رئيس التحرير: عادل صبري 08:34 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.. 47 عامًا من المقاومة

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.. 47 عامًا من المقاومة

العرب والعالم

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.. 47 عامًا من المقاومة

وائل مجدي 02 أغسطس 2014 09:01

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، جبهة يسارية، انضمَّت إلى منظمة التحرير الفلسطينية عام 1968، وتعد ثاني أكبر فصائلها.

مرت الجبهة بعدة محطات فكرية وتنظيمية؛ فبدأت كجبهة ماركسية لينينية تنتمي إلى المجموعات الماركسية اللينينية على أفكار ماو تسي تونغ حتى مؤتمرها الثاني قامت بشطب كل ما كان من أدبيات ماو تسي تونغ وحذف جميع عبارات واقتباسات ماوتسي تونغ من وثيقتها التنظيمية وبدأت تتحول إلى منظمة ماركسية لينينية بالفهم السوفييتي ثم أصبحت مجرد مسترشدة بالفكر الماركسي اللينيني، واختارت في المجال التنظيمي الشكل السري.


نشأة الجبهة


تأسست الجبهة عام 1967 كامتداد للفرع الفلسطيني من حركة القوميين العرب، أسسها مجموعة من قياديي القوميين العرب وبعض المنظمات الفلسطينية وعلى رأسهم مؤسسها وأمينها العام السابق د. جورج حبش ومصطفى الزبري المعروف بأبو علي مصطفى ووديع حداد وأحمد اليماني وحسين حمود (أبو أسعد) ومحمد القاضي.


روادها


جورج حبش، أمينها العام منذ التأسيس وحتى عام 2000 ، وتولى نائبه مصطفى الزبري المعروف بأبو علي مصطفى الأمانة العامة واغتالت القوات الإسرائيلية أبو علي في 27 أغسطس 2001، واستلم أحمد سعدات الذي اعتقل في سجن أريحا الفلسطيني وتتهم إسرائيل سعدات وزملاءه باغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي ردا على قيام القوات الإسرائيلية باغتيال الأمين العام السابق للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو علي مصطفى. في مارس من عام 2006، قامت القوات الإسرائيلية باقتحام سجن أريحا، ثم اختطفت سعدات، ومجموعة من السجناء الفلسطينيين، ليتم اعتقالهم في سجن عوفر.


أشهر عملياتها


اشتهرت الجبهة في حقبة السبعينات بعمليات خطف الطائرات ونسف المطارات واقتحام ونسف السفارات واغتيال القيادة الإسرائيلية.


الجبهة الشعبية كانت أول من ابتكر خطف الطائرات وتعتبر ليلى خالد أول امرأة تختطف طائرة في العالم.


من أهم المحطات التي مرت بها الجبهة الشعبية خلال انتفاضة الأقصى 2000 حادثة اغتيال أمينها العام أبو علي مصطفى والذي ردت عليه باغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي، وتعتبر هذه العملية من أهم العمليات التي أوجعت إسرائيل وتصنف العملية الأولى من نوعها على صعيد الصراع العربي الإسرائيلي لما قامت به من استهداف لواحد من قيادات إسرائيل.


كتائب أبو علي مصطفى


تقول الجبهة إنها ركزت عملياتها العسكرية منذ عام 1967 في داخل الأرض المحتلة وفقا لشعارها "الداخل هو الأساس والخارج هو الرديف"، ورغم أن الجبهة الشعبية عضو في منظمة التحرير فإن الثمن الباهظ الذي دفعته من قيادتها جعلها أقرب إلى الفصائل المستقلة عن فتح.


وتعد كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تأسست عام 2000م كان اسمها "قوات المقاومة الشعبية" وتم تغيير اسمها لكتائب الشهيد أبو علي مصطفى في عام 2001، أيديولوجيتها اليسار الراديكالي، ونشاطها الأساسي في الضفة الغربية وقطاع غزة.


وينشط جهازها العسكري في العمل المسلح ضد القوات الإسرائيلية.


أهداف الجبهة

تؤكد الجبهة أن هدفها الاستراتيجي هو تحرير فلسطين "وإقامة دولة ديمقراطية على كامل التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس تكفل الحقوق المشروعة لجميع مواطنيها على أساس المساواة وتكافؤ الفرص دون تمييز بسبب الدين أو الجنس أو العقيدة أو اللون، وتكون معادية للصهيونية والإمبريالية، وذات أفق وحدوي ديمقراطي مع سائر الأقطار العربية".


أما هدفها المرحلي فهو "انتزاع حق العودة، وتقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على ترابها الوطني وعاصمتها القدس".


وقفات في حياة الجبهة


تعتبر الجبهة الشعبية من أبرز التنظيمات اليسارية، والتي تتبنى الكفاح المسلح لتحرير فلسطين، وقد اشتهرت برفضها للاتفاقيات التي تراها تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني منذ نشأتها وقد عارضت بشدة في فترة السبعينات اتفاقية كامب ديفيد التي أجراها الرئيس المصري الراحل أنور السادات مع إسرائيل، كما عارضت وبشدة الاتفاقيات الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل المتمثلة باتفاقية أوسلو.


تعد الجبهة الشعبية أول فصائل المقاومة من حيث الأعمال النوعية، فهي أول من فجر حزام ناسف في سينما حين في القدس لتقتل 62 إسرائيليا، وهي أول من استخدم سلاح خطف الطائرات ومبادلة الأسرى، بقيادة وديع حداد وليلى خالد.


أول من استخدم قذائف الهاون ضد مستوطنات إسرائيل من القطاع وأول من أطلق الصواريخ حيث تعتبر صواريخ صمود وجراد من أول الصواريخ التي أطلقت على مستعمرات إسرائيلية.


أول من قتل مسؤول إسرائيلي من الصف الأول حينما اغتالت الوزير المتشدد رحبعام زئيفي صاحب نظرية التهجير.


ونجحت الجبهة الشعبية في استقطاب مقاتلين ثوريين من مختلف أنحاء العالم على أساس أن القضية الفلسطينية قضية أممية.


انشقاقات هزت الجبهة


حدث انشقاق في الجبهة الشعبية، في فبراير 1969، بقيادة نايف حواتمه، تأسست الجبهة الشعبية الثورية لتحرير فلسطين، الذي تغير فيما بعد إلى الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين، وحصل انشقاق آخر بقيادة أحمد جبريل وأسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة.


أقرأ أيضا

 

أوباما يطالب حماس بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي

غزة">160 شهيدًا الجمعة في أعلى حصيلة للعدوان على غزة

غزة-يعصرون-قلوبنا">أوباما: لإسرائيل حق الدفاع عن نفسها.. وأطفال غزة يعصرون قلوبنا

فيديو.. حماس لـ"المفاوضين": ما لم تنجزه طائرات الاحتلال لن تنجزه المبادرات

فيديو.. فتاة تحتفل بعيد ميلادها وسط المتظاهرين

مصر: دعوة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي للتفاوض لا تزال قائمة

غزة-تتحول-لمطاردة-بين-متظاهرين-والأمن-الجزائري">مسيرة لنصرة غزة تتحول لمطاردة بين متظاهرين والأمن الجزائري

غزة-مرابطات-في-ساحة-القتال">بالفيديو..نساء غزة.. مرابطات في ساحة القتال

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان