رئيس التحرير: عادل صبري 06:29 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

صحف العالم: فوز أردوغان نصر لتركيا

صحف العالم: فوز أردوغان نصر لتركيا

الاناضول 11 أغسطس 2014 16:37

أفردت وسائل إعلام عالمية مساحات واسعة على صفحاتها، لفوز رئيس الوزراء التركي، "رجب طيب أردوغان"، بالانتخابات الرئاسية، التي شهدتها تركيا، وانتخب فيها الشعب التركي لأول مرة رئيس بلاده، بعد أن كان البرلمان هو الذي كان يقوم بهذه المهمة في السابق.

الصحافة الألمانية

ونشرت صحيفة "فرانكفورتر ألغيمين زيتونغ" خبرها تحت عنوان "أردوغان انتخب رئيسًا لتركيا"، وقالت إن أردوغان فاز من الجولة الأولى للانتخابات وانتصر على منافسَيه، في أول انتخابات يختار فيها الشعب رئيس الجمهورية في تاريخ البلاد.

 

وأكدت صحيفة "دير تاغ شبيغل"، في خبر تحت عنوان "نصر أردوغان" أن رئيس الوزراء التركي حقق فوزًا صريحًا بنيله 52% من الأصوات، فيما كتبت صحيفة "سود دوتش زيتونغ" أن أردوغان حقق الفوز بأغلبية أصوات الشعب، وأنه يريد إضفاء مزيد من القوة على ذروة الدولة.

 

الصحافة البريطانية

 

نشرت "بي بي سي" مقتطفات من خطاب رئيس الوزراء، "رجب طيب أردوغان"، وكتبت أن "أردوغان قال لآلاف من أنصاره من شرفة المقر العام لحزب العدالة والتنمية إن النصر ليس لمن منحوه أصواتهم فحسب وإنما هو نصر لتركيا بأسرها".

 

ولفتت إلى ضرورة اتخاذ حزب العدالة والتنمية قرارًا بشأن تعيين زعيم جديد للحزب ورئيس وزراء، مضيفةً أن "المحللين يتوقعون أن يكون الشخص المذكور من النوع الذي يمكن لأردوغان السيطرة عليه".

 

من جانبها أكدت قناة "سكاي" الإخبارية أن أردوغان سيحتل مكانه في السياسة التركية لخمسة أعوام أخرى على الأقل، معتبرة أن قول أردوغان "اليوم فازت الديمقراطية مجددًا"، بمثابة رسالة تضامن.

 

كما عنونت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية أحد أخبارها بقولها "بينما أعلن أردوغان فوزه في السباق الانتخابي، تعتبر هذه الانتخابات بمثابة نقطة تحول من أجل تركيا". وأوضحت أن أردوغان ترك الخلافات السابقة في الماضي، ودعا إلى صياغة دستور جديد.

 

أما صحيفة "تايمز" فقالت إن نتائج انتخابات الرئاسة التركية منحت أردوغان "قوة لا مثيل لها حتى اليوم"، مضيفة: "تركيا انتخبت رجب طيب أردوغان أمس للمرة الأولى بشكل مباشر". ولفتت إلى أن نتائج الانتخابات الرئاسية إشارت إلى حصول أردوغان على دعم أكثر من نصف البلاد.

 

بدورها، نشرت صحيفة الغارديان خبرًا تحت عنوان "أردوغان سيضفي تغييرًا على رئاسة الجمهورية"، قالت فيه إن أردوغان بعث برسائل تضامن عقب انتخابه رئيسًا للجمهورية.

 

وعنونت صحيفة "دايلي تلغراف خبرها بـ "الانتخابات التاريخية منحت أردوغان مزيدًا من الصلاحيات"، وكتبت أن "نتائج الانتخابات زادت من قدرة أردوغان على السيطرة".

 

وكان من الملفت أن الكثير من الوسائل الإعلامية البريطانية نسب نتائج الانتخابات إلى وكالة الأناضول.

 

الصحافة الفرنسية

 

أبدت وسائل الإعلام الفرنسية اهتمامًا كبيرًا بالانتخابات الرئاسية التركية، وقالت صحيفة "لو موند" إن خروج رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان فائزًا من الانتخابات كان متوقعًا، "إلا أنه ما زال هناك قسم من المجتمع في تركيا يعارضه بشدة على الرغم من نسبة الأصوات التي حصل عليها".

 

من جانبها، نشرت صحيفة "لو فيغارو" خبرًا تحت عنوان "أردوغان انتُخب من الجولة الأولى"، قالت فيه إن أكمل الدين إحسان أوغلو لم يحقق التوقعات، فيما نقل صلاح الدين دميرطاش حزبه إلى موقع يمكن أن تتقبله جميع الشرائح في تركيا، من خلال حصوله على 10% من الأصوات.

 

وادعت صحيفة "لو باريزيان" أن أردوغان يسعى إلى "كسوة المجتمع بحلة محافظة"، في خبر نشرته تحت عنوان "أردوغان، رئيس تركيا المقدس".

 

الصحافة الإيطالية

 

تحدثت صحيفة "لا ريبوبليكا" واسعة الانتشار، عن احتفالات كبيرة في أنقرة، في خبر تحت عنوان "نصر أردوغان، سلطان أنقرة". وأفادت أن أردوغان اتبع نهجًا إصلاحيًّا بشكل واضح في المرحلة الأولى لحكمه، وأنه غيّر تركيا بشكل "أثار دهشة العالم وارتفعت أرقام النمو الاقتصادي بسرعة".

 

وعنونت صحيفة "كوريير ديلا سيرا" خبرها بـ "اقتراع شعبي من أجل أردوغان"، وأفادت أن أردوغان سيسير على طريق الانتقال إلى النظام الرئاسي عقب فوزه في الانتخابات من الجولة الأولى.

 

من جانبها أفادت صحيفة "لا ستامبا" أن أردوغان فاز في الانتخابات من الجولة الأولى، إلا أن النتائج لم تتطابق مع تلك التي كانت متوقعة في استطلاعات الرأي.

 

الصحافة النمساوية

 

أفاد خبر نُشر في قناة "ORF" التلفزيونية الحكومية النمساوية أن "رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان فاز بانتخابات الرئاسة محققًا الأغلبية المطلقة في الجولة الأولى". ولفت الخبر إلى اللهجة التصالحية في خطاب أردوغان عقب الفوز، مشيرًا إلى أنه وعد بفتح صفحة جديدة.

 

بدورها، استخدمت صحيفة "داي برس" عبارة أردوغان "الشعب عبر عن إرادته"، في عنوان خبرها، وأفادت أن "أردوغان فاز في الانتخابات في الجولة الأولى وبأغلبية الأصوات".

 

الصحافة السويسرية

 

من جانبها، كتبت صحيفة "باسلر زيتونغ" أن أردوغان ترك خلافات الماضي وراءه في الخطاب الذي ألقاه عقب فوزه بالانتخابات، وأعرب عن رغبته بـ "مرحلة جديدة"، مضيفةً أنه يسعى إلى الاضطلاع بولايتين رئاسيتين مدة كل منهما خمسة أعوام.

 

أما صحيفة "بليك" فأشارت إلى أن أردوغان توجه إلى "جامع أيوب" التاريخي عقب صدور نتائج الانتخابات، كما كان يفعل السلاطين العثمانيون قبل توليهم العرش، لافتة إلى أنه يتمتع بدعم أكبر من جانب الشريحة المتدينة في المجتمع.

 

بدورها، أفادت صحيفة "لو تامب" أن أردوغان عزز قوته في تركيا، مضيفةً أنه دعا إلى المصالحة، وترك المشاكل التي عائها في الماضي، وأنه يرغب في البقاء في سدة الحكم حتى عام 2023.

 

الصحافة الهولندية

 

خصصت الصحافة الهولندية مساحة واسعة لفوز أردوغان برئاسة الجمهورية حيث عنونت صحيفة "دي تيليغراف" الأكثر انتشاراً في هولندا، خبر نتائج الانتخابات التركية بـ "أردوغان رئيساً للجمهورية من الجولة الأولى" وذكرت الصحيفة أن أردوغان حصد ما يقارب من 52% من أصوات الناخبين، في أول انتخابات رئاسية يصوت فيها الشعب.

 

أما صحيفة "فولكسكرانت" فاستهلت خبرها بإعلان الهيئة العليا للانتخابات في تركيا فوز المرشح أردوغان برئاسة الجمهورية، مبينة أن الانتخابات حسمت من الجولة الأولى بواقع أصوات أكثر من 50 % حصل عليها رئيس الوزراء التركي.

 

واستطردت الصحيفة في شرح نظام الحكم في تركيا، وتحدثت عن رغبة أردوغان في تحويل نظام الحكم في البلاد من البرلماني إلى شبه الرئاسي كفرنسا.

 

وشاركت صحيفة (NRC ) صحيفة فولكسكرانت الرؤية في رغبة أردوغان بتحويل تركيا إلى النظام شبه الرئاسي، بتوسعة صلاحيات رئيس الجمهورية، وتحدثت عن مخاوف التي تبديها المعارضة من التسلط بحكم البلاد.

 

الصحافة البلغارية

 

عنونت صحيفة "كابيتال" الاقتصادية الرصينة في بلغاريا  بـ "انتصار أردوغان المنتظر" أما صحيفة (24 ساعة) الأكثر انتشاراً في البلاد فعنونت "أردوغان ينتقل بتركيا إلى عهد جديد" وأفسحت مكاناً لخطاب أردوغان  بعد إعلان الفوز، ودعوته الشعب التركي إلى الوحدة الاجتماعية والتوافق.

 

وتحدث الصحفي البلغاري المتخصص في الشؤون التركية "نيكوليا كريستيف" في الإذاعة الوطنية لبلاده "أن غالبية البلغار المهاجرين في العاصمة أنقرة أعطوا أصواتهم لأردوغان، ونقل كريستيف قولهم "إن رئيس أردوغان يستحق منصب رئيس الجمهورية لما قدمه من إصلاحات للبلاد على مدار 12 عاماً"

 

الصحافة اليونانية

 

أوردت وكالة الانباء اليونانية "آمنا" خبراً موسعاً عن الانتخابات الرئاسية تحت عنوان "أردوغان :أول رئيس للجمهورية التركية بالتصويت المباشر" وأن أردوغان رئيساً للجمهورية لمدة 5 سنوات قادمة على الأقل.

 

وقالت صحيفة صحيفة "إثنوس" "إن أردوغان استطاع أن يصعد على كرسي الرئاسة بطريقة مبهرة" في خبرها الذي أوردته عقب إعلان الفوز، في موقع الصحيفة على الإنترنت تحت عنوان "أردوغان، سلطان باختيار الشعب"

 

كما تطرقت صحيفتا "تا نيا" و"أليفتيروس تيبوس" على فكرة بقاء أردوغان في السلطة لمدة خمس سنوات قادمة على الأقل، وعنونت صحيفة "بروتو ثيما" الأسبوعية خبر الانتخابات التركية تحت عنوان "السلطان في القمة"

 

الصحافة البوسنية والكرواتية

 

لقي فوز أردوغان أصداء واسعة في الصحف البوسنية حيث عنونت صحيفة "أوسلوبودجينجي" الأقدم في البلاد، خبرها بعنوان "أردوغان كسب الرهان" مشيرة إلى أنَّ "موعد الانتخابات أصبح تاريخاً بالنسبة للأتراك" باختيارهم الرئيس بالتصويت المباشر، وركزت الصحيفة على بعض العبارات التي قالها أردوغان في خطاب الشرفة عقب إعلان الفوز من قبيل "إرادة الشعب"  والتهاني والتبريكات التي وصلت لأردوغان.

 

أما صحيفة "جوتارنجي ليست" الأهم في كرواتيا، فركزت على قول أردوغان في خطابه بعد إعلان النتائج غير الرسمية "لا توقف... سنواصل المسير" مبينة أن أردوغان بإمكانه الفوز في انتخابات الرئاسية عام 1919.

 

الصحافة الأذربيجانية

 

عنونت صحيفة "يني مساواة" أردوغان يتصدر الانتخابات بـ 52 %" وأشارت إلى نسبة  المشاركة المرتفعة في الانتخابات، وحسمها من الجولة الأولى.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان