رئيس التحرير: عادل صبري 04:45 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هل يؤثر هروب «حفتر» على أماني «السيسي» في التخلّص من إسلاميي ليبيا؟

هل يؤثر هروب «حفتر» على أماني «السيسي» في التخلّص من إسلاميي ليبيا؟

العرب والعالم

السيسي وحفتر

هل يؤثر هروب «حفتر» على أماني «السيسي» في التخلّص من إسلاميي ليبيا؟

عمرو أنور 02 أغسطس 2014 15:14

بعدما تردّدت أنباءٌ عن هروب اللواء المتقاعد خليفة حفتر، قائد عملية «كرامة ليبيا»، خارج بنغازي بعد تمكُّن الثوار والجماعات الإسلامية المسلحة من السيطرة عليها وانسحاب قوات حفتر من البلاد عقب هزيمة كبيرة، أصبح هناك تأثيرٌ سلبيّ على نظام عبد الفتاح السيسي الرئيس المصري، الذي كان أحد الداعمين له للتخلّص من الجماعات الاسلامية في ليبيا.

 

قالت مصادر لموقع «ديبكا» الاستخباري الإسرائيلي، إن أفرادًا من الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة دعموا انقلاب الجنرال المتقاعد الليبي خليفة حفتر لتخليص النظام من المتطرفين الإسلاميين -حسب وصفهم-، مؤكدةً أن انقلاب حفتر تشتري له أبو ظبي الولاءات المحلية داخل ليبيا ويتكلف السيسي بدعمه بقواته وواشنطن باستخباراتها.

وفي مقابلة مع وكالة رويترز، اعتبرَ السيسيّ أنّ «ليبيا التي سقطت فريسة للفوضى في أعقاب الإطاحة بمعمر القذافي أصبحت تمثل تهديدًا أمنيًّا لمصر». وقبل ذلك، كان السيسي صرّح في أول مقابلة تلفزيونية بعد ترشحه للرئاسة أن هناك خطرًا شديدًا من ليبيا، وأنّه تحرك لمواجهة ذلك دون أن يفصح عن طبيعة هذا التحرك.

وبدورها ساندت صحفٌ موالية للنظام المصري الحالي، أجرت حواراتٍ صحفيّة مع «حفتر» وكان يظهر بها كأنه «قائد ثوري»؛ حيث أكّد فيها أنّه يدعم الفريق عبد الفتاح السيسي في حربه على جماعة الإخوان المسلمين، كما وعدَ بألّا يترك إخوانيًّا على الأراضي الليبية.

كما ظهرت تغطيات الجرائد الحكومية كالأهرام والأخبار تأييدًا مستترًا لـ«حفتر»، وتوسّعًا في نشر التغطيات الإخبارية التي تنحاز إلى جانبه.

وخصّصت إحدى الصحف المصرية (صحيفة الوطن) ، ملفًّا على صفحتين بعددها الصادر الاثنين بعنوان: (الوطن ترصد حرب بنغازي بحثًا عن الخلاص من فوضى المليشيات المسلحة.. الناطق باسم قوات «حفتر» لـ«الوطن»: الإخوان والخوارج فقط يصفون عمليتنا بـ«الانقلاب».. وصحفي ليبي: لا بدّ من اجتثاث الإخوان).

وفي هذا السياق، قال رئيس منتدى الحوار الاستراتيجي الخبير العسكري اللواء عادل سليمان، إنّه إذا تأكّد حصة أنباء هروب «حفتر»، فإن السيسي سوف تضيع أمانيه في التخلّص من الجماعات الإسلامية في ليبيا، خاصةً أنّ حفتر كان بمثابة  قوة معادية للإسلاميين، وهو الأمر الذي يسير على خطاه السيسي.

وأوضح سليمان، في تصريحات لـ«التقرير»، أنّ السيسي يرفض أيّة محاولات من جانب الإسلاميين للسيطرة على دول العرب حتى لا تكون فتيل ثورة مشابهة في مصر، وأن يكرّر الإسلاميون في مصر أي تجربة استحواذ على السلطة والإطاحة به، مشيرًا إلى أنّ السيسي قد أعلن رسميًّا دعمه لنوري المالكي رئيس الوزراء الشيعي، حتى لا ينجح «تنظيم الدولة الاسلامية» في السيطرة على العراق.

وتأتي هزيمة قوات حفتر بعد سقوط العشرات من جنوده في المعارك التي دارت خلال اليومين الماضيين، بينما رحلت معظم الجاليات الغربية والأسيوية معظم رعاياها خارج البلاد وإغلاق السفارات والقنصليات في ظلّ تفاقم الأوضاع الأمنية.

 

نقلا عن - التقرير

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان