رئيس التحرير: عادل صبري 01:01 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

1.5 مليون دولار مساعدات صينية لغزة

1.5 مليون دولار مساعدات صينية لغزة

العرب والعالم

وزير الخارجية الصيني يانغ جي تشي

1.5 مليون دولار مساعدات صينية لغزة

وكالات 03 أغسطس 2014 16:01

قال وزير الخارجية الصيني يانج جي تشي إن بلاده قررت تقديم دعما إنسانيا لقطاع غزة بما قيمته 1.5 مليون دولار، طارحا مبادرة لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة.

وفي مؤتمر صحفي عقده "جي تشي"، ظهر اليوم، مع نظيره سامح شكري بمقر وزارة الخارجية أعرب الوزير الصيني عن دعم بلاده لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة، وطرح مبادرة تتألف من عدة بنود.

وتبدأ المبادرة بوقف إطلاق النار من الجانبين، على أن تدعم الصين المبادرات الأخرى الساعية إلى التهدئة بين الطرفين، ثم يعلن الطرفان التخلي عن كل مظاهر القوة وإقامة آلية لضمان ذلك، وبعدها ترفع إسرائيل الحصار (المفروض منذ عام 2006) عن قطاع غزة وإطلاق سراح المعتقلين، وصولا في النهاية إلى استئناف مفاوضات السلام التي تؤدي إلى الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأعرب الوزير الصيني عن شعوره بالأسف لعدم مشاركة إسرائيل في مفاوضات القاهرة مع الوفد الفلسطيني بشأن الوضع في غزة، قائلا: " نشعر بالأسف لعدم إرسال إسرائيل ممثليها للقاهرة في المفاوضات مع الجانب الفلسطيني، وكنا نتمنى لو أرسلت وفدا للتفاوض".

في سياق مختلف، قال الوزير الصيني إن الاستثمارات الصينية المباشرة في مصر بلغت 500 مليون دولار، وأعرب عن أمله في زيادتها.

ومضى قائلا: "اعترف بأن الرقم ضئيل، لكن معظمه في السنوات الأخيرة، بما يشير إلى تحمل الشركات الصينية للظروف التي مرت بها مصر".

وأشار إلى أن هناك تعاونا مصريا- صنيا في عده مجالات، بينها التعاون مؤخرا في مجال مكافحة الإرهاب.

فيما أعرب وزير الخارجية ، سامح شكري، عن دعم بلاده للمبادرة التي طرحتها الصين.

وقال شكري: "هي تصب في إطار نفس الهدف الذي تسعى إليه المبادرة المصرية، وهو الوصول إلى حل شامل للقضية الفلسطينية".

وقدم الوزير الشكر لنظيره الصيني لدعم بلاده لخارطة الطريق المصرية والتي أثمرت عن دستور ورئيس جديد (بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي العام الماضي) وتبقى لها خطوة واحدة هي الانتخابات البرلمانية (في وقت لاحق من العام الجاري).

وطرحت مصر، في الـ14 من الشهر الماضي، مبادرة لوقف الحرب في غزة، إلا أن فصائل فلسطينية، تتصدرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) رفضت المبادرة؛ معتبرة أنها لا تلبي مطالبها، ولاسيما رفع الحصار المفروض على غزة منذ أن فازت "حماس" بالانتخابات التشريعية الفلسطينية.

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل، يشن الجيش الإسرائيلي حربا على القطاع، حيث يعيش أكثر من 1.8 مليون فلسطيني، أسقطت حتى الآن من اليوم الأحد 1830 شهيدا فلسطينيا وحوالي 9370 جريحا، معظمهم مدنيون، وفقا لوزارة الصحة في غزة.

ووفقا للرواية الإسرائيلية، قتل 64 عسكريا وثلاثة مدنيين إسرائيليين، وأصيب نحو 400 جندي خلال هذه الحرب.

بينما تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، إنها قتلت 161 عسكريا إسرائيلياً وأسرت آخر.

 

اقرأ أيضًا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان