رئيس التحرير: عادل صبري 02:51 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تونس تسمح لقرابة 1500 مصري قادمين من ليبيا بالدخول

تونس تسمح لقرابة 1500 مصري قادمين من ليبيا بالدخول

العرب والعالم

المصريين في ليبيا

تونس تسمح لقرابة 1500 مصري قادمين من ليبيا بالدخول

وكالات 31 يوليو 2014 14:26

سمحت السلطات الأمنية التونسية بمعبر رأس جدير الحدودي بين تونس وليبيا بدخول نحو  1500 مواطن مصري قادمين من ليبيا إلى الأراضي التونسية.

وقال نجيب علي، آمر مطار جربة جريس (يبعد  120 كلم من الحدود الليبية التونسية) لوكالة الأناضول: إنه "تم ترحيل 316 مواطنا مصريا صباح اليوم في طائرة خاصة أرسلتها الحكومة المصرية، وينتظر ان يتم ترحيل دفعة اخرى من المصريين اليوم على متن طائرة أخرى في وقت لاحق اليوم".

 

وأشار إلى أنه سيتم تسيير 7 رحلات أخرى على مدى الأيام القادمة لترحيل بقية المصريين ويبلغ عددهم نحو ألف مواطن".

 

وقال مصدر أمني في معبر رأس جدير الحدودي: "دخل أمس عدد كبير من المواطنين المصريين (لم يحدد عددهم ) فيما لم يدخل اليوم حتى الساعة 11 تغ أي مواطن مصري  في حين  تواصل دخول المواطنيين  الليبيين ويقدر عددهم بحوالي 10 آلاف مواطن أمس واليوم.

 

كما عبر مواطنون يحملون جنسيات فرنسا وبنجلاديش وماليزيا بحسب المصدر ذاته.

 

وأضاف المصدر الأمني "أبلغتنا الجهات الليبية في الجهة الثانية من المعبر أن أعدادا كبيرة من المصريين موجودون في في الجانب الليبي من المعبر ينتظرون من الجهات المصرية المسؤولة منحهم تذاكر سفر من تونس".

 

 من جهته، قال منجي سليم رئيس الهيئة الجهوية لمنظمة الهلال الأحمر التونسي للأناضول إنه "يتم وضع النازحيين المصريين في نقطة داخل المعبر ويتم تسفيرهم بالتنسيق مع مطار جربة جرجيس الدولي، وبمجرد خروجهم من المعبر  يتم تسفيرهم مباشرة إلى بلدهم".

 

يذكر أن السلطات التونسية اشترطت على كل من يدخل إلى الأراضي التونسية أن يكون له تذكرة سفر إلى بلده، واستثنت المواطنين الليبيين من هذا الشرط.

 

وأضاف سليم أن "الهدف من هذا الامر هو تفادي كل المشاكل التي واجهناها في  ثورة 17 فبراير/شباط 2011 الليبية،  وهي مشاكل نواجهها الى غاية اليوم حيث بقي في تونس حوالي 300 لاجئ  إفريقي  في تونس لم يتم تسوية أوضاعهم حتى الآن.

 

ودخل إلى تونس خلال الثلاثة أيام الماضية 27 ألف نازح ليبي ويتوقع أن يترفع العدد خلال الأيام المقبلة مع استمرار توافد الليبيين عبر معبر رأس جدير الحدودي بين البلدين، بحسب مصدر أمني تونسي.

 

وكانت تونس قد أعلنت يوم 16 يوليو الجاري تقليص خدماتها القنصلية ببعثتيها في طرابلس وبنغازي، والاقتصار على الخدمات الضرورية والعاجلة، في ظل الاضطرابات الأمنية التي تشهدها ليبيا.

 

ومنذ 13 يوليو الجاري، تشهد العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات متقطعة بين "قوات حفظ أمن واستقرار ليبيا"، المكونة من "غرفة عمليات ثوار ليبيا" وثوار سابقين من مدينة مصراتة (شمال غرب) وبين كتائب "القعقاع" و"الصواعق" و"المدني" المتمركزة في مطار طرابلس الدولي والقادمة من بلدة الزنتان (شمال غرب) وتسيطر على المطار منذ الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011 من أجل السيطرة على المطار.

 

وأسفرت هذه الاشتباكات عن مقتل 97 وإصابة 404 آخرين بجروح، بحسب حصيلة أعلنتها وزارة الصحة الليبية، يوم الأحد الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان