رئيس التحرير: عادل صبري 07:37 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أبو علي مصطفي.. كتائب للمقاومة تؤصل كفاح قمر الشهداء

أبو علي مصطفي.. كتائب للمقاومة تؤصل كفاح قمر الشهداء

العرب والعالم

الشهيد أبو علي مصطفى

أبو علي مصطفي.. كتائب للمقاومة تؤصل كفاح قمر الشهداء

وائل مجدي 02 أغسطس 2014 11:02

الشهيد مصطفى أبو علي، مناضل فلسطيني، أفنى حياته في النضال ضد الاحتلال الإسرائيلي حتى استشهد عام 2001.

 

نشأته


اسمه مصطفى علي العلي الزبري، الشهير بأبو علي مصطفى، سياسي فلسطيني، من مواليد عرابة، قضاء جنين عام 1938، لقب بقمر الشهداء،


شغل أبو علي منصب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وكان أول زعيم سياسي فلسطيني من الصف الأول يتم اغتياله من قبل إسرائيل خلال انتفاضة الأقصى.


كان والده مزارعاً في بلدة عرابة منذ العام 1948، بعد أن عمل في سكة حديد حيفا، درس المرحلة الأولى في بلدته، ثم انتقل عام 1950 مع بعض أفراد اسرته إلى عمان، وبدأ حياته العملية وأكمل دراسته فيها.


تواريخ في حياة الشهيد
 

 1955 .. انتسب إلى عضوية حركة القوميين العرب، وتعرف إلى بعض أعضائها من خلال عضويته في النادي القومي العربي في عمّان.


شارك وزملاؤه في الحركة والنادي في مواجهة السلطة أثناء معارك الحركة الوطنية الأردنية ضد الأحلاف، ومن أجل إلغاء المعاهدة البريطانية والأردنية، ومن أجل تعريب قيادة الجيش وطرد الضباط الإنجليز من قيادته وعلى رأسهم غلوب باشا.


أبريل 1957.. اعتقل لعدة شهور، إثر إعلان الأحكام العرفية في البلاد، وإقالة حكومة سليمان النابلسي ومنع الأحزاب من النشاط، كما اعتقل عدد من نشطاء الحركة آنذاك، ثم أطلق سراحه وعدد من زملائه، ليعاد اعتقالهم بعد حوالي أقل من شهر وقدموا لمحكمة عسكرية بتهمة مناوئة النظام والقيام بنشاطات ممنوعة والتحريض على السلطة وإصدار النشرات والدعوة للعصيان. وصدر عليه حكم بالسجن لمدة خمس سنوات أمضاها في معتقل الجفر الصحراوي.

1961 .. أطلق سراحه في نهاية العام، وعاد لممارسة نشاطه في الحركة وأصبح مسؤول شمال الضفة التي أنشأ فيها منظمتين للحركة (الأولى عمل شعبي، والثانية عسكرية سرية).


وفي عام 1965 ذهب بدورة عسكرية سرية (لتخريج ضباط فدائيين) في مدرسة أنشاطي الحربية في مصر، وعاد منها ليتولى تشكيل مجموعات فدائية، وأصبح عضوًا في قيادة العمل الخاص في إقليم الحركة الفلسطيني.


اعتقل في حملة واسعة قامت بها المخابرات الأردنية ضد نشطاء الأحزاب والحركات الوطنية والفدائية في عام 1966م توقيف إداري لعدة شهور في سجن الزرقاء العسكري، ومن ثم في مقر مخابرات عمان، إلى أن أطلق سراحه والعديد من زملائه الآخرين بدون محاكمة.


في أعقاب حرب 1967 قام وعدد من رفاقه في الحركة بالاتصال مع الدكتور جورج حبش لاستعادة العمل والبدء بالتأسيس لمرحلة الكفاح المسلح، وكان هو أحد المؤسسين لهذه المرحلة ومنذ الانطلاق لـ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، قاد الدوريات الأولى نحو الوطن عبر نهر الأردن، لإعادة بناء التنظيم ونشر الخلايا العسكرية، وتنسيق النشاطات ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة. وكان ملاحقًا من قوات الاحتلال واختفى لعدة شهور في الضفة في بدايات التأسيس.


تولى مسؤولية الداخل في قيادة الجبهة الشعبية، ثم المسؤول العسكري لقوات الجبهة في الأردن إلى عام 1971، وكان قائدها أثناء معارك المقاومة في سنواتها الأولى ضد الاحتلال، كما كان قائدها في أحداث أيلول الأسود 1970 وحرب جرش – عجلون في تموز عام 1971.


غادر الأردن سراً إلى لبنان إثر انتهاء ظاهرة وجود المقاومة المسلحة في أعقاب حرب 1971. وفي المؤتمر الوطني الثالث عام 1972 انتخب نائباً للأمين العام.


عاد للوطن في نهاية سبتمبر عام 1999، ليتولى مسؤولياته كاملة كنائب للأمين العام حتى عام 2000، وانتخب في المؤتمر الوطني السادس أمين عام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.


اغتيال أبو علي


في عام 2001 اغتيل أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو علي مصطفى وتم تغيير اسم كتائب "قوات المقاومة الشعبية" إلى كتائب الشهيد أبو علي مصطفى.


يعتبر اغتيال أبو علي اغتيالاً سياسيًا بامتياز، نظراً للمناصب السياسية التي تبوأها والدور النضالي المنوط به من خلال الجبهة الشعبية ومنظمة التحرير باعتباره عضوًا لعدة سنوات في لجنتها التنفيذية


كتائب أبو علي


كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تأسست عام 2000م كان اسمها "قوات المقاومة الشعبية" وتم تغيير اسمها لكتائب الشهيد أبو علي مصطفى في عام 2001، أيديولوجيتها اليسار الراديكالي، ونشاطها الأساسي في الضفة الغربية وقطاع غزة.


مع بداية انتفاضة الأقصى عام 2000 بدأ نشاط قوات المقاومة الشعبية بمهاجمة دوريات الاحتلال وبتفجير العبوات الناسفة ومهاجمة المستوطنات الإسرائيلية وتفجير السيارات المفخخة في المدن الإسرائيلية ومهاجمة الحواجز العسكرية الإسرائيلية كما أنها أول من أطلق قذائف هاون من أرض قطاع غزة عام 2001.


في عام 2001 اغتيل أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو علي مصطفى وتم تغيير اسمها من "قوات المقاومة الشعبية" إلى "كتائب الشهيد أبو علي مصطفى" وقامت بالرد والانتقام بعد 40 يوما حيث قامت الكتائب باغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي وبتفجير موقع نحل عوز العسكري الإسرائيلي كرد على اغتيال أبو علي مصطفى.


في انتفاضة الأقصى نشطت في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وخاضت ضده عدة معارك أشهرها معركة مخيم العين. وفي العدوان على غزة كان لها دور كبير في التصدي للاحتلال.


دخلت كتائب أبو علي مصطفى أحيانًا في مصادمات مع قوات السلطة الفلسطينية بسبب عدم التزام الكتائب بالتهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي التي كانت تفرضها السلطة على بقية فصائل المقاومة.


وفي عام 2006، وقعت اشتباكات بين كتائب أبو علي مصطفى وقوات السلطة الفلسطينية في عدة مدن فلسطينية في الضفة الغربية بعد اعتقال أحمد سعدات من سجن أريحا.


شاركت الكتائب في معركة العصف المأكول وأطلقت صواريخ اتجاه أسدود.


اقرأ أيضا:

 

المقاومة">الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.. 47 عامًا من المقاومة

أوباما يطالب حماس بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي

غزة">160 شهيدًا الجمعة في أعلى حصيلة للعدوان على غزة

غزة-يعصرون-قلوبنا">أوباما: لإسرائيل حق الدفاع عن نفسها.. وأطفال غزة يعصرون قلوبنا

فيديو.. حماس لـ"المفاوضين": ما لم تنجزه طائرات الاحتلال لن تنجزه المبادرات

فيديو.. فتاة تحتفل بعيد ميلادها وسط المتظاهرين

مصر: دعوة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي للتفاوض لا تزال قائمة

غزة-تتحول-لمطاردة-بين-متظاهرين-والأمن-الجزائري">مسيرة لنصرة غزة تتحول لمطاردة بين متظاهرين والأمن الجزائري

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان