رئيس التحرير: عادل صبري 09:02 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الخرطوم : دعوة متمردي الشمال للحوار.. استهلاك سياسي

الخرطوم : دعوة متمردي الشمال للحوار.. استهلاك سياسي

أ ش أ 04 يونيو 2013 08:10

نفى عضو وفد حكومة السودان المفاوض بشأن منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق الدكتور حسين حمدي تلقي الحكومة لأية دعوة من الوساطة الأفريقية لعقد جولة جديدة من المفاوضات مع متمردي قطاع الشمال.

 

وقال إنه في حال تقديم الدعوة حسب المعايير المحددة للتفاوض من قبل الوساطة الأفريقية والأمم المتحدة ومجلس الأمن "فهذا أمر سننظر إليه في حينه".

 

واعتبر حمدي إعلان رئيس الوفد التفاوضي للحركة الشعبية - قطاع الشمال ياسر عرمان الرغبة بالعودة لمائدة التفاوض مع الحكومة والاتفاق على وقف الأعمال العدائية بما يسمح بإيصال المساعدات للمحتاجين والمتضررين من الحرب "محض استهلاك سياسي لا معنى له".

 

وقال المفاوض السوداني في تصريح لصحيفة (الأهرام اليوم) الصادرة بالخرطوم الثلاثاء إن قضية المنطقتين وتحديدا جنوب كردفان "كلية لا تتجزأ" ، مشيرا إلى أن قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن وموجهات الوساطة الأفريقية شددت على مناقشة القضية بجوانبها الكلية دون انتقاء أي بند على الآخر .

 

وأضاف قائلا "لذلك ما لم توافق الحركات المسلحة على السلام كغاية وهدف أساسي وتجنح للتفاوض والحوار السلمي وفق المعايير والأخلاق ، فلا مجال للحكومة للجلوس مجددا للتفاوض " .

 

وفي سياق متصل ، دعت رئيس القطاع الفئوي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم سامية أحمد محمد أبناء ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان إلى عدم التفكير مطلقا في إمكانية العودة للحوار مع متمردي قطاع الشمال بعد "الجرائم المؤسفة التي ارتكبوها بحق مواطني المنطقتين ."

 

وقالت سامية في تصريحات للصحيفة إن على أبناء المنطقتين الإسراع في إكمال مقررات "المشورة الشعبية" بعد أن أوقفتها الاضطرابات الأمنية السابقة ، باعتبارها جزءا من اتفاقية السلام الشامل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان