رئيس التحرير: عادل صبري 12:12 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

هل تشن مصر حرباً على ليبيا؟

هل تشن مصر حرباً على ليبيا؟

العرب والعالم

الرئيس عبد الفتاح السيسي

بعد تلميحات السيسي وموسى

هل تشن مصر حرباً على ليبيا؟

أيمن الأمين 04 أغسطس 2014 09:19

أثارت تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي وعمرو موسي رئيس لجنة الخمسين بشأن توجيه ضربة عسكرية إلى ليبيا استخداماً لحق الدفاع عن النفس جدلاً واسعاً داخل أروقة المجتمع المصري والليبي.

تلك التصريحات تعالت بشكل مكثف بعد هزيمة قوات حفتر وسقوط العشرات من جنوده في المعارك التي دارت خلال اليومين الماضيين، و تمكُّن الثوار والجماعات الإسلامية المسلحة من السيطرة علي الأوضاع الليبية.

فالرئيس عبد الفتاح السيسي أشار في خطابه الأخير إلى أن "مصر تتابع ما يجرى في ليبيا بشكل دقيق وتعمل حساباتها في إطار الإمكانيات المتاحة لمواجهة هذه الأوضاع على الأراضي المصرية"، كما أنه أشار من قبل في أول مقابلة تلفزيونية له عقب ترشحه للرئاسة أن هناك خطرًا شديدًا من ليبيا، وأنّه تحرك لمواجهة ذلك دون أن يفصح عن طبيعة هذا التحرك.

بينما قال عمرو موسي رئيس لجنة الخمسين إن مصر قد تضطر لاستخدام حق الدفاع عن النفس جراء ما يحدث للمصريين فى ليبيا.

فالتلميحات بضرب ليبيا بدأت منذ ما يقرب من شهرين، مع ظهور اللواء المنشق خليفة حفتر في الصورة مرة أخرى، وتعالت نبرة الإعلام والحديث عن أن ليبيا أصبحت مصدر قلق لمصر، وأنها أحد مصادر الإرهاب وهي واحدة من مصادر الأسلحة التي يتم تهريبها إلى مصر، تلك التصريحات التي جاءت على لسان بعض الإعلاميين بأن “الجيش المصري سوف يدك المناطق الشرقية من ليبيا بدءًا من الحدود وحتى بنغازي”، قائلين إن الحرب قادمة لا محالة.

"أمر مستبعد"

قال اللواء يسري عمارة الخبير العسكري: إن توجيه أي ضربة عسكرية إلى ليبيا الآن أمر مستحيل، مضيفًا أنه رغم تلميحات الرئيس السيسي لضرب بعض المواقع الليبية ألا أن تلك التصريحات بعيدة عن الواقع الفعلي.

وأوضح الخبير العسكري في تصريحات لـ"مصر العربية" أن الحدود المصرية الليبية يشوبها حالة من عدم الاستقرار، لذلك تم تعزيز التواجد العسكري في المنطقة من أجل القضاء على أي محاولات إرهابية خاصة بعد حادثة الفرافرة الأخيرة والتي راح ضحيتها 36جنديًا مصريًا وإصابة آخرين.

وتابع عمارة أن ما يثار عن وجود جيش حر على الحدود الليبية كلام فاضي، قائلاً ما يوجد علي حدود الأراضي الليبية هم ميليشيات مسلحة هدفها زعزعة الاستقرار في المنطقة.

"الميليشيات الليبية"

بدوره قال اللواء طلعت موسى الخبير العسكري والاستراتيجي والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية إن الحدود المصرية مهددة بالكامل من الإرهاب الدولي التي تتزعمه الولايات المتحدة وإيران وتركيا، وبالتالي فالعناصر الإرهابية المدعومة من تلك الدول والتي تتواجد على الحدود الليبية الآن تسعى لخلق نوع من عدم الاستقرار ولتحقيق أهداف تلك الدول.

وأوضح الخبير العسكري في تصريحات لـ"مصر العربية" أنه حال الاعتداء على الحدود المصرية من جانب الميليشيات الليبية المسلحة فالرد المصري سيكون قاسيا، وحينها يمكن أن توجه ضربة عسكرية موجعة.

وتابع موسى أن القوات المسلحة المصرية تفادياً لتلك الأمور عليها أن تعيد تأمين المناطق الحدودية، وتكثف نقط التفتيش والملاحظة، وإنشاء وحدات للدوريات العسكرية، عن طريق مراقبة الحدود بالطائرات، وكذلك زيادة نوعية السلاح.

وأشار الخبير العسكري إلى أن المادة 200 من الدستور المصري الحالي حددت كيفية عمل القوات المسلحة خارج الحدود المصرية، بموافقة رئيس الجمهورية والمجلس العسكري ومجلس الدفاع الوطني، وبالتالي فقرار الحرب على أى دولة لن يخرج بعيداً عن تلك الأطر.

"ليبيا مصدر قلق"

يذكر أن عمرو موسى رئيس لجنة الخميسن، والأمين العام لجامعة الدول العربية السابق، قال بالأمس إن مصر قد تضطر لاستخدام حق الدفاع عن النفس جراء ما يحدث للمصريين فى ليبيا وذلك بعد مقتل ما يقرب من 22 مصريا إثر سقوط صاروخ جراد على منازلهم داخل الأراضي الليبية.

وأشار فى بيان صحفي، إلى أن الوضع في ليبيا أصبح مصدر قلق كبيرا لمصر ودول الجوار الليبي وللعالم العربي على اتساعه.

وأوضح عمرو موسى، أن المطامع الخارجية أدت إلى اضطراب الوضع وإفشال انتفاضة الشعب الليبي من أجل الحرية والديمقراطية وبناء ليبيا الجديدة.


اقرأ أيضا:

 

ليبيا">حفتر يدعو مصر لتوجيه ضربة عسكرية ضد ليبيا

المتحدث العسكري: صفحات مجهولة تشوه الجيش

صحف عبرية: الجيش المصري حامي حدود إسرائيل

حظر تجنيد شباب الإخوان.. حل استراتيجي آمن أم عنصرية؟

فيديو...عمرو أديب للقرضاوي: جزمة أى عسكري برقبة اللي يشتمه

استنفار أمني على الحدود الجنوبية الغربية

مصرع 21 جنديًا بالوادي الجديد بعد تبادل إطلاق نار مع مهربين

الجيش المصري 13 عالميًا.. وخبراء: ميزانيته أقل من دول أخرى


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان