رئيس التحرير: عادل صبري 02:20 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أردوغان يحسم السباق الرئاسي من الجولة الأولى

أردوغان يحسم السباق الرئاسي من الجولة الأولى

العرب والعالم

رجب طيب أردوغان

نتائج شبه نهائية

أردوغان يحسم السباق الرئاسي من الجولة الأولى

وائل مجدي 10 أغسطس 2014 19:45

فاز رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، في الانتخابات الرئاسية، بحسب النتائج غير الرسمية، بنسبة 53.2 % بينما حصل إحسان أوغلو على 38 % أما صلاح الدين دميرتاس فحصل على 9 % من أصوات الناخبين.

وأعلن وزير العدل التركي بكير بوزداج في حسابه على موقع تويتر، فوز رجب طيب أردوغان، كأول رئيس منتخب لتركيا بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية.



وكتب بوزداج "أصبح رجب طيب أردوغان رئيس حزب العدالة والتنمية ورئيس وزراء تركيا أول رئيس ينتخبه الشعب."



وتعتزم اللجنة العليا للانتخابات في تركيا، إعلان النتائج المؤقتة للانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد، غدا الاثنين، فيما تعلن اللجنة النتائج النهائية للجولة الأولى في 15 من الشهر الجاري.


واعترف كمال الدين إحسان أوغلو المرشح التوافقي لأحزاب المعارضة التركية بخسارته في الانتخابات الرئاسية، وبارك لمنافسه أردوغان


وبدأ الناخبون الأتراك، صباح اليوم الأحد الإدلاء بأصواتهم لانتخاب الرئيس الثاني عشر للجمهورية التركية، منذ تأسيسها عام 1923.


ويبلغ عدد من يحق لهم التصويت في تركيا (52) مليونًا، و(894)، و(115) ناخبًا، يدلون بأصواتهم في (165) ألفًا و(108) صناديق انتخابية.


ويتنافس في الانتخابات ثلاثة مرشحين هم؛ رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان"، مرشح حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، و"أكمل الدين إحسان أوغلو"، المرشح التوافقي لعدد من أحزاب المعارضة، أبرزها "الشعب الجمهوري"، و"الحركة القومية"، أكبر حزبين معارضين، و"صلاح الدين دميرطاش"، مرشح حزب "الشعوب الديمقراطي". 


وعقب ظهور المؤشرات شبه النهائية، قال مرشح حزب العدالة والتنمية التركي رجب طيب أردوغان، إن الشعب عكس إرادته على صناديق الاقتراع، وكما ترون فالنتائج واضحة، وسأواصل خدمة الشعب، وأشكر كلّ من ساهم في فوزي".


وتابع أردوغان: "مادام في الجسد روح، سنواصل خدمة أمتنا ووطننا ونضالنا من أجل ترسيخ الديمقراطية المتقدمة ومعاييرها في بلادنا، وسنبذل ما بوسعنا من أجل إنجاح مسيرة السلام الداخلي.


جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان أمام حشد لمناصريه في إسطنبول، أوضح فيها أنه في طريقه إلى العاصمة أنقرة من أجل إلقاء كلمة مِن على شرفة مقر حزب العدالة والتنمية في حال انتهاء فرز كافة الصناديق وفوزه بالانتخابات.


وتعد هذه أول انتخابات رئاسية تركية، يتم التصويت فيها بالاقتراع المباشر من قبل الشعب، وليس من خلال البرلمان كما كان منذ تأسيس الجمهورية التركية عام 1923.


ويعد الدستور التركي أول عقبات الرئيس أردوغان، هذا الدستور الذي تم إقراره عام 1982 بعد انقلاب سبتمبر 1980 م من قبل الجيش، وهو يعطي الصلاحيات لرئيس الوزراء ويجعل الرئيس بروتوكوليًا وحاول حزب العدالة تغيير الأمر فلم يوفق في استفتاء عام 2007.


 


 

أقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان