيس الجمهورية بشأن الكتلة الأكثر عدداً، وفق المادة 76، وأجابت بأن عليهم الرجوع إلى قرار المحكمة الاتحادية العليا رقم 25 لسنة 2010 والذي يعتبر نافذًا وملزماً للسلطات كافة بما فيها السلطة القضائية الاتحادية".


وأوضح أن "الإجابة لم تتضمن من هو الكتلة الأكبر مؤكدا أن "السياسيين هم من يحددون من هي الكتلة الأكبر وليس القضاء".


وإشار إلى أن "القضاء فسر فقط من هو الكتلة الأكبر والتسمية تقع على عاتق الجهة التي تمثل هذا القرار


ترحيب دولي


هنّأ جوزيف بايدن، نائب الرئيس الأمريكي، حيدر العبادي على تكليفه من قبل الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، بتشكيل الحكومة المقبلة.


وقال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن هذه الخطوة "تدلل على نجاح انتهاء الخطوة الثالثة اللازمة لعملية تشكيل الحكومة التي يفرضها الدستور العراقي.


ورحب الرئيس الأمريكي باراك اوباما بتعيين رئيس وزراء عراقي جديد خلفاً لنوري المالكي، متمنياً انتقالاً سلمياً للسلطة مع تشكيل حكومة تمثل كل مكونات المجتمع.


ودعا زعيم «التيار الصدري» مقتدى الصدر إلى «التعاون بين القوى السياسية لتشكيل حكومة يرأسها حيدر العبادي.


حل سياسي


ومن جانبه أكد الدكتور مختار محمد الخبير السياسي أن العراق تشهد تحديات صعبة في ظل مواجهات مسلحة مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على أجزاء كبيرة في العراق.


وأضاف الخبير السياسي لـ "مصر العربية" أن الإطاحة برئيس الوزراء المنتهية ولايته، نوري المالكي، لقي ترحيبا قويا على المستوى الداخلي والخارجي، مؤكدا أن الساحة السياسية العراقية أعربت عن ترحيبها بالإطاحة بالمالكي في فشل الحكومة في مواجهة داعش.


 

وقال الخبير السياسي: ليس من صالح العراق الدخول في حروب داخلية، ولا يحتمل الوضع القائم انقلابا عسكريا يهدد مستقبل العراق، مؤكدا ضرورة جلوس كافة الأطراف وإيجاد حل سياسي ودي ينهي أزمة المالكي.


 

أقرأ أيضا


 

الصدر: تكليف العبادي مقدمة لإنهاء الأزمات

العراق-يستعد-لطي-صفحة-المالكي">العراق يستعد لطي صفحة المالكي

العراقي-المكلف-فؤاد-معصوم">أوباما يهنىء رئيس الوزراء العراقي المكلف فؤاد معصوم

الأمم المتحدة: نزوح أكثر من 1.2 مليون عراقي بسبب داعش

العراق-رغم-اختلافنا-مع-داعش">الأصالة: العراق-رغم-اختلافنا-مع-داعش">نرفض العدوان الأمريكي على العراق رغم اختلافنا مع العراق-رغم-اختلافنا-مع-داعش">"العراق-رغم-اختلافنا-مع-داعش">داعشالعراق-رغم-اختلافنا-مع-داعش">"

المالكي-يهدد-رئيس-العراق">فيديوالمالكي-يهدد-رئيس-العراق">.. المالكي-يهدد-رئيس-العراق">المالكي يهدد رئيس العراق

أمريكا-ضغطت-لاستبعاد-المالكي">قيادي بـأمريكا-ضغطت-لاستبعاد-المالكي">"أمريكا-ضغطت-لاستبعاد-المالكي">دولة القانونأمريكا-ضغطت-لاستبعاد-المالكي">": أمريكا-ضغطت-لاستبعاد-المالكي">أمريكا ضغطت لاستبعاد المالكي

العراق">حيدر العباديالعراق">.. العراق">مرشح التوافق رئيسًا لوزراء العراق

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان