رئيس التحرير: عادل صبري 08:17 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

عرسال اللبنانية..كابوس ونزوح واشتباكات

عرسال اللبنانية..كابوس ونزوح واشتباكات

العرب والعالم

مئات النازحين في عرسال اللبنانية

عرسال اللبنانية..كابوس ونزوح واشتباكات

أحمد جمال , وكالات 03 أغسطس 2014 15:59

تتسارع الأحداث في بلدة عرسال اللبنانية المحاذية للحدود السورية والتي تشهد اشتباكات مسلحة عنيفة منذ أمس بين الجيش اللبناني ومسلحين في الوقت الذي نزحت فيه مئات العائلات بعد سقوط ١٠ قتلى و٢٦ جريحا و١٣ مفقودا من الجيش، إضافة لعشرات القتلى من المسلحين.

وقال شهود عيان أن مئات العائلات نزحت من بلدة عرسال إلى مناطق أخرى "أكثر أمنا" مع استمرار الاشتباكات المسلحة بين الجيش والمسلحين.

وعلى الصعيد الميداني، قال مصدر أمني إن الاشتباكات ما زالت مستمرة "بشكل شديد بعد محاولة مجموعة مسلحة اقتحام موقع للجيش في عرسال".

و تم إجلاء عدد من جرحى الجيش من أماكن الاشتباكات إلى أحد حواجزه بين بلدة اللبوة وعرسال، ومن ثم نقلوا بسيارات الإسعاف إلى المستشفيات، بحسب المصدر ذاته.

وفي منطقة عين الشعب حيث أول حاجز للجيش قبل مدخل عرسال حيث كان الهدوء سائدا،  إلا أنه عند وصوله إلى الموقع، انهمر الرصاص من أسلحة رشاشة ثقيلة من مواقع المسلحين في التلال على الجنود اللبنانيين الذين ردوا على مصادر النيران، ما أدى إلى اندلاع اشتباك مسلح.

وكان قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي قال اليوم خلال مؤتمر صحفي في وزارة الدفاع إن ١٠ عناصر من الجيش قتلوا و26 جرحوا و13 فقدوا خلال الاشتباكات المسلحة المستمرة متذ أمس مع مسلحين في بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية، داعيا إلى التركيز على مخيمات النازحين السوريين في لبنان "كي لا تتسرب خلايا الإرهاب بينها".

وكان مصدر طبي في عرسال قال في وقت سابق إن اتحاد الجمعيات الإغاثية اضطر إلى إخلاء ٥ من مخيماته في عرسال "بشكل عاجل بسبب القصف والاشتباكات الدائرة"، مشيرا إلى أن هذه المخيمات كانت تضم 500 عائلة سورية لاجئة.

وأضاف أنه تم إخلاء 5 مخيمات عشوائية في البلدة، لافتا إلى أن مخيمًا عشوائيًا سادسا كان فيه 60 خيمة احترق بالكامل بعد سقوط قذيفة عليه، دون وقوع قتلى أو جرحى.

وكان مسلحون شنوا أمس السبت هجوما على مواقع الجيش والقوة الأمنية في بلدة عرسال ومحيطها، وخطفوا عددًا من المواطنين والجنود على خلفية اعتقال أحد كبار قادة المجموعات "المتطرفة".

وأتى هجوم المسلحين على عرسال بعد أن أوقف الجيش اللبناني أبو أحمد جمعة، أحد القادة الكبار في "التنظيمات الإرهابية السورية"، كما أكد مدير التوجيه في الجيش اللبناني، العميد علي قنصوه.


يأتي ذلك فيما قال أحد عناصر جبهة "النصرة" البارزين في القلمون السورية وناشط إعلامي إن جمعة أحد أمراء تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بـ"داعش".


 

اقرأ أيضا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان