رئيس التحرير: عادل صبري 08:05 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أبعاد وجود حزب الله في سوريا

أبعاد وجود حزب الله في سوريا

العرب والعالم

صورة لجنازة مقاتل من حزب الله قتل في سوريا

أبعاد وجود حزب الله في سوريا

عبد الرحمن صيام 03 أغسطس 2014 07:56

يواصل حزب الله مشاركته في العمليات في سوريا خاصة في منطقة القلمون بريف دمشق الشمالي. وتعتبر تلك المنطقة ذات أهمية استراتيجية لحزب الله فهي ملاصقة لمنطقة البقاع اللبنانية التي توجد معاقله فيها، كما أن القلمون هي حلقة الوصل بين حمص والعاصمة دمشق وقد حصل تقدم للنظام خلال الشهور الماضية وسيطر على مدينتي النبك ويبرود ذوي اﻷهمية الاستراتيجية.

وقالت الناشطة في الثورة السورية أمل القلمونية إن حزب الله هو من يقود المعركة في القلمون والنظام يكتفي بالقصف المدفعي والجوي للتغطية على هجمات حزب الله، مؤكدة أن هذا أرهق الحزب جدا وكلفه كثيرا في أعداد القتلى خاصة مع وقوع المعارك في جرود القلمون (سلسلة جبال وعرة) وكون كتائب المعارضة تخوض معارك كر وفر وليس لهم نقطة ارتكاز ثابتة.

وأضافت في تصريح خاص لـ "مصر العربية": وقع أكثر من 230 قتيلا لحزب الله في رمضان كان من بينهم ابن أخت حسن نصر الله حمزة ياسين والذي قتل في منطقة جبال رأس المعرة بالقلمون. وتابعت: "منذ شهر رمضان والمعارك عنيفة تدار في جرود القلمون وتقوم الكتائب المعارضة بشن هجمات مباغتة ضد حزب الله، مشيرة أن بعض المعارك هي رد لمحاولة تقدم لحزب الله بغطاء جوي ومدفعي من الجيش اﻷسدي"

ومضت القلمونية قائلة: باﻷمس هاجمت كتائب المعارضة مواقع لحزب الله وجيش اﻷسد بمنطقة الجبة بجرود القلمون وقتل ما لا يقل عن 12 منتسبا لحزب الله، مؤكدة أنه تم تدمير دبابة وإسقاط طائرة واغتنام دبابة وعدد من اﻷسلحة المختلفة".

ونفت القلمونية ما نشره "المرصد السوري لحقوق اﻹنسان" عن وقوع 50 قتيلا للمعارضة في كمين للنظام اليوم، مضيفة أن المرصد نقل غير مرة أخبارا غير دقيقة عن الوضع السوري.

من جانبه، اعتبر أحمد أبازيد الكاتب والباحث السوري أن منطقة القلمون ذات أولوية استراتيجية بالنسبة لحزب الله, بحكم تداخلها مع لبنان وقدرة الثوار في سوريا على التواصل الجغرافي والمسلح وقطع طرق إمداد الحزب من سوريا, وتشكيل خطر على استقراره في لبنان.

وقال أبازيد في تصريح لـ "مصر العربية": حزب الله يعطي الأولوية في معاركه في سوريا للجبهات الاستراتيجية التي تؤثر على طرق إمداده, والتي تتداخل مع الحدود اللبنانية, مثل القصير والقلمون, لكن هذا لم يمنعه من المشاركة في معارك الجبهات المختلفة كـ حلب وإدلب ووحماة، إضافة إلى تسجيل وجود له في معارك درعا وريف دمشق لكن بقوات مشاة أقل, وبنسبة أعلى من الخبراء والقيادات, لتخطيط وقيادة المعارك مع الحرس الثوري الإيراني, حيث تشكل الميليشيات العراقية النسبة الأكبر من المقاتلين.

وتابع أبازيد: "يعتبر حزب الله تمدد الثورة السورية وتقلص نفوذ النظام السوري مسألة وجودية بالنسبة لحزب الله حسب تصريح زعيمه حسن نصرالله, وهو ما يحاول محاربته بكل الطرق, عدا عن تماهيه مع المشروع الإيراني في المنطقة.

ومضى قائلا: "مُني حزب الله في سوريا, خاصة في معارك القلمون، بكم كبير من الخسائر البشرية على الرغم من تحقيقه انتصارات عسكرية في يبرود بالقلمون والقصير بريف حمص، مشيرًا إلى أن هذه الخسائر التي وضعته في حرج أمام حاضنته الشعبية وأنصاره, حيث لا يمكنه وقف تدخله في المشهد السوري, ويكلّفه الاستمرار فيه تهديداً على قدراته العسكرية وحاضنته الشعبية.

يذكر أن عددا من المليشيات الشيعية من عدة دول خاصة العراق ولبنان قد دخلت سوريا، للمشاركة في القتال مع قوات النظام السوري ضد كتائب المعارضة السورية، ويقدر خبراء تعدادها بعشرات اﻵلاف .


 

اقرأ أيضا:

 

انتخابات الأسد ونموذج جزائر التسعينيات

القلمون">القوات السورية تسيطر على مدينة القلمون

المنار تعلن مقتل اثنين من مراسليها في معلولا

صحيفة: حزب الله يستدرج داعش إلى لبنان


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان