رئيس التحرير: عادل صبري 09:27 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

المجهول يلاحق البرلمان الليبي

المجهول يلاحق البرلمان الليبي

العرب والعالم

ليبيا_ أرشيفي

قبل الجلسة الافتتاحية...

المجهول يلاحق البرلمان الليبي

أيمن الأمين 03 أغسطس 2014 13:05

سيطرت حالة من الغموض على مستقبل البرلمان الليبي الذي سيحل محل المؤتمر الوطني العام، بعد عقد بعض أعضائه أولى جلساته في مدينة طبرق شرقي البلاد، ورفض القوى الإسلامية الحضور واعتبرت الجلسة غير دستورية.

وتأتي جلسة البرلمان الأولي في ظل تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا نتيجة تواصل الاشتباكات العنيفة بين عدة فصائل في عدد من المناطق.

"سقوط القذافي"

فمنذ سقوط نظام معمر القذافي في عام 2011 ، تشهد الأراضي الليبية مزيدا من صراعات النفوذ بين القبائل وثوار الجيش الليبي وبعض المنشقين للجيش تابعين لقوات اللواء المنشق خليفة حفتر.

نواب البرلمان الليبي التقوا أمس في جلسة تشاورية طارئة في الوقت الذي تتزايد فيه حدة القتال بحثاً عن اصطفاف الشعب الليبي حسبما قال بعض النواب الليبيين، كما تم تأجيل الجلسة الافتتاحية إلى غدٍ الاثنين لمنح الفرصة لمن لم يحضر للالتحاق بالمؤتمر، حيث يعقد جلسة تشاورية لبحث الأوضاع الداخلية في البلاد.

واجتمع ما يزيد على 150 عضوا من أصل 200 عضو بمجلس النواب الليبي في مدينة طبرق الساحلية الواقعة شرقي البلاد، والتي من المقرر أن تشهد غدا الاثنين انعقاد أول جلسة رسمية للبرلمان.

"أبو بكر بعيرة"

وأكد عضو البرلمان الليبي أبو بكر بعيرة أن "عقد هذه الجلسة يأتي تلبية لمطالب شعبية بمناقشة الوضع الطارئ الذي تمر به الأمة، والذي يحتاج حلولا سريعة".

ولكن عقب تصريح بعيرة قال رئيس المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته نوري بوسهمين إن "على أعضاء البرلمان المؤقت أن يجتمعوا  غداً الاثنين في العاصمة طرابلس ليستلموا السلطة رسميا من المؤتمر".

وتظاهر آلاف الليبيين أمس في العاصمة طرابلس ومدينة بنغازي للتعبير عن دعمهم لقوات الجيش والشرطة والمطالبة بنزع سلاح الميليشيات.

ووصل رئيس الحكومة الليبية المؤقتة المكلف عبد الله الثني، الجمعة إلى طبرق، برفقة وزراء الصحة، والمواصلات، والحكم المحلي، والداخلية، ونائب وزير المالية ورئيس ديوان رئاسة الوزراء، بالإضافة إلى نحو 140 نائبا من أعضاء المجلس.

وقال: "الدعوة جاءت بعد إلحاح كبير من عدد من أعضاء المجلس، بضرورة عقد جلسة عاجلة لمناقشة الظروف الطارئة والاستثنائية التي يمر بها الوطن، التي تستدعي إيجاد معالجات سريعة للأزمات التي تمر بها البلاد".

وقاطع الإسلاميون الجلسة التي اعتبروها "غير دستورية"، بعد أن اتُخِذ قرار عقدها في طبرق عوضًا عن طرابلس بسبب المعارك التي تشهدها العاصمة بين كتائب الثوار وقوات حفتر.

"صراعات سياسية"

الصراعات السياسية في ليبيا ازدادت في الآونة الأخيرة حتى إنها اقتربت من الصراعات المسلحة،  ففي الخامس من مايو 2014 أعلن نائب رئيس المؤتمر الوطني الليبي، عز الدين العوامي، إبطال تعيين المرشح أحمد معيتيق، لمنصب رئيس الحكومة الجديدة، وذلك بعد أدائه للقسم القانوني كرئيس للوزراء في وقت سابق ، إثر حصوله على 121 صوتا من أصل 152، وأوضح أن "المرشح معيتيق حصل على 113 صوتا وبالتالي لم يتحصل على النصاب القانوني الذي أقر لتعيين رئيس وزراء جديد بعد سحب الثقة من رئيس الوزراء السابق."

في جانب آخر أكد المؤتمر الوطني الليبي  اختيار أحمد معيتيق رئيسا جديدا للوزراء بما يتنافي مع تصريحات نائب رئيس المؤتمر الوطني الليبي عز الدين لعوامي بإبطال تعيين معتيق.

"احترام الإعلان الدستوري"

من الناحية القانونية دعا المحامي صلاح الدين طاباق الناشط الحقوقي الليبي إلى احترام الإعلان الدستوري الذي ينص في تعديله على أن مجلس النواب مقره بنغازي، وتم تضمينه مقترحات لجنة فبراير وتم اعتمادها، بأن اجتماع المؤتمر الوطني العام ومجلس النواب لإجراء عملية الاستلام والتسليم يتم في العاصمة طرابلس.

وأضاف طاباق في تصريحات صحفية أن موقفنا مبنى على حقائق قانونية تعكس صدى الشارع الذي يتشبث بالعملية الديمقراطية، ونأمل بأن يناقش النواب داخل قبة البرلمان النقاط العملية التي تقود البلاد إلى بر الأمان.

"انقلاب علي الديمقراطية"

من ناحيته، أوضح الكاتب والباحث السياسي أشرف الشح في تصريحات صحفية أن الأعضاء الذين حضروا اجتماع طبرق ظهروا وكأنهم "يؤمنون ببعض مواد الدستور ويكفرون ببعضها"، متهماً الذين بدأوا الحرب في ليبيا بالتسبب في إدخال البلاد إلى هذا نفق مظلم، مشيراً إلى أن خليفة حفتر حاول الانقلاب على الديمقراطية.

"مصير مجهول"

الدكتور مختار محمد الخبير السياسي قال إن الأوضاع في ليبيا تزداد خطورة في الأيام الأخيرة خصوصاً بعد سيطرة الميليشيات المسلحة علي الوضع الليبي علي أرض الواقع، مضيفاً أن البرلمان الليبي لن يحل الأزمات الليبية.

وأوضح الخبير السياسي في تصريحات لـ"مصر العربية" أن الداخل الليبي تسيطر عليه غرفة ثوار ليبيا، وحركة 17 فبراير، وكتيبة الصواعق والقعقاع، وبالتالي فتلك الحركات تمكنت من قبل في محاصرة البرلمان الليبي.

وتابع محمد أن مستقبل البرلمان الليبي في علم الغيب، فالرقابة الدستورية والقانونية ليس لها تأثير علي أرض الواقع، في ظل اندلاع الاشتباكات المسلحة بين الليبيين.

اقرأ أيضا:

ليبيا">عمرو موسى: ليبيا">مصر قد تضطر لاستخدام حق الدفاع عن النفس في ليبيا

ليبيا">بريطانيا ترسل سفينة حربية لإجلاء مواطنيها من ليبيا

ليبيا-مساعي-الحكومة-لإنقاذنا-شو-إعلامي">عائد من ليبيا: ليبيا-مساعي-الحكومة-لإنقاذنا-شو-إعلامي">مساعي الحكومة لإنقاذنا شو إعلامي

ليبيا-موت-وخراب-ديار">العائدون من ليبيا ليبيا-موت-وخراب-ديار">.. ليبيا-موت-وخراب-ديار">موت وخراب ديار

22 قتيلاً فى تجدد الاشتباكات بمطار طرابلس

ليبيا-أنقذوا-المصريين-بيموتوا-هناك">عبد الحميد العائد من ليبيا: ليبيا-أنقذوا-المصريين-بيموتوا-هناك">أنقذوا المصريينليبيا-أنقذوا-المصريين-بيموتوا-هناك">.. ليبيا-أنقذوا-المصريين-بيموتوا-هناك">بيموتوا هناك

محلب يجري اتصالات بسفيري مصر بتونس وليبيا

ليبيا">نرصد قصص الرعب على لسان الهاربين من جحيم ليبيا


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان