رئيس التحرير: عادل صبري 04:25 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ارتفاع ضحايا غزة إلى 1700شهيد و 8900 مصاب

ارتفاع ضحايا غزة إلى 1700شهيد و 8900 مصاب

العرب والعالم

ضحايا العداون الصهيونى على غزة

ارتفاع ضحايا غزة إلى 1700شهيد و 8900 مصاب

وكالات 02 أغسطس 2014 12:15

تواصل القصف الإسرائيلي المدفعي والجوي، اليوم، على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، بشكل مكثف وعنيف، واستشهد 50 فلسطينياً على الأقل وأصيب 100 آخرون فجر اليوم السبت، في غارتين إسرائيليتين استهدفتنا منزلين في قطاع غزة، لترتفع حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية على غزة إلى 1700 شهيد و8900 جريح.


وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية إنّ الطواقم الطبية تمكنت من انتشال جثامين 12 فلسطينيا، من الأحياء الشرقية لمدينة رفح، ونقلت نحو 50 مصابا إلى المستشفيات، وأكد أن القصف المتواصل على مدينة رفح، لا يزال يمنع الطواقم الطبية من انتشال عشرات المصابين.

ووصف القدرة، ما يجري في رفح بـ"جريمة الحرب"، مؤكداً أن الأرقام التي لا تزال تخرج من مدينة رفح أولية.

وقالت مصادر إسرائيلية إن جيش الاحتلال الإسرائيلي يواصل حالياً عملياته الأمنية والعسكرية في مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، للعثور على الجندي المفقود، من خلال تشكيلات عسكرية إسرائيلية كبيرة تشارك في عملية البحث، فيما من المقرر أن يصل الوفد الفلسطيني إلى القاهرة صباح الغد، الأحد، لإجراء مفاوضات بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة، ولكن دون وجود أي ترتيب للمباحثات.

وأوردت المصادر أن "نفي كتائب القسام لوجود الجندي الإسرائيلي له احتمالان؛ أولهما صدق روايتها ومقتل الجندي والخاطفين، والثاني إيراد هذه الرواية للخروج من الضغوط الدولية

وقال القدرة، إن "الطائرات الحربية الإسرائيلية قصفت بعدة صواريخ منزلين لعائلتي زعرب، والنيرب في رفح".

وأوضح أن "9 فلسطينيين من عائلة زعرب استشهدوا وأصيب 40 آخرون في غارة إسرائيلية استهدفت منزل العائلة في مدينة رفح جنوبي القطاع، بالإضافة لاستشهاد 5 من عائلة النيرب بعد استهداف منزل العائلة في غزة".

وأشار إلى أن جميع شهداء العائلتين وصلوا أشلاء إلى مستشفيات قطاع غزة، كما وصل عدد كبير من الجرحى مبتوري الأطراف.

وأضاف أن 7 شهداء، وأكثر من 30 إصابة، بينها حالات خطيرة، وصلت إلى المشفى الإماراتي في قصف استهدف منزل لعائلة أبو سليمان في رفح. والشهداء هم: فداء يوسف أبو سليمان، مها رائد أبو سليمان ، محمد رامي أبو سليمان، أحمد رامي أبو سليمان، لمى رامي أبو سليمان، جنى رامي أبو سليمان ومريم حسن أبو جزر.

واستشهد 13 مواطنا في قصف على منزل لعائلة زعرب، وهم: أسيل شعبان غيث (3 أعوام)، سفيان فاروق غيث (35 عاما)، فاروق غيث (65 عاما)، أحلام نعمان زعرب (30 عاما)، أمير رأفت زعرب (18 عاما)، صبحية زعرب (55 عاما)، روان نشأت صيام (12 عاما)، عدي رأفت زعرب (7 أعوام)، سعاد نعمان زعرب (34 عاما)، شهد رأفت زعرب (10 أعوام)، خالد رأفت زعرب (8 سنوات)، إضافة إلى آخرين ما زالوا مجهولي الهوية.

وأكد القدرة استشهاد 5 بينهم ثلاثة أطفال، في قصف استهدف منزلا يعود لعائلة النيرب في منطقة المجمع الإسلامي بحي الصبرة وقد عرف من بين الشهداء أحمد دياب النيرب، وزوجته وأولاده الثلاثة، وأعلنت المصادر الطبية استشهاد ياسين أبو نقيرة باستهداف منزله برفح.

9 صحفيين شهداء

كما ارتفعت حصيلة الشهداء من الصحفيين الفلسطينيين خلال العدوان الإسرائيلي إلى 9 شهداء.

ونعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في بيان لها اليوم ، الشهيد المصور الصحفي عبد الله فحجان الذي يعمل في شبكة "الأقصى" الفضائية، والذي استشهد مساء أمس الجمعة، "وهو يقوم بواجبه المهني في تغطية وتصوير مجازر رفح وعدوانها على مستشفى أبو يوسف النجار في مدينة رفح".

وأدانت النقابة قصف قوات الاحتلال لمكتب الصحفي سعود أبو رمضان، نائب رئيس المجلس الإداري للنقابة وتدميره بالكامل.

وبالإعلان عن استشهاد الزميل فحجان يرتفع عدد الشهداء الصحفيين إلى تسعة، هم: خالد حمد، عبد الرحمن أبو هين، بهاء الدين غريب، عزت ظهير، عاهد زقوت، رامي ريان، سامح العريان، محمد ظاهر، وعبد الله فحجان، إضافة إلى السائق حامد شهاب الذي استشهد في قصف سيارة وكالة "ميديا 24"

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان