رئيس التحرير: عادل صبري 02:40 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

قوات الأسد تستنجد برجال عشائر دير الزور

قوات الأسد تستنجد برجال عشائر دير الزور

العرب والعالم

الرئيس السورى بشار الاسد وسط قادة الجيش

قوات الأسد تستنجد برجال عشائر دير الزور

وكالات 09 أغسطس 2014 09:18

قال ناشطون ميدانيون بالمعارضة السورية إن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" "داعش" نفذوا حملة مداهمات واعتقالات طالت نحو 25 شاباً ورجلاً، في بلدة خشام بالريف الشرقي لمدينة دير الزور، فيما اقتيد المعتقلون إلى جهة مجهولة، في حين نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في قرية سويدان شامية وقرية الدوير بالريف الشرقي لدير الزور.


وألقى الطيران الحربي منشورات على قرى في ريف دير الزور الشرقي، عنونها بـ"رسالة من الجيش العربي السوري إلى رجال العشائر الأبطال، الذين يشهد لهم التاريخ في وادي الفرات"، وجاء في المنشورات: "لكم من جيشكم الاحترام والتقدير على ما أبديتم من بطولات ندعوكم لمتابعتها، يناديكم جيشكم: يناديكم يا أخوة صبحة من شعيطات الأبطال... يناديكم يا أخوة صبحة من رجال البوسرايا... يا أهل الشرف.. اليوم يوم الحمية.. يوم الثأر للدماء الزكية... ترى الوطن من أقصاه إلى أقصاه معجب بأفعالكم.. اليوم يومكم.. رعاكم الله وحماكم وجيشكم بإذن الله ومن معاكم".

كما ألقت الطائرات المروحية منشوراً آخراً جاء فيه: "يا عشائر دير الزور الكرام.. يا أهلنا في كل قرية من قرى دير الزور الغالية.. تاريخكم مشرف ويشهد لكم بأنكم حاربتم الاستعمار الفرنسي والعثماني.. واليوم تسجلون صفحة ناصعة ومشرفة في تصديكم لعصابات "داعش" التي تسرق وتنهب الممتلكات وتستبيح العرض والأرض.

كونوا واثقين بأن الجيش معكم ويقدم لكم كل الدعم لسحق عصابات "داعش" وأعوانها، حتى يعود تراب الوطن الطاهر لأهل ولأبنائه".

إلى ذلك، ذكر ناشطون أن ثلاثة مقاتلين من تنظيم "داعش" من جنسيات غير سورية، قتلوا بالإضافة لإصابة مقاتلين آخرين من التنظيم، إثر هجوم من قبل مسلحين مجهولين على دورية لـ "الدولة الإسلامية" في مدينة البوكمال التي يسيطر عليها التنظيم، بينما نفذت "الدولة الإسلامية" حملة اعتقالات طالت عدداً من المواطنين، عقب مصرع المقاتلين الثلاثة.

في الأثناء، أفادت "لجان التنسيق المحلية" التابعة للمعارضة في دير الزور بمقتل عدد من عناصر "داعش" عناصر خلال اشتباكات بين عشائر والتنظيم شهدها محيط بلدة الشعيطات التي قصفها التنظيم بالمدفعية لإعادة سيطرته عليها، وذلك بعد أن طردته عشائر الشعيطات قبل نحو أسبوع.

كما شهدت بلدة الجُرْذي اشتباكات بين مسلحي العشائر وتنظيم الدولة، وقد أسر مسلحو العشائر عدداً من عناصر التنظيم في ريف المحافظة.

وكان حقوقيون سوريون حذروا من كارثة إنسانية في حال اقتحم التنظيم تلك البلدات. ‏

من جهتها، أكدت "شبكة شام" مقتل أربعة أشخاص من متطوعي الهلال الأحمر جراء قصف مدفعي استهدف بلدة الشولا بريف دير الزور.

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان